قرطاجة

قرطاجة: حضارتنا الضائعة

شهر واحد ago

عامر محسن

الانطباع الأوّل الذي يخرج به القارئ غير المتخصّص في التاريخ القديم، حين يقرأ عن المدن الفينيقية، هو أنّ هؤلاء الناس كانوا يعرفون ــ بمقاييس عصرهم ــ معنى «الحياة الجيّدة»: مدن ثرية، آلهة جميلة، انفتاح ثقافي وفكري وديني، مجتمع سياسي مرن، إلخ (وفي قرطاجة، في ما بعد، لم تكن هناك أيضاً قيودٌ على التزاوج فداخلت المدينة، تدريجياً، تأثيرات من اليونان والمتوسّط وشمال أفريقيا، أضيفت إلى الأصل الكنعاني؛ وصارت الأبنية مزيجاً من هندسة فينيقيا واليونان ومصر، وأصبحوا يأخذون بطلاً يونانياً - مثل هرقل - ويعطونه اسماً كنعانياً ويجعلونه إلهاً).

بتشبيهٍ أبسط، لو أنّه قُيّض لي أن

وسوم