عادل عبد المهدي

هل يحق لعبد المهدي تسليم رواتب موظفي كردستان عند عدم تسليمها النفط؟ ج1

صائب خليل
قال عادل عبد المهدي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن "كردستان لم تسلم الحكومة الاتحادية برميل نفط واحد" لكن "الحكومة الاتحادية لن تقطع رواتب موظفي إقليم كردستان" ولا بيشمركتها طبعاً. وسمى سرقة كردستان العلنية والصريحة للنفط بأنها "خلافات سياسية"!، ثم دافع عادل عبد المهدي عن موقفه من تسليم رواتب كردستان بأنه يفعل ذلك لكي لا تصير تلك الخلافات "مصدرا لتهديد السلم المجتمعي".!! 
هذه الصلافة في التلاعب بالكلمات تدق جرس الإنذار بأن هناك خللاً خطيراً في فهم الناس لما يجري، يتيح للساسة المحتالين أن يتلاعبوا بالكلمات بهذا الشكل المفضوح، وهذا الخلل خطر ويجب تعديله. 
.

فيديو / عبد المهدي يروج لعقود المشاركة النفطية ويطالب بتكييف الشعب لقبول ذلك

علاء اللامي

#فيديو / شطحة فاضحة للوزير عادل عبد المهدي وهاهو يطبقها اليوم حين أصبح رئيسا للوزراء بقدرة "قادر": يقول عبد المهدي في هذا الفيديو، وفي معرض ترويجه لعقود المشاركة في الانتاج، وضرب القطاع العام وإعادة تثقيف "تكييف" الشعب العراقي ليتخلى عن عدائه للرأسمالية والنهب واللصوصية ، وسأنقل عباراته حرفيا (يجب فتح الرقع النفطية - يقصد مناطق الحقول المحتملة والمرصودة الخزين -  للاستثمار لأن الرقع المستثمرة حتى الآن هي جزء صغير من الموجود منها في العراق. نحتاج إلى ثورة في مجال النفط، خصوصا وأن الرأي العام لا يقبل بعقود المشاركة، لأن المنحى العام هو للقطاع العام.

من إسماعيل ياسين إلى عادل عبد المهدي: بيع العتبة الخضرا مستمر!

علاء اللامي

فيديو وثلاثة أخبار من "العراق الجديد": عصابة الخمسة ترفع رأسها مجددا لإنقاذ "قانون شركة النفط الوطنية" غير الدستوري، وتيار الحكيم يتذاكي في موضوع إخراج القوات الأميركية من العراق...

قراءة بالأمر الديواني 70 والطريق الملغومة لمكافحة الفساد

عامر القيسي

أصدر السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أمراً ديوانياً بالرقم 70 قال عنه بأنه خارطة طريق لمحاربة الفساد من خلال المجلس الجديد الذي شكّله للغرض نفسه، وسنستعرض هذه الخارطة وحدودها وآليات اشتغالها كما في ال 70 محاولين الوصول الى وجهة نظر، فيما إذا كان السيد عبد المهدي يسير في الطريق الصحيحة أم إنه يعيد علينا المواويل القديمة بأصوات جديدة !

الفقرة الأولى من الأمر الديواني 70 للسيد عادل عبد المهدي يدعو فيها إلى: "الاسراع باكتمال المنظومة القانونية لمكافحة الفساد ودعوة مجلس النواب، ومجلس الدولة لاخذ ادوارهما ومسؤولياتهما بهذا الشأن، من خلال استكمال الاجراءات لإصدا

فيديو : عبد المهدي ينصح بإلغاء الحماية الكمركية لعدم وجود صناعة وزراعة في العراقّ

علاء اللامي

 أنشر هنا فيديو تصريح عبد المهدي الخاص بضرورة إلغاء الحماية الگمرگية في العراق الآن، لعدم وجود زراعة وصناعة عراقيتين كما قال حرفيا، ولأن الحماية الگمرگية تغرق البلد في التهريب والبضائع الفاسدة، وكأن العراق لم يغرق بعد! إنه يقول إن الحماية الگمرگية تأتي في النهاية، ويوضح: في البداية يجب فتح الأسواق دون حماية، وعندها تنشأ زراعة وصناعة، وبعد أن تنشأ زراعة وصناعة عراقيتان يمكن فرض الحماية الگمرگية وليس قبل ذلك! عبد المهدي هنا، يبدو وكأنه ينصح سامعيه بالقول: لكي تنقذوا شخصا من الغرق ألقوا به مرة أخرى في النهر ثم حاولوا أن تلقوا له قطعة خشب في النهاية لينجو!

