الدستور، العراقي

اقتراح التعديلات الدستورية المتعلقة بالقضية النفطية

6 أشهر أسبوع واحد ago

أحمد موسى جياد

تنطلق هذه المساهمة استجابة للضغط المتزايد لتعديل الدستور والمشاركة في الجهود الهادفة في هذا الاتجاه. فقد اكدت "انتفاضة تشرين" على تعديل الدستور ودعوة الخبراء والمختصين بالشان القانوني والنخب الاكاديمية الى تقديم مقترحاتهم الى "خيمة كتابة الدستور" في ساحة التحرير لهذا الغرض؛ وقام مجلس النواب بتشكيل لجنة التعديلات الدستورية والتي بدأت عملها فعلا، على ان تنجز مهمتها خلال اربعة اشهر.

إلى لجنة التعديلات الدستورية (1-3)

نصيف الخصاف

إن إختياركم على أساس "تمثيل المكونات" ينبيء بأن عملكم سوف لن يكون أفضل من اللجان السابقة ولن يسهم في تلبية مطالب المواطنين بقدر ما سيسهم في تكريس الفروق على وفق أحجام الطوائف والمذاهب والقوميات والأديان التي يمثلها كل منكم، كما إني لا أعتقد بأن "زعماء الكتل" الذين أنتجوا الدستور الحالي وكل الخراب اللاحق يمكن أن يدعوكم تعملون على وفق ما يستجيب لمطالب المتظاهرين، هذا ماحدث عندما شارك بعضكم في كتابة الدستور الحالي، وهذا ما ستكون عليه نتيجة عملكم لأنكم ببساطة شديدة ممثلين عن مكونات مجتمعية قد لا يرى بعضكم إن مفردة "مواطن" تغني عن تعداد "المكونات المجتمعية" التي درجت عليها

العراق: تعديل "دستور بريمر" شبه مستحيل

وجهت  المحكمة الاتحادية العليا في العراق، بتاريخ 22 مايس – أيار، ضربة قاسية للمنادين بتعديل الدستور العراقي الاحتلالي، والمعروف شعبياً  بـ " دستور بريمر" ثاني حاكم أميركي للعراق المحتل،  وجعلت المحكمة هذا الهدف أقرب إلى المستحيل، حين اشترطت لحصوله أن يصدر من لجنة برلمانية مؤلفة من ممثلي المكونات الشعب العراقي الرئيسية (أي  من ممثلي الطائفتين الشيعية والسنة و القومية الكردية). مثلما اشترطت أن يهدف إلى ( تأمين مصلحة مكونات الشعب الرئيسة في المجتمع العراقي).