تفجير بيروت

ما قبل الفاجعة وما بعدها: مركزيّة الصراع الاجتماعيّ

شهران ago

ورد كاسوحة

الأثر المروِّع لانفجار المرفأ، لم يظهر في اتجاه واحد فقط. مضاعفاته تجاوزت إدانة النظام السياسي برمّته إلى التساؤل عن مصير الكيان ذاته، عشيّة الاحتفال بمئوية تأسيسه الأولى. التشكيك بشرعية كلّ القوى التي أوصلت البلاد إلى هذه الهاوية، أتت استكمالاً للمسار الذي بدأ في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ولكن هذه المرّة في لحظة أفول المسار نفسه، أو لِنَقُل بشكل أدقّ، في لحظة غياب الأدوات اللازمة لاستمرار الصراع وتزخيمه، مع تآكل قوى الاحتجاج واندثار أُطرها الواحدة تلو الأخرى.

التحقيقات في تفجير مرفأ بيروت: القانون لا يحقق العدالة.. والمحاصصة الطائفية حاضرة

شهران ago

رضوان مرتضى

عُيّن المحقق العدلي في جريمة تفجير مرفأ بيروت، إلا أنّ الجلسة المقررة للاستماع إلى وزراء الأشغال والمالية والعدل المتعاقبين منذ عام 2013 أُلغيت فوراً. السبب إجراء روتيني يتعلّق بانتقال الملف إلى المحقق العدلي، لكن ذلك لا يُخفي وجود معضلة تتعلّق بالتحقيق مع الرؤساء والوزراء والنواب

اعتذر رئيس محكمة الجنايات في بيروت القاضي طارق بيطار عن عدم قبول تكليفه محققاً عدلياً في جريمة تفجير مرفأ بيروت. لم يُعلن السبب، إلا أنّ ما تداوله قضاة يتحدث عن سببين؛ الأوّل شخصي لعدم رغبة عائلته في وضعه في دائرة النار الإعلامية والسياسية والشعبية.

انفجار المرفأ بين «نيويورك تايمز» و«رويترز»: لعبة الانتقاء والتعتيم

شهران أسبوع واحد ago

زينب حاوي

لا شك أن الإعلام العالمي عموماً، دخل بقوة على خط تفجير مرفأ بيروت، كما غيره من المنصات التي أولت اهتماماً بالحدث، لكن، مع غياب تكشّف حقيقة ما حصل، تفتح الأبواب واسعة أمام التأويلات والمعلومات المتضاربة، فكيف إذا كنا أمام تسريب وثائق وأمام ميديا تشتغل على مبدأ الإنتقاء والتوجيه، ويتلقاها بدوره المتابع اللبناني ويشتغل بدوره على الاجتزاء منها تبعاً لأجندته، عدا طبعاً طبيعة تشدقه بكل ما يصدر عن الصحافة الغربية.

بيروقراطية الكيان العبثيّ

شهران أسبوع واحد ago

الأمجد سلامة

يصعب توصيف هول الكارثة التي حلّت في بيروت الثلاثاء الماضي أو استيعاب أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية بسهولة. قد يتطلّب الأمر مضي أسابيع حتى تتلاشى حالة الصدمة. ولا يمكن حسم السيناريو الذي أدّى إلى هذه الكارثة المهولة قبل اختتام التحقيقات. لكن المحسوم والأكيد، إلى الآن، أن المنظومة البيروقراطية الرسمية في لبنان هي العامل المؤسّس لهذه الكارثة. فما نُشر من تقصيّات صحافية، وما رشح حتى الآن عن التحقيقات الرسمية، يُظهر أن هذه المنظومة مسؤولة عن الفشل في التعامل (لجهة الطريقة والموقع والصيانة والتخزين وآليات التخلّص أو التلف) مع كمية هائلة من مادّة شديدة الخطورة.

