أسعد أبو خليل

معركة الترشيح الرئاسي في الحزب الديموقراطي من «بو دجاج» إلى بايدن

Submitted on Sat, 06/01/2019 - 20:29

أسعد أبو خليل

يخال أنصار الحزب الديموقراطي أن دونالد ترامب بات رئيساً إلى الأبد: يجلس ثقيلاً على صدورهم وهناك من يعدّ أيامه بثوانيها لشدّة وطأتها. والحزب الديموقراطي يتطلّع بتفاؤل إلى الانتخابات الرئاسيّة المقبلة في عام 2020 وهو يقلّل من احتمالات إعادة فوز ترامب. لكن تفاؤل الحزب الديموقراطي يعتمد على تقديرات مغلوطة. ١) يبالغ الحزب الديموقراطي كثيراً في نسب أسباب فشل حملة هيلاري كلينتون إلى مؤامرة روسيّة خطيرة للتأثير على الجمهور الأميركي.

Tags

البطريرك ــ الزعيم: نظرة مغايرة لصفير

Submitted on Sat, 05/25/2019 - 10:50

أسعد أبو خليل

تتنافس الطائفيّات اللبنانيّة وتتبارز، وكل واحدة تحاول أن تثبتَ تخلّف الأخرى وأن تبرز وتثني على صفاتها هي دون غيرها. عندما كان بعض المسلمين (وبتحريض من دول ومن منظمّات إسلاميّة) يحتجّون على كتاب سلمان رشدي أو على الرسوم الكاريكاتور الدنماركيّة، كان البعض في الكنيسة (في لبنان وخارجها) يعظونهم بضرورة قبول النقد والرأي الآخر، وأن يكون دينهم رحب الصدر.

«انهض واقتل أوّلاً»: تاريخ من الإرهاب الإسرائيلي ضد العرب [1]

Submitted on Sat, 04/06/2019 - 04:16

أسعد أبو خليل

ليست قراءة كتاب «انهض واقتل أوّلاً: التاريخ السرّي للاغتيالات الاستهدافيّة لإسرائيل» لرونن برغمان ، سهلة، والكتابة عنه أقلّ سهولة. هذا سجلٌّ حافلٌ ببعض إرهاب إسرائيل والحركة الصهيونيّة (الذي وثّقه المؤلّف من خلال وثائق حكوميّة سريّة) على مرّ أكثر من قرن. خلاصة ما أودُّ قوله من قراءة هذا الكتاب الذي صدر حديثاً، في هذا العرض النقدي، أن الحركة الوطنيّة الفلسطينيّة - خلافاً لكل ما لحقها من نقد محلّي أو خارجي - أخطأت كثيراً في أنها لم تستخدم العنف ضد عدوّها كما استخدمه العدوّ ضدها وضدّ حلفائها منذ أوائل القرن العشرين. 

السياسة الأميركيّة نحو لبنان في عصر ترامب: بومبيو في الربوع

Submitted on Sat, 03/30/2019 - 19:27

أسعد أبو خليل

ليس هناك من سياسة أميركيّة نحو لبنان، ولم تكن هناك سياسة أميركيّة خاصّة بلبنان إلا في مراحل معيّنة من التاريخ العربي المعاصر. لكن ليس هذا هو الانطباع الذي يتركه سياسيّو لبنان وإعلامه في الأذهان. مراسلة الـ«أو.تي.في.» في قصر بعبدا، يوم استقبال بومبيو، قالت مُبتهجة إن لبنان بات «ركيزة» في السياسة الأميركيّة نحو الشرق الأوسط. آخر مرّة كان فيها لبنان «ركيزة» في سياسة الاستعمار الغربي كان في الخمسينيّات عندما نقَّل كميل شمعون هواه من الاستعمار البريطاني إلى الاستعمار الأميركي.

عربيّتان في الكونغرس الأميركي: رشيدة طليب وإلهان عمر

Submitted on Sat, 03/23/2019 - 10:36

أسعد أبو خليل

ليس هذا الكونغرس الجديد كما غيره. تغييرات كبيرة تحدث في رحم الحزب الديموقراطي والجمهوري. فكما أن اليمين المتطرّف يجذب الحزب الجمهوري نحوه ويقضي على المعاقل التقليديّة للحزب، فإن القوى الليبراليّة (لا اليساريّة) تجذب الحزب الديموقراطي بعيداً عن خط الوسط الذي مثّله بيل كلينتون وزوجته. كانت وصفة كلينتون تكمن في نظريّة التقاطع المثلّث: أي تقديم مشاريع تكون في خط الوسط بين مشاريع اليمين ومشاريع الحزب الديموقراطي الليبراليّة. ونجحت وصفة كلينتون في سيطرة الديموقراطيّين على البيت الأبيض في ولايتيْن متتاليتيْن للمرّة الأولى منذ عهد ليندن جونسون.

