الطائفية السياسية

من دول الطوائف في الأندلس بالأمس إلى دويلات الطوائف اليوم.. تفكك فتصارع فزوال!

5 أيام 22 ساعة ago

علاء اللامي

نقرأ في كتاب من كتب التاريخ (وتفككت وحدة المجتمع الأندلسي وانقسمت إلى أسر إقطاعية وحكومات طوائف المدن منها:
1-دويلة بني تجيب في سرقسطة. 2-دويلة بني ذوالنون في طليطلة.
3-دويلة بني الأفطس في بطليوس. 4-دويلة الصقالبة "المماليك" في دانية وجزر البليار وبلنسية "فالنسيا" ومرسية.
5-دويلة بني صمادح في المرية. 6-دويلة بني زيري في غرناطة.
7-دويلة بني برزال في قرمونة. 8-دويلة بني جهور في قرطبة.
9-دويلة بني عباد في إشبيلية. 10-دويلة بني غانية.
11-دويلة بني عامر. 12-دويلة بني الأحمر.
13-دويلة بني رزين. 14- دويلة بني القاسم... إلخ.

من أجل دستور وقانون أحزاب يمنعان الطائفية السياسية والطائفيين أحزابا وشخصيات في العراق!

أسبوع واحد 3 أيام ago

علاء اللامي

1-المقصود بالفلتر الدستوري في التجربة الانتخابية الإيرانية هو وجود مؤسسة تسمى مجلس صيانة الدستور (شوراي نگهبان)‏. هذا المجلس يجب أن يوافق على جميع قوانين البرلمان الإيراني "مجلس الشورى الإسلامي" وبالفارسية: (مجلس شوراي إسلامي أو خانه ملت) بعد اعتمادها بالتصويت، أي أنه يفرغ البرلمان من أي مضمون ديموقراطي وإرادة حرة.

الحرية بوصفها مشكلة اجتماعية

شهر واحد ago

رعد أطياف

معلوم أن التحولات التي طرأت بعد سقوط البعث في المجتمع العراقي تركت ورائها مشكلات اجتماعية. خصوصًا أن هذا التغيير لم يكن بدافع الرغبة المتأصّلة للبناء الاجتماعي والسياسي، وإنما أقصى حالات الرجاء كانت تتمحور في القضاء على الدكتاتور، والدليل على ذلك الرجاء أن البدلاء لم يتوفروا على نموذج مقنع حتى الآن، ولا حاجة إلى سرد التفاصيل التي أضحت بمنزلة البداهات. وعلى أي حال، لا زال هذا التغيير حبرًا على ورق، وبالخصوص فيما يتعلّق بمفهومي الحرية والديمقراطية.

الطائفية السياسية بين العراق ولبنان:

علاء اللامي

ثمة فرق مهم وجوهري، لاحظته من خلال متابعتي لوقائع التظاهرات في لبنان طوال يوم أمس، مقارنة بما حدث ويحدث في العراق، هو أن العراقيين المعارضين للنظام وحتى من داخل النظام يلعنون "الطائفية السياسية" ويطالبون بإنهاء المحاصصة الطائفية. ومن الطبيعي أن رفض الرسميين العراقيين للطائفية السياسية هو كذب وخداع ينتشر خصوص في المواسم الانتخابية، لأنهم لا يستطيعون الانتحار السياسي.