نتائج الانتفاضة العراقية

#صورة_وفيديو: نساء الناصرية وشباب واسط دفاعا عن سلمية الانتفاضة

5 أيام 5 ساعات ago

نساء الناصرية يشكلن طوقا بشريا حول المتظاهرين السلميين في الساحات لتفادي أي احتكاكات بينهم وبين القوات الأمنية ولمنع الغاضبين منهم من التقدم نحو تلك القوات في مبنى مديرية شرطة المحافظة وغيره.

الفصل الجديد من مشاريع التفكيك والتقسيم مشروع بايدن للتقسيم لازال مطروحا وبقوة

أسبوع واحد 3 أيام ago

كاظم محمد تقي

مع استمرار الحراك الشعبي المنتفض في العراق وشموله لأغلب محافظات الوسط والجنوب وبغداد ، إلا أن اتساعه إلى المحافظات الغربية والشمالية لا زال موضع ترقب وتمعن من قبل الكثير من أبناء شعبنا ، وبنفس الوقت من قبل العديد من المراقبين والمتابعين ، ولكن بعد مرو أسابيع طويلة على هذا الحراك الشعبي المنتفض واتضاح مواقف بعض اقطاب نظام المحاصصة من هذا الحراك ومواقفهم المناطقية والطائفية ، إضافة الى الضغوطات التي تتعرض لها قطاعات واسعة في هذه المناطق وحرص السفارة الامريكية على عدم شمول الحراك الشعبي للمحافظات الغربية والشمالية ، فأن عدم اتساعه تقف خلفه اجندات مشبوه ترتبط بالكباش ال

ماضي الاستعمار وحاضره: تعدد أدوار ووحدة هدف

أسبوع واحد 5 أيام ago

رعد أطياف

ما بين الاحتلالين -البريطاني والأمريكي- ضاعت فرصة بناء العراق (فيسبوك)

"أقول وقلبي ملآن أسى، أنه في اعتقادي لا يوجد في العراق شعب عراقي بعد، بل كتلات بشريه خيالية خاليه من أي فكرة وطنية، متشبعون بتقاليد وأباطيل دينية، لا تجمع بينهم جامعة، سمّاعون للسوء، ميالون للفوضى، مستعدون دائمًا للانتفاض على أي حكومة كانت.

عزت الشابندر في مسرحية "شي مايشبه شي" وتقرير فضائية "الميادين" الإرتزاقية.

أسبوع واحد 6 أيام ago

علاء اللامي

لنحاول أن نختصر حبكة المسرحية في المشاهد التالية:
1-عزت الشابندر يجتمع بعادل عبد المهدي ثم يخرج متباهيا وبمعنويات عالية بعد أن أُهمل طويلا ومنذ أن نبذه عرابه نوري المالكي بعد قصة إعادة تأهيل القيادي المنشق في حزب البعث محمد يونس الأحمد، ونجاحه في إعادة تأهيل مشعان الجبوري.
2-الشابندر يسرب أن هناك دورا إسرائيليا إماراتيا في الانتفاضة العراقية هدفه إقامة كونفدرالية للعرب السنة في غرب العراق كجزء من صفقة القرن - التي ماتت وشبعت موتاً - وأن هناك مخططات لتشكيل قوات مليشياوية من أربع عشائر لتحقيق هذا الهدف!

رعب "السيارة السوداء".. من يختطف الناشطين المتظاهرين ويغيبهم؟!

أسبوعين يومين ago

الترا عراق - فريق التحرير

استبقت السلطات وحاشيتها من فصائل مسلحة احتجاجات الشبان المدوية بحملة "شيطنة"، لكنها لم تفلح في مواجهتها، فعمدت إلى العنف غير مسبوق، وفق منظمات مختصة ومشاهد موثقة، لكنها عادت بنتائج عكسية تمامًا لما تريده الجهات المسيطرة على الحكم.

 

نيويورك تايمز: التظاهرات في العراق تشكل خطر على مصالح أميركا وإيران!

ترجمة وتعليق: نادية عدنان عاكف

بينما يواصل البعض التعبير عن قلقهم ممن يقف خلف الانتفاضات الشعبية التي هزت مؤخرا كل من العراق ولبنان وبشكل اخف مصر، يواصل المتظاهرون رفع شعارات وطنية تؤكد على الاستقلال والسيادة وعدم التبعية، وتواصل الإدارة الأمريكية ارسال الإشارة خلف الأخرى على وقوفها الى جانب حكام تلك الدول
كتبت صحيفة (Foreign Affairs) عن موقف واشنطن من الانتفاضات:"تتلخص ردود الولايات المتحدة الأمريكية على المظاهرات لحد الآن ب: نحن لا نهتم بمظاهراتكم ما لم تكن مناوئة لإيران"

تصريحات عبد المهدي ومبادرات المرجعية للإمساك بخيوط اللعبة

فوزي عبد الرحيم

في الغالب لا اتعاطى مع التصريحات من اي نوع او مصدر بل احاول ان اغطي الابعاد الفكرية للاحداث،لكني اليوم سوف اتعرض لتصريحات رئيس الوزراء التي بدا فيها اكثر ثقة بالنفس رغم محاولاته تبرير سياساته واستعطافه للجمهور...ان ثقة السيد عبد المهدي بنفسه وحديثه عن تجاوز العاصفة لاياتي من مجرد راي شخصي وانما هو مبني على معلومات ذات طابع امني واخرى سياسية...

بالنسبة للمعلومات الامنية اعيد التذكير ان السلطة كانت لها محاولة لفك اعتصام التحرير فشلت او تم التراجع عنها لاسباب غير معروفة وكما نبهت سابقا من ان السلطة اصبحت تدرك الان ان الوقت ليس في صالحها ولذلك هي متعجلة لايج

التشكيك بالانتفاضة واتهام المنتفضين بالعمالة لم يعد وجهة نظر بل إهانة لدماء الناس!

علاء اللامي*

لا أعتقد أن هناك ثورة أو انتفاضة في التاريخ ظلمت كما ظلمت انتفاضة تشرين العراقية الباسلة، وافتريَ عليها وأسيءَ إلى شهدائها الأماجد، فقد انهالت عليها الاتهامات والتشويهات والتشبيهات البشعة منذ أول يوم لها وحتى الآن، ليس من أعدائها الطبيعيين من رجال النظام وأحزابه مليشياته والمنتفعين من فتاته فحسب بل أيضا من