صائب خليل

فائق الشيخ يجعل من نفسه مشروعاً لتصنيع شهيد

صائب خليل
ظاهرة فائق الشيخ علي، وصلافته الصادمة، ذكرتني ما حدث عام 2004 حين هاجت هولندا وماجت، على أصداء جريمة قتل المخرج السينمائي الهولندي ثيو فان خوخ(1) (من سلالة الرسام الهولندي المعروف فنسنت فان خوخ) على يد شاب مغربي، إثر حملة شعواء لهذا المخرج على المسلمين والإسلام. ثيو كان سكيراً ومدمن مخدرات يكاد يتخصص في صناعة برامج وأفلام الجنس الهابطة جدا، بعد فشله المتكرر في عمله.

سالوفة "الارجنتين".. شيطنة إعلامية لا مثيل لها في التاريخ!

صائب خليل
قبل بضعة اشهر، أعلن رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي ان المخدرات تأتي للعراق من "الارجنتين"!! وقد اطلق بذلك، حسب تقديري، أكبر حملة إعلامية شيطانية أمريكية في عبقريتها، في تاريخ هذا الاعلام في العراق، وربما في العالم! انقلب الشعب العراقي على ظهره من الضحك على عبد المهدي من هذا "الغباء" والتحيز المفضوح البلادة لإيران في الدفاع عنها والقاء اللوم على "الأرجنتين"!
لكني اتخيل عبد المهدي قد انقلب على ظهره ايضاً من الضحك على سذاجتنا كشعب وسهولة انطلاء الحيل علينا، فأي من الطرفين كان على حق؟ وما هي الحيلة في ذلك إن كانت هناك حيلة؟ وما الغرض منها؟
.

كلمات مصممة لتعمل “بلوك” لذهنك

صائب خليل

عندما تريد طائراتك ان تمر فوق دفاعات العدو، دون ان تكشفها راداراته، فهناك طريقتان: اما ان تجعلها غير مرئية للرادارات، فلا تعكس موجاتها ولا تستلم تلك الرادارات أي شيء، وهذا يصلح للطائرات الصغيرة اكثر من غيرها، أو، إن كان الهدف كبيراً لا يمكن اخفاؤه، ان ترسل إلى الرادارات سيلاً من الموجات يجعلها في حالة "بلوك".

الخبير الذي حذر العراق من شركة النفط الوطنية يحذر من مؤامرة جديدة لعبد المهدي

صائب خليل
كتب أحمد موسى جياد (استشارية التنمية والابحاث/العراق -النرويج) : الحذر يا وزارة النفط من "فخ العقد البغيض" مع شركة اكسون موبل. 
ويحذر جياد من نية الحكومة توقيع عقد "مشروع جنوب العراق المتكامل SIIP " مع اكسون موبل الامريكية تقدر قيمته بـ 53 مليار دولار بشروط تعاقدية لم يعلن عنها رسميا ولفترة ثلاثين عاما. 
.

شعب كاسترو سعيد باشتراكيته والشعب الأمريكي ينوء تحت رأسماليته

صائب خليل
رغم كل الحصار الشديد الذي يستطيع ان يفرضه على غيره من يتربع على عرش القوة، ورغم انه اكثر قدرة على تشويه الحقائق وعلى تلميع صورة نظامه وتشويه المنافسين له، إلا ان بعض الحقائق تبقى تقول لنا أشياء كثيرة. 
في عيد ميلاد كاسترو الـ 93، الذي صادف أول امس، 13 آب، يمكننا ان نتساءل إن كان الشعب الكوبي سعيد باشتراكيته ام لا؟ 

مشروع صهينة مسيحيي سهل نينوى 

صائب خليل
تحت عنوان "واشنطن ترث «داعش» في سهل نينوى" نشرت جريدة الأخبار اللبنانية تقريراً من عدة أجزاء يتحدث عن جهود لتحويل مسيحيي سهل نينوى الى "انجيليين" موالين للصهيونية وداعين لإسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات!(1)
ويقوم بمتابعة المشروع وتحريك العملاء في العراق، نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، الإنجيلي المتطرف المعروف بولائه التام لإسرائيل. وعلى الأرض، يقوم بمهمة قيادة التنفيذ، مسعود البارزاني واسامة النجيفي قيادي تحالف «الإصلاح والإعمار». 

في السياسة سل عن "التأثير" أولاً- كلمة السفير العراقي في واشنطن وكيف نحللها

صائب خليل: ربما يستغرب الكثيرون حين يعلمون أن العلم حقق اكبر قفزة له حين انتقل من البحث عن "ماهية الأشياء" إلى دراسة "تأثيرها" كأهم جزء من نشاطه البحثي، ومن هناك تأسست التكنولوجيا. فالهدف النهائي للإنسان يجب ان يكون سعادته كما أوضح أرسطو منذ 22 قرناً، وأن دراسته للطبيعة والفلسفة يجب ان يكون هدفها البحث عن "تغيير" في ذاته يجعله اكثر سعادة. وقد اشتهر ماركس بعده بـ 22 قرناً بتحويل الانتباه الى "تغيير العالم" بمقولته: "لقد سعت الفلسفة حتى اليوم الى معرفة ماهية العالم، وقد حان الوقت ان تسعى الى تغييره".

دورات “كالبريث” لابتزاز كردستان لبغداد – 1- كيف تعمل وكيف وصلنا إلى هنا؟

صائب خليل

لم تعد كردستان في عهد العبادي – عبد المهدي، هي التي تعاني من تصريف شحنات نفطها المهرب، بل الحكومة العراقية! فآخر أخبار تطورات العلاقة الغريبة بين بغداد وكردستان خبر يقول: "ارتفاع مبيعات نفط كردستان وانخفاض مبيعات النفط العراقي"(1)

ومحتوى الخبر أكثر استفهاماً من عنوانه، حيث جاء فيه: "ألغت شركتا "بي.بي" و "إيني"، الاثنين، المزيد من عمليات تحميل ناقلات النفط من ميناء جيهان التركي، عازية السبب الى قلة الخام في الصهاريج المملوكة لشركة تسويق النفط العراقية "سومو" بعدما زاد إقليم كردستان شبه المستقل من مبيعاته النفطية المستقلة."