تونس

الإنصاف شقيق العدل في تونس اليوم:

شهر واحد 3 أسابيع ago

كتب محرر أخبار البديل العراقي: بعد الأداء المتوازن والسلمي لقيادات الإسلاميين التونسيين في "حركة النهضة" وجنوحهم إلى التهدئة والحوار بعد إجراءات الرئيس سعيد الاستثنائية، جاء دور قواعد وشبيبة الحركة ليعلنوا عن غضبهم على قيادتهم ويتهموها بالفشل والتقصير خلال فترة مشاركتها في الحكم وهاهم يطالبون بحل قيادة الحركة " اللجنة التنفيذية" و"تغليب مصلحة تونس على سواها من مصالح والاستجابة للضغط الشعبي". جاء ذلك في بيان ناضج وصريح يحمل عنوان "تصحيح المسار"! فهل مرَّ عليكم مثال متألق وبناء كهذا في عالمنا العربي؟