بعد 66 عاماً: الشباطيون يعودون لإكمال مهمتهم 

صائب خليل

في مثل هذا اليوم، من عام 1963، كان الحرس القومي عادل عبد المهدي، كما يذكر أياد علاوي(0)، على الدبابات التي نفذت انقلاب 8 شباط على عبد الكريم قاسم، وأدخلت العراق في سلسلة الدماء والدموع التي لم تنته حتى الآن.

واليوم، وبعد 56 عاما من المجازر التي نفذها عبد المهدي ورفاقه، هاهو يعود رئيساً للحكومة العراقية هذه المرة.

البصرة تستغيث من اتفاقية عبد المهدي للإعفاء الگمرگي!

علاء اللامي

 طعنة اقتصادية ستوقف عمل الموانئ والمنافذ الحدودية وتزيد البطالة وتقضي على ميناء الفاو الكبير وعلى الصناعات والزراعات الصغيرة الناجية من الخصخصة والإهمال! وجه المجلس المحلي لمحافظة البصرة كتابا رسميا إلى مجلس الوزراء/ رابطه في نهاية المقالة، طالب فيه بإيقاف العمل بالاتفاقية التي أبرمها رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي مع الأردن قبل أيام في خيمة طريبيل، وأعفى بموجها 339 سلعة أردنية من أداء الضرائب الكمركية للخزينة العراقية.

عادل عبد ألمهدي ... بئسَ ألإختيار!

د.عبد علي عوض

بقدر ما تتوالى ألأحداث بصورة متسارعة لواقع العملية السياسية (( المهزلة)) ألمتمثلة بألهبوط ألحاد لنسبة ألمشاركة 20% في ألإنتخابات ألبرلمانية وما صاحبها من عمليات تزوير فاضحة وصولاً إلى صفقات شراء أصوات ألنواب لترشيح رئيس مجلس ألنواب ونائبيه، فإنّ ألمافيات ألسياسية ألمهيمنة على ألسلطة وألدولة، أخذَت توغِل أكثر فأكثر لتقاسم مغانم السلطة غير آبهة بنقمة ألشعب ألعراقي على ما أصابه من جور وحرمان... وصولة الفساد ألسياسي وألأخلاقي والديني ألآن، تدور بوتيرة عالية للأتفاق على مرشحي رئاستي ألجمهورية ومجلس ألوزراء...

وكالة عبد المهدي واخوانه لبيع وشراء الوزارات

عوني القلمجي

قال السيد مقتدى الصدر يوم امس الاربعاء المصادف 21 من الشهر الحالي بان "لديه أدلة تتضمن تسجيلات صوتية ورسائل هاتفية تبادلها المتورطون مع سياسيين بخصوص بيع حقائب وزارية بينها الداخلية والدفاع والتربية" وخص في نفس التصريحات حليفه هادي العامري زعيم كتلة الفتح "بالتورط في صفقات بيع حقائب وزارية ومناصب مقابل عشرات الملايين من الدولارات"، الامر الذي اجبر رئيس الحكومة عادل عبد المهدي على اعلان تعهده "بالتحرك خلال ساعات إذا حصل على معلومات مؤكدة عن بيع وشراء المناصب والحقائب الوزارية". ولا اجازف اذا قلت بان كل هذه الفضائح سيجري التستر عليها وكان شيئا لم يكن.

لماذا أهان نصّار الربيعي، عبد المهدي في البرلمان؟

سليم الحسني

صارت إهانة نصّار الربيعي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، حديثاً متداولاً بين الحاضرين في جلسة البرلمان، وقد اضطرت الإدارة الى حذف اللقطة من التسجيل، لكونها تمثل مشهداً فاضحاً معيباً عن إهانة كبيرة تعرض لها رئيس الحكومة. كانت الأمور طبيعية حتى مساء يوم الأربعاء ٢٤ تشرين الأول، فقد أدرج عادل عبد المهدي اسم (ماجد الساعدي) وزيراً للنقل، بناءً على طلب السيد مقتدى الصدر. ماجد الساعدي، هو الشريك التجاري لوزير الكهرباء السابق أيهم السامرائي صاحب السرقة الكبرى من الوزارة.