العراق بين أميركا إيران

واشنطن وطهران في العراق

4 أسابيع يومين ago

محمد سيد رصاص

في يوم 11آب / أغسطس 2002، زار واشنطن وفدٌ من «المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق»، برئاسة السيد عبد العزيز الحكيم. كانت تلك الزيارة مؤشراً على تخلّي الولايات المتحدة عن سياسة انتهجتها، منذ عام 1993، نحو «الاحتواء المزدوج للعراق وإيران»، والاتجاه بدلاً من ذلك للتعاون مع إيران، مع بدء قرع الطبول الأميركية للحرب على العراق. كان «المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق»، الحليف الرئيسي لطهران في صفوف المعارضة العراقية لنظام صدام حسين، ويؤمن بـ«ولاية الفقيه» بخلاف «حزب الدعوة الإسلامية»، الذي نادى بـ«ولاية الأمّة».