تظاهرات كربلاء

يجب منع الصدام المسلح بين أهل النظام الفاسد أولا!

أسبوعين 6 أيام ago

علاء اللامي

إن الوضع العراقي العام يمر بحالة استنقاع وتفسخ سياسي واجتماعي واقتصادي هائلة: أهل النظام من أحزاب ومليشيات وشخصيات متحاصصة للسلطات والنهب حائرة هي الأخرى، ولا حل لديها سوى القمع الدموي واللف والدوران وإنتاج وإعادة إنتاج حكومات إدارة الأزمات وليس حل الأزمات. إنهم - سواء كانوا من ساسة شيعة أو سنة أو كرد - لا يريدون تفكيك النظام الرجعي الفاسد فذلك يعني انتحارهم وسقوطهم ولا يستطيعون أيضا تأمين استمرارية نظامهم في مواجهة الرفض الشعبي العام، ولكن أهل النظام، على ما بينهم من حروب وعداوات، فهم متضامنون جميعا ضد الشعب، وخصوصا ضد الشباب الذي يحتج ويريد حلولا.

ماذا حدث في مدينة كربلاء ليلة أمس؟

علاء اللامي

أجمعت أغلب الشهادات، حتى تلك التي أدلت بها بعض الجهات المعارضة بل والمعادية للنظام أن عدد الشهداء هو شهيد واحد، وهناك عشرات الجرحى، قدرتهم مصادر صحافية بتسعين شخصا، وتبين أنهم جميعا كانوا ضحية اختناقات بسبب كثافة قنابل الغاز المسيل للدموع الذي ألقي عليهم. ارتقاء شهيد واحد وإصابة العشرات باختناقات يبقى قمعا دمويا غير مبرر واستعمالا مفرطا للقوة من قبل أجهزة القمع الحكومية ولكن المبالغة في ذلك والكذب في الأرقام يطعن في شفافية وصدقية الانتفاضة والمنتفضين بقوة ويسيء إلى الشهداء كما أعتقد.