صعود الصين

المصنع والدولار

أسبوعين 6 أيام ago

عامر محسن

«تخوض الصين، تحت إشراف الحزب الشيوعي، تجربة اجتماعية وسياسية عملاقة وفريدة، ينخرط فيها سدس البشرية؛ هو مشروعٌ تاريخي يتقزّم أمامه مشروع الرأسمالية الديمقراطية في شمال الأطلسي»

آدم توز، «لندن ريفيو أوف بوكس»

«استعمل الماضي لتخدم الحاضر، واستخدم الأجنبي لتخدم الصين»
ماو تسي تونغ

الرهان على صعود الصين

3 أسابيع يومين ago

المجد سلامة

هل ستصعد الصين إذا استعادت السيطرة على طريق الحرير القديم عبر مبادرة الحزام والطريق؟ ما هو تأثير هذا الصعود على الديناميكيات الأساسية لمنظومة الاقتصاد العالمي الرأسمالي وكيف سيكون شكله؟ هل سنكون أمام مركز جديد للنظام العالمي القائم اليوم؟ أم سنشهد نظاماً عالمياً جديداً ينافس ذلك الغربي؟

ثمة الكثير من الأسئلة التي فرضتها مبادرة الحزام والطريق. إلا أنه لا بد من القول إن السبب الأول الذي فتح باب البحث في دور الصين هو تآكل منظومة الاقتصاد العالمي الرأسمالي.

ما بعد الهيمنة الغربية: لماذا التوجه شرقاً؟

شهران 3 أسابيع ago

أحمد حسن

«سقوط الشرق سبق صعود الغرب»، جادلت جانيت أبو لغد في عملها الأهم «قبل الهيمنة الغربية: النظام العالمي ١٢٥٠-١٣٥٠» (1). عبارة واحدة من خمس كلمات، فقط، جاءت كاستنتاج في نهاية الفصل الأخير من الكتاب القَيِّمْ جداً، بصفحاته التي قاربت الـ٤٥٠، كانت محور الجدل الكبير، والنقاش العميق، الذي استتبع صدور الكتاب، تحديداً حول «السقوط» و«الصعود» كمفهومين، وأيضاً كحدثين، بسبب التبعات الكبرى لذلك.