الاحتلال الأميركي للعراق

الحزب الشيوعي العراقي بين احتلالين (4)

يوسف محمد طه

لقد توفي يوسف اليوم. لهذا لا يمكنني إرسال المقال إليه وهو على فراش الموت لكي يرى ما كتبه. إلا أن ذلك لا يعيق نشر كل ما كتبه بهذا الصدد. لاسيما وأن كل ما فيه عميق الارتباط الوجداني والعقلي بالمصالح الكبرى للعراق والعالم العربي. فقد أرسل لي قصاصة (الكترونية) قبل موته بيوم يقترح فيها تعديل العملية السياسية في العراق وضرورة بلورتها في مقال أو برنامج سياسي. ولا غرابة في الأمر، فقد كانت تلك هي شخصيته على الدوام. وأملي في أن الموت يحاصر روحه الهائجة ويعطي لها الهدوء والسكينة. على أمل أن تأخذ الأجيال اللاحقة هذه المهمة على عاتقها.

الحزب الشيوعي العراقي بين احتلالين(1)

يوسف محمد طه

التأسيس والبداية: لقد كان مشروع هذا التقييم التاريخي السياسي والأخلاقي للحزب الشيوعي العراقي ما بين احتلالين (البريطاني في بداية القرن العشرين، والأمريكي في بداية القرن الحادي والعشرين) يقوم في تقديم صورة شاملة ووافية لكل ما له علاقة بتكون العراق الحديث. بمعنى التطرق إلى هذه القضية ضمن الحالة العراقية ومسارها التاريخي ضمن الحالة الاقليمية والعربية. إضافة إلى دراسة وتحليل ونقد البنية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للعراق.