السودان والتطبيع

السودان والتطبيع/ترقّبٌ لردّ فعل الشارع ومخاوف من عنف السلطة

3 ساعات 13 minutes ago

مي علي

وسط تكتّم غير مبرّر، مضت الحكومة السودانية، بشقَّيها المدني والعسكري، نحو استكمال ملف تطبيع العلاقات مع تل أبيب، بالرغم من أنّ الجانب الإسرائيلي كان قد تكفّل، أول من أمس، بالكشف عن طائرة إسرائيلية حطّت في مطار الخرطوم، تحمل على متنها مستشارين إسرائيليين وأميركيين، لمناقشة مسائل فنية تتعلّق بملف التطبيع.

لم يمنع ما تقدّم الحكومة السودانية من التزام الصمت إزاء التصريحات الصادرة عن الجانب الآخر، إذ واصلت التصرّف كأنّ الأمر لا يعنيها، في ما عدا التصريحات المنسوبة لرئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك عن أنّ قضية التطبيع يضطلع بها المجلس التشريعي.

القوى الشعبية السودانية الرافضة للتطبيع أقوى وأوسع من الأخرى المتصهينة بقيادة البرهان وحمدوك وحميداتي!

7 ساعات 33 minutes ago

علاء اللامي

 في مقابل الثلاثي التطبيعي البرهان وحمدوك وحميداتي الذي انصاع لأوامر ترامب نتنياهو ووافق على الاعتراف بدولة العدو والتطبيع معها، رفضت قيادات ميدانية وشعبية تاريخية ومهمة هذا المسار الخياني.

حيلة عسكر السودان لإنجاز التطبيع: لنستفتِ الشعب!

أسبوعين 4 أيام ago

مي علي

يواصل عسكر "المجلس السيادي" سعيهم الحثيث لإكمال ملفّ تطبيع العلاقات مع إسرائيل، بدعوى إسهامه في فكّ الضائقة الاقتصادية عن السودان جرّاء المساعدات التي يمكن تلقّيها من الولايات المتحدة الأميركية لقاء ذلك. وعلى رغم تغوّلهم على مهامّ الجهاز التنفيذي، بتجاوزهم مهامهم المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية، بلغ الأمر بالعسكر حدّ الدعوة إلى الاحتكام في هذا الملف إلى الشارع، الذي تسوده معارضة كبيرة للتطبيع.

ماذا يعني انحياز السودان لمحور التطبيع؟

3 أسابيع يومين ago

سارة العريفي

قد لا يحقق التطبيع تحت رعاية الولايات المتحدة الأميركية أي مصلحة للسودان، ولا يساعد في إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب... بمعنى أن ما تقوم به إدارة ترامب ما هي إلا مناورات لمصالح تخصها.

تسارعت في الأسابيع الأخيرة خطوات السودان نحو التطبيع مع إسرائيل ليصبح الدولة الأقرب لتوقيع اتفاق ديبلوماسي مع تل أبيب بعد الإمارات والبحرين. وما كان يتسم بالسرية ويُدار خلف الأبواب المغلقة لم يعد كذلك بعد الآن.

عسكر السودان يقايضون براءتهم من تهمة الإرهاب بالسقوط في مستنقع التطبيع!

4 أسابيع يوم واحد ago

البديل العراقي

واضح جدا أن التحالف العسكري المدني الحاكم في السودان الشقيق والذي صادر ثمار ودماء الانتفاضة الشعبية التي أسقطت البشير، يتحمل المسؤولية الكاملة عن إسقاط السودان في مستنقع التطبيع مع الكيان الصهيوني العنصري. ويتحمل أيضا مسؤولية الخضوع الذليل للمعادلة الابتزازية الأميركية الصهيونية القائلة "الاعتراف بإسرائيل أو البقاء في قائمة الدول الإرهابية". هذا الخضوع/ السقوط هو اعتراف ضمني بصحة الاتهام الأميركي الزائف بأن الدولة السودانية إرهابية وكأن قادة الحكم السوداني وخصوصا من العسكر يبحثون عن براءتهم عند ترامب ونتنياهو وليس عند شعبهم.

السودان على خطى الإمارات: التطبيع مقابل القمــح والنفط

شهر واحد ago

مي علي

بدفعٍ أميركي - إماراتي حثيث، يقترب السودان، أكثر فأكثر، من تطبيع علاقاته مع إسرائيل، في ظلّ توافق مدني - عسكري على المضيّ في هذا الاتجاه، بعدما حاولت الحكومة الانتقالية الإيحاء بأن لا يدَ لها في ذلك.

السودان | سخطٌ داخلي على الطغمة الحاكمة: لا خير من العدو

شهر واحد 4 أسابيع ago

مي علي

يبدو أن الطغمة العسكرية الحاكمة في السودان ماضية قُدُماً في مشروع تطبيع العلاقات مع إسرائيل، فيما يبدو الفريق المدني منقسماً ومتلكّئاً وعاجزاً عن إيقاف هذه العجلة. وإذ يجري التسويق لكون التطبيع سيعود بفوائد جمّة على البلاد، يجزم مراقبون ومحلّلون بأن السودانيين لن يربحوا شيئاً منه، وما مصر المُوقّعة «اتفاق سلام» عنهم ببعيدة

الخرطوم | على الرغم من نفي وزارة الخارجية السودانية علمها بوجود مفاوضات مع إسرائيل تمهيداً لتطبيع العلاقات بين الخرطوم وتل أبيب، تتكاثر التسريبات المؤكّدة حصول مفاوضات من ذلك النوع.