رسالة مفتوحة من كاهن عربي كاثوليكي إلى البابا: هل تفجير بيروت مقدمة للكارثة التي يعدها الغرب ضد العرب من اجل بقاء إسرائيل؟

شهران أسبوع واحد ago

الأب الياس زحلاوي
صاحب القداسة،
في هذا اليوم، 4/8/2020، الذي بات يشكّل ذكرى حزينة جداً في تاريخ العالم العربي، المصلوب أصلاً، أجيز لنفسي، وأنا مجرّد كاهن كاثوليكي، في الثامنة والثمانين من العمر، أن أبوح لك، أمام الملأ، بأمر يسبّب لي ألماً مبرحاً.
هذا المساء، كادت بيروت، عاصمة لبنان، أن تُدمَّر تدميراً كاملاً بفعل انفجارٍ مريبٍ، يشبه على نحو غريب المظلّتين الأميركيتين الشهيرتين، اللتين دمّرتا تدميراً كاملاً، مدينتي هيروشيما وناغازاكي، ظهر يومي 6 و9 من مثل هذا الشهر في عام 1945.

نصر الله: لإنزال أشدّ العقوبات بالمُرتكبين

شهران أسبوع واحد ago

الأخبار

كان من المفترض أن يطلّ الأمين العام لحزب الله، السيّد حسن نصر الله يوم الأربعاء للحديث عن قضايا عدّة: الوضع على الحدود مع فلسطين المحتلة، قرار المحكمة الدولية في قضية اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، تطورات ملفّ «كورونا»... إلّا أنّ انفجار مرفأ بيروت في 4 آب، بدّل الأولويات وتأجّل الموعد. عند الخامسة والنصف من بعد ظهر اليوم، أطلّ نصر الله ليؤكّد أنّ الفاجعة لا يُمكن أن تمرّ من دون محاسبة المُرتكبين، مُحذّراً من أي حماية لأي مُرتكب على أساس طائفي أو مذهبي أو سياسي.

الأهوال اللبنانيّة المتوالية

شهران أسبوع واحد ago

أسعد أبو خليل

الذي عاش عقوداً في لبنان، أو عاشها خارجه، يذكر أنّ لبنان كثيراً ما يلتصق بصفة المحنة أو الأزمة أو المعاناة. لم يمرّ عيدٌ منذ طفولتي، إلّا ويطلع غسان تويني أو غيره باستشهاد بليد عن المتنّبي، «عيد بأية حالٍ عدتَ، يا عيدُ». نغّصوا علينا الأعياد حتى قبل اندلاع الحرب. فصحافة ما قبل الحرب كانت أيضاً تعجّ بالشكوى والأنين، لكنّ معظمها لم يكن يحمل شكاوى الناس، بل شكاوى زعماء الطوائف والسفارات. صحيح أنّ لبنان عانى قبل الحرب الأهليّة، لكنّ معاناته لا تُقاس مثلاً بمعاناة شعب فلسطين. وكانت المبالغة في تصوير المعاناة من ضرورات المنافسة الطائفيّة.

بين الإهمال وفرضية الهجوم: حين تفقد الدولة عنصر السيادة

شهران أسبوع واحد ago

محمد علي جعفر

رغم القلق الدائم من تصاعد الأزمات والتوتّرات الحالية في المنطقة والعالم، تحتاج مقاربة الأحداث الراهنة إلى لحاظ أنّ العالم يعيش مخاض التحوُّل نحو نظامٍ جديد. مخاضٌ ينطوي على قضايا كثيرة تتخطى أهداف الصراعات، وصولاً إلى أنماط الصراع بما تعنيه من أساليب وأدوات، وهو ما بات يحتاج إلى مقاربات حديثة.

ولعلّ أكثر البلدان النامية الغارقة في أزماتها البنيوية، لم تمتلك بعد الإحاطة المطلوبة بمسار التحوُّل. ما يعني أنّ قدرتها على إدارة التحوّلات، وبشكل يُمكِّنها من حجز مكان لها في مستقبل الدول، لا يزال بعيداً.