عبدالامير الركابي

إحتجاجات زمن مابعد الدولة(*)

Submitted by alaa on خميس, 10/03/2019 - 22:36

عبدالاميرالركابي
تكررت التظاهرات وحركات الاحتجاج في ارجاء العراق، ومقابلها في مصر، في العراق لم تعد هذه المرة مقتصرة على البصرة، اخر المدن المنتفضة، هنالك امثلة تتردد اليوم مثل أصداء، في الجزائر والسودان، وقبلها حتى في فرنسا "القمصان الصفراء"، الامر بالأحرى يذهب وهو متجه بعيدا منذ بدايات القرن الحالي، مع اختفاء الدولة المفبركة العراقية بعد 82 عاما من عمرها، بعد سحقها على يد الغزو الأمريكي الثاني، وبعد تاريخ 2003 بقرابة ثمان سنوات، بدات عمليات ذاتية غرضها اللاواعي نزع الدولة، حيث لابدائل يمكن اعتمادها، وحيث ماكان سمي بالربيع العربي ينبيء بطورثقيل من "اللاحل" والمراوحة.

شيوعيتان: ووطنيتان متضادتان/4

Submitted by alaa on أحد, 09/29/2019 - 15:16

عبد الأمير الركابي
لايمكن التحدث عن عراق وعن تكوين العراق وارض مابين النهرين اطلاقا، من دون اعتماد والارتكاز الى اربع قواعد ومنطلقات في النظر، هي:
1 ـ ان العراق كيان وموضع ازدواج مجتمعي.
2 ـ العراق كيان ازدواج امبراطوري.
3ـ هو كيان ونمط مجتمعية خاضع من حيث الصيرورة التاريخية لقانون الدورات والانقطاعات.
4 ـ هو موضع تحولي لامجتمعي ولا ثباتي، مآله "فك الازدواج" والانتقال الى مابعد مجتمعية، حيث الذهاب الى الانسان بعد انقضاء زمن "الانسايوان".

شيوعيتان : بنيويه وطبقية ماركسية/3

Submitted by alaa on جمعة, 09/27/2019 - 13:08

عبدالاميرالركابي

يتولد عن علاقة الغرب "الحديث" بعالم وبلدان ماقبل الحداثة، اشكال معرفي أساسي، عادة مايجري التغاضي عنه وتجاهله لاسباب معلومه، لها صلة وثيقة بطبيعة الثقافة في البلدان المقصودة، واشتراطات تشكلها.

"قرآن العراق" يُنْهِض ناهض حتر!! ـ ثلاث سنوات من العزلة ـ

Submitted by alaa on أربعاء, 09/25/2019 - 21:20

عبدالامير الركابي

 كان ماركيز يقول انه لم  ير قارئا له رهافة إحساس فيدل كاسترو، لهذا كان يظل حريصا قبل نشر أي عمل له، على ان يسمع كلمات القاريء النهم، الذي يتحدث عن النص بعد ان يكون قد  ابحر فيه مخترقا إياه الى ماخلفه، متقصيا ماوراءالنبض الذي صدر عنه، والقراءة لو تسنى لمنظور كهذا ان يعالج كممكن، درجات لاتحصى، كلها بلاادنى شك تعيد كتابة المقروء على مستويات، تعيش عبر المشترك والمخالف الذاتي المتالق بضوء المنجز، الاتلك التي هي ارفعها، الصنف من بينها الذي يمتلك طاقة  تقمص روح الكاتب، ذاهبا لمابعده، أحيانا الى ماهو كامن وخفي مجهول ومغلق على من كتبه، وقتها تعاد كتابة "الكاتب" نفسه، حيث

وسوم

شيوعيتان: بنيوية وطبقية ماركسية/1

Submitted by alaa on جمعة, 09/20/2019 - 11:43

عبد الأمير الركابي

الاعتقاد السائد والغالب بخصوص الشيوعية، هو من دون شك ذلك الذي جاء به ماركس عند منتصف القرن التاسع عشر ـ وهو قرن علم الاجتماع "اخر العلوم" ـ في غمرة الثورة البرجوازية والانتقال الراسمالي الأوربي "المصنعي"، وهو كما اجمالي أفكار الحداثة ومباديء الثورات البرجوازية حظي على مدى اكثر من قرن ونصف القرن بغلبة كاسحة، ان لم تكن أحادية، كرست هي أيضا مع تبلورها وبفعل فذلكاتها النظرية، فكرة جدة المفهوم وعصريته بما انه مرهون باخر مراحل الانتقال التاريخي، اللاحق على طور الانتقال من الاقطاع العتبة الأخيرة قبل الانتقال ضمن سلم وتسلسل المراحلية التاريخية كما تقررها "المادية التار

