الحكومة الانتقالية العراقية

أسرار مفاوضات محمد علاوي لتشكيل الحكومة الانتقالية

4 أسابيع يومين ago

علاء اللامي

الانتقال من القتل على الهوية الطائفية إلى التوزير على الهوية الطائفية: خلال حلقتين من برنامج تلفزيوني بثتا يومي الثلاثاء والأربعاء 3 و4 من آذار الجاري، تكلم النائب المقرب من محمد علاوي والذي هو بمثابة مستشاره الشخصي محمد الخالدي بشيء من الصراحة عن بعض أسرار وكواليس المفاوضات التي أجراها علاوي مع ممثلي الأحزاب والكتل النيابية قبل أن يقدم اعتذاره عن المهمة.

حكومة علاوي ومهمة تصفية الانتفاضة!

شهر واحد أسبوعين ago

علاء اللامي

هل سيمررون حكومة علاوي "المؤقتة" في مجلس النواب بأغلبية نيابية شيعية وبمن حضر، لينتقل العراق من حكم المحاصصة الطائفية إلى حكم الطائفة الواحدة ثم التقسيم الفعلي للدولة إلى دويلات طائفية قائمة عمليا منذ سنوات؟ هذا ممكن جدا، وقبله حدث هذا الأمر في إصدار قرار إخراج القوات الأجنبية المهمل الآن، ولكنه ممكن الحدوث إنما بشكل مؤقت ونرجح أن اللاعبين الكبار لن يسمحوا بوقوعه حاليا ولهذا: ستضغط واشنطن على الساسة الكرد والسنة وسيحضر بعضهم لتمشية اللعبة لعدة أشهر وستضغط طهران على حلفائها لتقديم تنازلات كبيرة حتى تتم تصفية انتفاضة تشرين!

عاجل/ مهمات الحد الأدنى العاجلة أمام محمد توفيق علاوي/ج1

شهران ago

علاء اللامي

أعلن محمد توفيق علاوي على إحدى الفضائيات العراقية قبل دقائق أن رئيس الجمهورية قد كلفه رسميا بتشكيل الحكومة الانتقالية. علاوي وجه كلمة قصيرة باللهجة العراقية - وهذه بادرة سيئة لا سابقة لها في العراق - قدم فيها وعودا كثيرة وطالب المتظاهرين فيها بالاستمرار بتظاهراتهم لأنه كما قال، لا يستطيع أن يفعل شيئا بدون دعمهم. علاوي قال جملة مهمة في كلمته وهي (إن سلاح الدولة يجب أن يوجه لمن يقتل المتظاهرين السلميين، ويجب أن نطبق قانون من أين لك هذا، ونعيد الهيبة للقوات الأمنية)!

الحكومة عاجزة والاحزاب معطلة والبرلمان غائب.. ماهو الحل؟!

شهران أسبوعين ago

جمعة عبد الله

مرت اكثر من ثلاثة شهور على انطلاق التظاهرات الاحتجاجية. في سبيل ايقاف التدهور الخطير في جميع ميادين الحياة . وغياب الاصلاح ومحاربة الفساد، بل تصاعدت وتيرة الفساد والفاسدين في اللصوصية والنهب . الارتمى في احضان الاجنبي كذيول طويلة خانعة للاجنبي ووجوده في العراق، الذي اصبح هو الحاكم الفعلي وبيده القرار السياسي . وحرمان العراقيين من خيرات واموال العراق لتصب في الشرايين الايرانية، مما تسبب الحرمان وغياب الخدمات الاساسية .

لماذا "يتهرب" رئيس الجمهورية من المادة 81 ويتجاهل "عشرات المرشحين"؟

شهران أسبوعين ago

ألترا عراق ـ فريق التحرير

رغم السابقة المثيرة التي سجلها رئيس الجمهورية برهم صالح، برفضه مرشح الكتلة الأكبر بشكل علني عندما امتنع من