أسعد أبو خليل

نسويّة الـ«إن. جي. أو» مقابل النسويّة الجذريّة: عن إسراء غريب

Submitted on Sun, 09/15/2019 - 02:19

أسعد أبو خليل

فتحت مأساة - جريمة إسراء غريب الجدل واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام. وهذا يفتح المجال الضروري لمناقشة مواضيع النسويّة خصوصاً أن دول الغرب (الناشطة كثيراً إعلاميّاً، من خلال صفحات مُعلنة ومستترة ومن خلال مواقع إخباريّة عربيّة متنوّعة لا يجمع بينها إلا العداء للمقاومة ونسيان فلسطين والترويج لمواضيع الجنس والإثارة) مهتمّة في فرض نسق واحد من النسويّة في بلادنا. ومن خلال مشاركة بسيطة في النقاش اكتشفتُ أن مواقع التواصل ليست المكان المناسب للدخول في الحديث عن بعض المواضيع مثل مسائل النظام البطريركي والجرائم التي تقع المرأة ضحيّتها لأنها امرأة.

كتاب لمحمد دلبح: سيرة مغايرة لحركة «فتح»: مسار قتل الثورة الفلسطينيّة

Submitted on Sat, 08/31/2019 - 09:32

أسعد أبو خليل:

يُكابر من ينفي حجم الكارثة الفلسطينيّة في القرن الواحد والعشرين. ليس هناك مِن مسار تصاعدي في حياة الثورة الفلسطينيّة. على العكس، فقد نجح فريق أوسلو المتنفّذ في تدجين وإلهاء وقمع وتكبيل الشعب الفلسطيني لمنعه من الثورة ضد الاحتلال، وضد الأنظمة التي تقمع الشعب الفلسطيني (كما يجري في لبنان حاليّاً). لم يمرّ في تاريخ القضيّة الفلسطينيّة منذ الثلاثينيّات حقبة انعدم فيه عمل — جدّي أو طفولي — لتحرير فلسطين ومجابهة الصهيونيّة كما الحال اليوم. ليس هناك اليوم من منظمّة تسعى، كما سعت منظّمات في الماضي، لتحرير فلسطين، أو حتى بالحدّ الأدنى لإقلاق راحة إسرائيل.

تل الزعتر: حتى لا ننسى ولا نغفر

Submitted on Wed, 08/14/2019 - 17:08

أسعد أبو خليل

مرّت الذكرى التاسعة والثلاثون لمجزرة تل الزعتر، وتذكّرها الناجون مثل كل سنة بصمت وبعيداً عن الإعلام. تل الزعتر رمز لأشياء كثيرة، ومنها الصمود والمقاومة والبسالة والتضحية والتكافل والعناد بوجه مؤامرة عربيّة ــ إسرائيليّة ــ غربيّة. لكن لبنان يريد أن يتبرّأ منها، وان يجعل من قاتلي النساء والأطفال في المخيّم أبطالاً محترمين.

معركة الترشيح الرئاسي في الحزب الديموقراطي من «بو دجاج» إلى بايدن

Submitted on Sat, 06/01/2019 - 20:29

أسعد أبو خليل

يخال أنصار الحزب الديموقراطي أن دونالد ترامب بات رئيساً إلى الأبد: يجلس ثقيلاً على صدورهم وهناك من يعدّ أيامه بثوانيها لشدّة وطأتها. والحزب الديموقراطي يتطلّع بتفاؤل إلى الانتخابات الرئاسيّة المقبلة في عام 2020 وهو يقلّل من احتمالات إعادة فوز ترامب. لكن تفاؤل الحزب الديموقراطي يعتمد على تقديرات مغلوطة. ١) يبالغ الحزب الديموقراطي كثيراً في نسب أسباب فشل حملة هيلاري كلينتون إلى مؤامرة روسيّة خطيرة للتأثير على الجمهور الأميركي.

Tags

البطريرك ــ الزعيم: نظرة مغايرة لصفير

Submitted on Sat, 05/25/2019 - 10:50

أسعد أبو خليل

تتنافس الطائفيّات اللبنانيّة وتتبارز، وكل واحدة تحاول أن تثبتَ تخلّف الأخرى وأن تبرز وتثني على صفاتها هي دون غيرها. عندما كان بعض المسلمين (وبتحريض من دول ومن منظمّات إسلاميّة) يحتجّون على كتاب سلمان رشدي أو على الرسوم الكاريكاتور الدنماركيّة، كان البعض في الكنيسة (في لبنان وخارجها) يعظونهم بضرورة قبول النقد والرأي الآخر، وأن يكون دينهم رحب الصدر.