البيان التحولي ـ 2 ـ / التحولية والماركسية واليسار الشرق متوسطي/9

Submitted by alaa on سبت, 07/06/2019 - 16:27

عبد الأمير الركابي

ينقسم التاريخ البشري، ومسار وجود البشر على كوكب الأرض الى طورين، طور موشك على الانقضاء، هو طور ماقبل اكتشاف الذاتية الازدواجية الرافدينية، وطور صار على الأبواب، ينتمي الى مابعد كشف النقاب عن الحقيقة المضمرة، الخافية المودعة في المجتمعية المذكورة. والطور الأول يمتد لعشرات القرون، تسود خلاله وتتغلب الرؤية المجتمعية الأحادية، ويتضاءل العقل امام محتوى الظاهرة الاجتماعية. مكرسا قانونا مفاده تدني الطاقة الاستيعابية العقلية إزاء الظاهرة المجتميعة.

البيان التحوّلي أ/-التحوليّة- والماركسية واليسار الشرق متوسطي/8

Submitted by alaa on ثلاثاء, 06/25/2019 - 17:42

عبد الامير الركابي

عند منتصف القرن التاسع عشر، صدر" البيان الشيوعي" أصدره في اوربا كارل ماركس، في عز وذروة الفصل الأول الالي من الثورة البرجوازية المصنعية، كما في قمة تصاعد واحتدام وتيرة الصراع الطبقي بين البرجوازية الصاعدة وطبقة البروليتاريا، ماقد اوجب في حينه وموضوعيا، انشطارا مفهوميا عضويا موازيا للانشطار الواقعي المادى المتاجج مجتمعيا داخل عملية الإنتاج، وفي حين كانت البرجوازية تتحقق منجزا في الأفكار وعلى جميع الصعد المعرفية العلمية الحياتية محققة قفزة كبرى، ومرسية صرحا غير مسبوق، تهيأ للماركسية ان تصبح بمثابة الوجه الاخر المكمل والنقيض للحدث الكبير الشامل، سرعان ماتبنته قوى

إبراهيمية بلا نبوة -ب-/-التحوليّة-والماركسية واليسار الشرق متوسطي/7

Submitted by alaa on سبت, 06/22/2019 - 18:59

عبد الامير الركابي

منطقة الشرق المتوسطي هي بالأحرى وتحديدا، "منطقة تعميم الانشطار المجتمعي الضروري" وهي تفعل ذلك على مسارين، الأول اوربي ذاهب الى الضفة الثانية من المتوسط، ومجال تبلوره وانطلاقه شامي مصري، والثاني متجه الى الشرق، ماوراء فارس، وصولا الى الهند والصين. الأول يتحقق بالمعاجز والخوارق التي تستدعي في النهاية حضور الله على الأرض، واحيائه الموتى، وجعل الاعمى يبصر، بعد ان يكون قد شق البحر بضربة عصا، والثانية تنطلق من زاوية صحراوية في كعب العالم، تتوفرعلى معجزة احترابية عسكرية لاترد، تمكنها من فتح العالم الشرقي، ممتدة غربا الى تخوم اوربا حتى الصين شرقا في اقصرالاجال.

خارج الذات/-التحولّية- والماركسية واليسار الشرق متوسطي/5

Submitted by alaa on أحد, 06/16/2019 - 19:16

عبد الأمير الركابي

مع ان مظاهر العيش خارج الزمن قد وجدت خلال القرنين المنصرمين في كل من مصر وساحل الشام، والجزيرة العربية، وهو ماسنعود للتطرق له لاحقا، الاان ماقد حصل من هذه الطبعة المشوهه في العراق الحديث بالذات، كان الأكثر دلالة وتجسيدا للحالة التي عاش خلالها الشرق المتوسطي ومايزال، خارج ذاته، ومبعدا ومقصيا في الوقت نفسه عن العالم الذي يتشبه به، بالاخص وبالدرجة الأولى، الغربي منه، عدا عن الماضي العائد للثورة الجزيرية المحمدية.