قصي الصافي

ماذا لو أضرب قادة العراق عن العمل!

Submitted on Sat, 09/07/2019 - 23:13

قصي الصافي

على ذكر الاضراب يحضرني حدثان: إضراب عمال النظافة في نيويورك واضراب البنوك في ايرلندا، حدثان لهما دلالات بالغة بقدر ما فيهما من طرافة.

أضرب عمال النظافة في نيويورك عام 1968 م مطالبين بزيادة الأجور، وقد استمر الاضراب لمدة ثمانية أيام فقط، كانت ربيعاً للجرذان والحشرات، فقد سدت الازقة بالمزابل وغصت الشوارع بأكياس القمامة ، وانتشرت الامراض والروائح الكريهة، حتى اضطر السكان الى لبس الكمامات في الشوارع، ورغم مماطلة المجلس البلدي اضطر أخيراً الى تلبية مطالب العمال بزيادة الأجور واحتساب ساعات السبت بمرة ونصف ومضاعفة ساعات الاحد.

من هم الرعاع حقاً؟

Submitted on Fri, 07/27/2018 - 11:25

قصي الصافي: لم تكتف الحكومات المتعاقبة في العراق - مع الاختلافات الشكلية في انظمتها - بتجويع وترهيب شعبها وتحويل حياته الى مسلسل يومي من الدراما المأساوية، بل تعمد الى مجابهته بالعنف والقمع كلما نفذ صبره ورفع صوته محتجاً، كما أنها لا تتورع عن رشقه بشتى النعوت المهينة واصفة اياه بالرعاع و الغوغاء والحثالة.

كان صدام يداهن فقراء شعبه فيسبغ عليهم صفة الابطال والشهداء وهم يحترقون في جحيم حروب المجنونة، فما ان ثاروا على وحشية نظامه حتى انطلق زعيق اعلامه ليصمهم بالخيانة و ينعتهم بحثاله من الرعاع والغوغاء، واليوم يعود التأريخ ليستنسخ نفسه هازلا، فهاهم فقراء شعبنا يواجهون الارهاب ويسقط من

رسل "التنوير"العدمي

Submitted on Thu, 08/17/2017 - 14:16

ما يميز الانسان عن باقي المخلوقات أنه "حيوان يسأل" بتعبير ادونيس، فالسؤال تعقبه تأملات نظرية تفتح آفاقاً معرفية للأبد اع وتجديد الفكر وابتكار أساليب جديدة للحياة، ومن هنا تأتي أهمية المراجعة الفكرية لتنقية الموروث والثقافة الاجتماعية والمنظومة الفكرية من بعض مدركات العقل الجمعي وثوابته المتحجرة، والتي تشكل عائقاً للتناغم مع الفكر الانساني على طريق الحداثة، و تستدعي المراجعة الفكرية إعادة قراءة الماضي والحاضر قراءة منتجة متفاعلة و متأملة، لا قراءة عدمية منفعله ومتشنجة.

شهدت الآونة الاخيرة حملة متحمسة -تحت عناوين الحداثة والتنوير-أمعن أصحابها في شيطنة وجلد الذات ( القومية والوطنية