العراق كورونا

كورونا.. الفقر يفكك عوائل "العامرية".. و"حملات" شعبية لتخفيف وطأته

3 أسابيع 5 أيام ago

عائشة زهير

"مع بداية حظر التجوال الأول في 17 اذار (مارس) الماضي، كنا نملك 500 ألف دينار (نحو 415 دولار) في المنزل، ولم يتبق منها شيء مع مطلع شهر نيسان (أبريل)"، بهذه الكلمات تروي أم نبراس (27 عاما) حكاية طلبها الانفصال من زوجها بسبب تدهور أوضاعها الاجتماعية والمعيشية، في وقت تتعرض للتعنيف في منزل والدها.

أم نبراس، وهي من سكنة منطقة العامرية غربي العاصمة بغداد، حالها لا يختلف كثيرا عن مئات العائلات الاخرى التي عانت من أزمات مختلفة بسبب حظر التجوال الوقائي الذي فرض في العراق بسبب جائحة فايروس كورونا المستجد، وأدى لتعطيل كافة الأعمال، خاصة وأن نسبة الفقر في البلد بحسب آخر

صحة الكرخ تكافئ كل طبيب يقوم بواجبه ويكتشف إصابة بكورونا بقطعة أرض!

شهران أسبوعين ago

علاء اللامي

مديرية صحة الكرخ قررت مكافأة كل طبيب يقوم بواجبه ويكتشف إصابة مواطن بكورونا بقطعة أرض ومكافأة مالية وكتاب شكر، لا أدري ماذا سيُمنح مَن سيكتشف دواء أو لقاحا ضد فيروس كورونا! إن هذا القرار الأهبل يكشف عن أن أرقام الإصابات والوَفيات التي تعلنها الحكومة غير صحيحة، وهي أقل مما هي في الواقع – ولكن ليس إلى درجة مبالغ بها - بسبب تكتم الناس على إصاباتهم ووفيات ذويهم، وهذا بحد ذاته يعني أن من يموت بالوباء سرا، يترك خلفه عائلة مصابة أشبه بالقنبلة الموقوتة.

الاقتصاد العراقي في زمن كورنا فايروس

3 أشهر أسبوعين ago

د.حسن لطيف كاظم 

يترنح الاقتصاد العراقي منذ عام 2014 على وقع الركود الاقتصادي، من دون ان تتمكن الحكومة من معالجة اوضاعه، وانتهاج سياسات مالية ونقدية تسمح له بالخروج من أزمته، بل ان اجراءاتها عمقت من اسباب الركود ورهنته بشكل يكاد يكون تاما لحركة الانفاق العام، ولم تستجب لما يمكن ان يكون درسا من الازمة المزدوجة صيف عام 2014 (داعش وانخفاض اسعار النفط)، فلم تتخذ أي اجراء احترازي لوقوع ازمة مماثلة، وأكدت طريق ادارة الاقتصاد الوطني الذي طبع سلوك الحكومة منذ عام 2005.
كورونا يضرب الاقتصاد العالمي

فايروس كورونا ونظرية المؤامرة

3 أشهر 3 أسابيع ago

حاتم حميد محسن

عشرات الآلاف من الناس وقعوا مرضى، 2900 شخص ماتوا، الخوف انتشر أسرع من الفايروس ذاته. المصانع اُغلقت، الحركة في الطرقات توقفت، القرى عُزلت،  الحياة في المدن شبه مشلولة. اندلاع فايروس كورونا 19 هو أسوأ ازمة سوسيوسياسية واجهها قادة الصين منذ قمع احتجاجات تينامين عام 1989. والأزمة لم تقتصر على الصين، الفايروس انتشر عبر الحدود وان ردود الفعل لذلك الانتشار ستكون لها تأثيرات عميقة على الاقتصاد العالمي والسياسة والأمن والحوكمة.

الفايروس الجديد ترك الكثير من عدم الفهم. نحن لانزال ليس لدينا فكرة واضحة عن طريقة انتقاله وقدرته على العدوى.

الإقتصاد السياسي للنفطِ المخلوطِ بكورونا

4 أشهر ago

د.عماد عبد اللطيف سالم

قيلَ الكثير ، وكُتِبَ الكثير عن النفط ، واقتصادنا "النفطي" ، وعن نفط "نظامنا" الأسود ، الذي "سوّدَ" وجوهنا جميعاً.
كَتَبْنا مُحذّرينَ ، ومُنذِرينَ ، ومُتوَعّدينَ ، ومُهدّدينَ أولئكَ القَيّمينَ على "نظامنا" الإقتصادي، بالويلِ والثبور ، إنْ لم يضعوا حدّاً لمحنتنا "النفطيّة" .. ولم يأتِ ذلكَ بأيّ نتيجة.
فهذا "النظام" ،كما يبدو، لا يخافُ من أمثالنا ، ولا يحتاجُ اليهم ، ويترفّعُ عنهم ، ويعتقِدُ أنّهُ في منزلةٍ أعلى وأسمى منهم جميعاً .

بين وباء كورونا وانهيار أسعار النفط الكارثة المحدقة ستكون أقسى على العراق من غيره!

4 أشهر ago

علاء اللامي

أرقام وحقائق صادمة/ بين وباء كورونا وانهيار أسعار النفط الكارثة المحدقة ستكون أقسى على العراق من غيره من البلدان بسبب النظام اللصوصي الطائفي الحاكم! بدأت مفاعيل وباء كورونا بالتصاعد وبدأ الاقتصاد العالمي بالاهتزاز وانهارت أسعار الأسهم في دول الخليج، ثم جاءت الضربة القاضية من السعودية التي قررت خفض أسعار نفطها من ستة إلى سبعة دولارات للبرميل مع زيادة انتاجها وجارتها روسيا في رفع الإنتاج.

وجهة نظر:لماذا لا يبادر المنتفضون التشرينيون الى تعليق فعالياتهم بسبب كورونا؟

4 أشهر ago

علاء اللامي

مع تفاقم وباء كورونا وتزايد أعداد المصابين والمتوفين بسببه في العراق والدول المجاورة وفي العالم أجمع، أعتقد أن من الصحيح والمفيد أن يفكر شباب انتفاضة تشرين الباسلة بالمبادرة إلى تعليق نشاطاتهم الانتفاضية كالاعتصامات والتظاهرات مؤقتا، مع الإبقاء على مخيمات الاعتصام في الساحات بوجود عدد قليل من المعتصمين كمراقبين أو حراس للمخيمات عند الضرورة.

وزير الصحة يطلب إغلاق الحدود مع إيران والسفير الإيراني والمكتب الإعلامي بالوزارة ومدير المنافذ الحدودية ينفون الإغلاق! 

4 أشهر أسبوعين ago

علاء اللامي

نُشرت يوم أمس صورة كتاب موقع من وزير الصحة العراقي بصفحتين يطلب فيها الحكومة بمنع السفر من العراق الى إيران ومنع الإيرانيين من القدوم الى العراق وحجز العراقيين القادمين من إيران الى العراق لمدة أسبوعين ولكن السفير الإيراني والمكتب الإعلامي لوزارة الصحة كما نقلت وكالة إخبارية إيرانية "إيرنا" ومدير هيئة المنافذ الحدودية عمر الوائلي نفوا جميعا هذا الطلب وقالوا أن الحدود ماتزال مفتوحة مع إيران وتتخذ إجراءات احترازية فيها مع القادمين فقط. ما معنى ذلك؟