المواجهة العراقية الأميركية

تجديد المواجهة العراقوأمريكيه :-مهدويا-/4

أسبوعين 5 أيام ago

عبد الأمير الركابي

من البديهي ان يتراءى لترامب وامثاله، ان الابراهيمة قابلة للاستعمال من قبل من هم من صنفه، ولتامين اغراضهم الدنيئه ومايحلمون به، مع ان مايقومون به اليوم قد يكون مفيدا على صعيد اخر من حيث علاقة الشعب الأمريكي، اكثر الشعوب تعلقا بالابراهيميه واحتمالات تجددها وسط الازمه الروحيه الحادة المهيمنه على الأمريكيين الان(1)، الامر الذي سيجدون على الأرجح منفذا انقاذيا منه، مع تماسهم بتحولات الابراهيمه، ومتغيراتها الفعلية الحاصلة في الأرض التي انتجتها على مشارف بدء انبلاج الرؤية التحولية الكونية ونظري

تجديد المواجهة الكونية العراقوأمريكية؟/1

3 أسابيع 6 أيام ago

عبدالأمير الركابي:في التسعينات كانت المواجهة العراقية/ الامريكية الناشبة قد حظيت موضوعيا، وحتى على المستوى الاجرائي العملي، بما يوطن الإحساس على تعدي ماهو حاصل لمجرد ردود الفعل، او التفاعلات للمتعارف عليه من الاصداء، او الاجتذاب الشامل للاهتمام والمشاركة المعروفة، لامن حيث بعدها الجغرافي، وانما من حيث دلالتها الايحائية، بحيث استحقت، وقتها ان تنسب لنوع المجابهات ذات البعد او الطابع الكوني، مع ملاحظة انها استحثت او زادت من تاجيج ووجاهة تعبيرات اممية بدت وريثة للتعبير "التحرري" المعروف، مثل حركة "مناهضة العولمعه العالمية" وماقد تمكنت او تهيأ لها في حينه من قو