زعبع

وفاة الدكتاتور التونسي بن علي: مات «زعبع»... غير مأسوف عليه!

جعفر البكلي

ذات يوم، في أواخر سنة 1984، اجتمع الصحافي التونسي، عمر صحابو، مع الجنرال زين العابدين بن علي، وكان الأخير قد عاد من وارسو، بعد أربعة أعوام قضاها سفيراً لبلاده في بولندا (يطلق التونسيون على بولندا اسم بولونيا). وسأل الصحافي المخضرم جليسَه الذي ولاّه الرئيس بورقيبة وقتَها على جهاز الأمن التونسي: «كيف هي الأحوال في بولونيا الآن؟»، وردّ بن علي بلا اكتراث: «لا شيء مهماً هناك». وتعجب الصحافي من ردّ بن علي، وقال له: «ولكن الأوضاع ساخنة في بولونيا». وافترّت شفتا الجنرال عن ابتسامة هازئة، وأجاب: «ليس من شيء ساخن في بولونيا سوى نسائها».