كوكبورن

كوكبورن يقارن بين أعداد قتلى التظاهرات في العراق وفي هونكونغ حيث سقط قتيل واحد!

شهر واحد 3 أسابيع ago

نادية عدنان عاكف

باتريك كوكبورن مراسل الاندبندنت في بغداد يدعو لمقارنة العدد المرعب لضحايا الانتفاضة العراقية بأعداد الذين سقطوا في مظاهرات هونك كونغ التي اندلعت منذ ستة اشهر، حيث قتل شخص واحد. كذلك يقارن بين التغطية الإعلامية والاهتمام الدولي بما يجري في هونك كونغ والتجاهل الاعلامي لما سماه الانتفاضة الجماعية للشيعة في العراق والقمع الوحشي للحكومة العراقية.
ربما تعود الناس على أخبار القتل الجماعي للعراقيين كما يقول كوكبورن، سواء من قبل داعش، او صدام، او القوات الجوية الأمريكية، بحيث لم يعد مقتلهم يعد خبرا يستحق التغطية.

الصحفي (باتريك كوكبرن) يكتب في الإندبندنت البريطانية من بغداد .. العراقيون يثورون- رؤية بريطانية منصفة

باتريك كوكبورن
ترجمة : لطفية الدليمي
نشر الصحفي الأشهر وكبير مراسلي صحيفة الإندبندنت البريطانية ، باتريك كوكبرن Patrick Cockburn ، المقالة التالية في صحيفة الإندبندنت المنشورة يوم الجمعة 4 تشرين أول ( أكتوبر ) 2019 .

المقالة المكتوبة من قلب الحدث العراقي المزلزل من بغداد تلقي الضوء ، وبكثير من التفكّر الهادئ الذي عُرِف عن كوكبرن ، على المحرّكات الحقيقية للثورة العراقية الكبرى التي بتنا نشهد مفاعيلها المتقدمة على الأرض . أقدّم أدناه ترجمة لهذه المقالة ذات الأهمية الإستثنائية لكونها توقّعت توجّه العراق نحو مآلات درامية قد تعيد تشكيل واقعه السياسي والإقتصادي .