محسن إبراهيم

ما اعتذرَ عنه محسن إبراهيم، وما لم يعتذرْ عنه

3 أسابيع ago

أسعد أبو خليل

لم يسبقْ أن حظي قائد شيوعي عربي (سابق) بتكريم من قِبل اليمين الرجعي العربي كالذي حظي به محسن إبراهيم أخيراً. تسابقت كلّ وسائل إعلام اليمين اللبناني والعربي على إسباغ المراثي والمدائح عليه. سلطة أوسلو اليمينيّة نكّست أعلامها حداداً. وحتى مواقع وإعلام «القوّات اللبنانية» شاركت في التأبين المعنوي له. هذه المفارقة تختصر المسيرة الطويلة لرجل ساهمَ ـــ إيجاباً أو سلباً ـــ في صنع التاريخ اللبناني والمشرقي المعاصر (حتى في اليمن لعب دور المستشار للقيادة هناك، ويرد في كتاب فواز طرابلسي «جنوب اليمن في حكم اليسار» أنّ إبراهيم نصح علي ناصر محمّد بالانفتاح على السعوديّة، ص.