«انهض واقتل أوّلاً»: تاريخ من الإرهاب الإسرائيلي ضد العرب [1]

Submitted on Sat, 04/06/2019 - 04:16

أسعد أبو خليل

ليست قراءة كتاب «انهض واقتل أوّلاً: التاريخ السرّي للاغتيالات الاستهدافيّة لإسرائيل» لرونن برغمان ، سهلة، والكتابة عنه أقلّ سهولة. هذا سجلٌّ حافلٌ ببعض إرهاب إسرائيل والحركة الصهيونيّة (الذي وثّقه المؤلّف من خلال وثائق حكوميّة سريّة) على مرّ أكثر من قرن. خلاصة ما أودُّ قوله من قراءة هذا الكتاب الذي صدر حديثاً، في هذا العرض النقدي، أن الحركة الوطنيّة الفلسطينيّة - خلافاً لكل ما لحقها من نقد محلّي أو خارجي - أخطأت كثيراً في أنها لم تستخدم العنف ضد عدوّها كما استخدمه العدوّ ضدها وضدّ حلفائها منذ أوائل القرن العشرين. 

السياسة الأميركيّة نحو لبنان في عصر ترامب: بومبيو في الربوع

Submitted on Sat, 03/30/2019 - 19:27

أسعد أبو خليل

ليس هناك من سياسة أميركيّة نحو لبنان، ولم تكن هناك سياسة أميركيّة خاصّة بلبنان إلا في مراحل معيّنة من التاريخ العربي المعاصر. لكن ليس هذا هو الانطباع الذي يتركه سياسيّو لبنان وإعلامه في الأذهان. مراسلة الـ«أو.تي.في.» في قصر بعبدا، يوم استقبال بومبيو، قالت مُبتهجة إن لبنان بات «ركيزة» في السياسة الأميركيّة نحو الشرق الأوسط. آخر مرّة كان فيها لبنان «ركيزة» في سياسة الاستعمار الغربي كان في الخمسينيّات عندما نقَّل كميل شمعون هواه من الاستعمار البريطاني إلى الاستعمار الأميركي.

عربيّتان في الكونغرس الأميركي: رشيدة طليب وإلهان عمر

Submitted on Sat, 03/23/2019 - 10:36

أسعد أبو خليل

ليس هذا الكونغرس الجديد كما غيره. تغييرات كبيرة تحدث في رحم الحزب الديموقراطي والجمهوري. فكما أن اليمين المتطرّف يجذب الحزب الجمهوري نحوه ويقضي على المعاقل التقليديّة للحزب، فإن القوى الليبراليّة (لا اليساريّة) تجذب الحزب الديموقراطي بعيداً عن خط الوسط الذي مثّله بيل كلينتون وزوجته. كانت وصفة كلينتون تكمن في نظريّة التقاطع المثلّث: أي تقديم مشاريع تكون في خط الوسط بين مشاريع اليمين ومشاريع الحزب الديموقراطي الليبراليّة. ونجحت وصفة كلينتون في سيطرة الديموقراطيّين على البيت الأبيض في ولايتيْن متتاليتيْن للمرّة الأولى منذ عهد ليندن جونسون.

«أميركا الكُبرى»: الولايات المتحدة ومستعمراتها المترامية

Submitted on Sat, 03/16/2019 - 13:12

أسعد أبو خليل

في القسم الأخير من كتاب «الاستشراق» عابَ إدوار سعيد على العالم العربي عدم دراسته للغرب. انتقد غيابَ مراكز تُعنى بدارسة الولايات المتحدة وسياساتها. وقد موّلَ الوليد بن طلال مركزيْن في الجامعة الأميركيّة في بيروت وفي الجامعة الأميركيّة في القاهرة لكن الجامعتيْن حريصتان جدّاً على سمعة عطرة للولايات المتحدة. الجامعة الأميركيّة في بيروت لم تجدّد عقد ستيفين سلايطة لأن فضلو خوري ارتاعَ من غضبة الصهاينة في واشنطن.

لا نعلم في العالم العربي الكثير عن أميركا وتاريخها.