النهضة العربية

انحطاط عربي ثالث ودعوى المقاومة/2

عبد الأمير الركابي

ترجع التاسيسات الأولى لمايرسم ملامح الطور الحالي الثالث من الانحدار، الى نهاية السبعينات وتحديدا الى عام 1980 مع اتفاق كامب ديفيد والحرب العراقية الإيرانية، حين اقدم حافظ الأسد على تكريس الخروج من دائرة، او من القاعدة النموذجية والكيانية للانحطاطية الثانية، والمتمثلة بتمحور المدى الساحلي الشامي تقليدياحول مصر، وهو ماكان محمد على وظاهرته قد اعطياه في القرن التاسع عشر،بعده الايهامي المع وف بالحديث، بالارتكاز لنموذج مصر ونمطها، نمط الدولة الأحادي، ومايمكن ان يكرسه من استيهامات متعلقة بإمكا