«أميركا الكُبرى»: الولايات المتحدة ومستعمراتها المترامية

Submitted on Sat, 03/16/2019 - 13:12

أسعد أبو خليل

في القسم الأخير من كتاب «الاستشراق» عابَ إدوار سعيد على العالم العربي عدم دراسته للغرب. انتقد غيابَ مراكز تُعنى بدارسة الولايات المتحدة وسياساتها. وقد موّلَ الوليد بن طلال مركزيْن في الجامعة الأميركيّة في بيروت وفي الجامعة الأميركيّة في القاهرة لكن الجامعتيْن حريصتان جدّاً على سمعة عطرة للولايات المتحدة. الجامعة الأميركيّة في بيروت لم تجدّد عقد ستيفين سلايطة لأن فضلو خوري ارتاعَ من غضبة الصهاينة في واشنطن.

لا نعلم في العالم العربي الكثير عن أميركا وتاريخها.

ما بعد الاتفاق: خيارات إيرانيّة في مواجهة أميركا

Submitted on Sat, 03/02/2019 - 10:29

أسعد أبو خليل

لم تأتِ استقالة محمد جواد ظريف من عدم. هي تأخرت. ارتبطَ اسم ظريف بالاتفاق النووي الذي لم يستمرّ أكثر من أشهر معدودة في الإدارة الجديدة

وقد تعرّضَ ظريف لانتقادات داخل إيران لثقته المفرطة بالنوايا الأميركيّة. ولم يكن الاتفاق النووي من صنع ظريف وحده فقد شكّلَ ظريف مع الرئيس روحاني ثنائيّاً أرادَ أن يعكسَ مسار السياسة الخارجية لمحمود أحمدي نجاد، بناء على نظرية أنّ تحدّي الغرب مضرّ لإيران، ومهادنته مفيدة. كانت حملة روحاني الانتخابيّة في ٢٠١٣ في مجملها وعوداً اقتصاديّة مرتبطة بتحسين العلاقات مع دول الغرب ورفع العقوبات عن إيران.

ما الجديد عن مسار كامب ديفيد والسلام المصري ــ الإسرائيلي؟

Submitted on Mon, 02/25/2019 - 21:19

أسعد أبو خليل

مرُّ في هذا الأسبوع ذكرى افتتاح سفارة العدوّ الإسرائيلي في قلب القاهرة في عام ١٩٨٠. ومؤتمر وارسو ذكّرَ بتاريخ مشؤوم من التطبيع العربي الرسمي مع العدوّ الإسرائيلي. 

وحلف وارسو الجديد يهدفُ إلى تحويط الكيان الإسرائيلي بدول متحالفة معه لحمايته وصونه، أي هي عكس نظريّة الأطراف التي اعتمد عليها الكيان في عقوده الأولى لعجزه عن جذب الدول العربيّة الرئيسة إلى صفّه. لكن كيف وصلنا إلى هنا؟ متى تغيّرت الثوابت، حتى تلك الرسميّة المعلَنة؟ متى قرّرَ النظام العربي أن العدوّ الإسرائيلي لا يشكّل أكبرَ مصدر خطر له؟

ملامح الفاشيّة في الديموقراطيّات الغربيّة: الحالة الأميركيّة

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 12:03

أسعد أبو خليل

كتاب أستاذ الفلسفة في جامعة يِل، جيسِنْ ستانلي، «كيف تعمل الفاشيّة: سياسة نحن وهم»، الذي صدرَ حديثاً، يهدفُ إلى ترسيخ الفروقات (الحقيقيّة أو النظريّة) بين حكم الديموقراطيّات الغربيّة، وبين حكم اليمين الجديد الصاعد في عدد من الدول الغربيّة. لكن، من دون أن يدري المؤلّف، الكتاب هو مضبطة اتّهام ضدّ النظم الديموقراطيّة الغربيّة نفسها. ستانلي يرى فروقات هائلة بين التاريخ المعاصر للديموقراطيّات الغربيّة، وبين النزعات الفاشيّة الصاعدة في أوروبا الغربيّة وفي أميركا الجنوبيّة.