شه مال عادل سليم

بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة السطوع (4)

Submitted on Sun, 07/07/2019 - 18:08

شه مال عادل سليم

الضربة الغادرة : بعد ان انشقت مجموعة من الشيوعيين الكوردستانيين بقيادة (يوسف حنا يوسف ـ ابو حكمت) في نهاية حزيران عام 1993 من الحزب الشيوعي العراقي، دعوا جميع الرفاق الكوردستانيين في المهجر إلى تشكيل (تجمعات وتنظيمات مستقلة)، وطلبوا منهم ضرورة الاتصال بلجنة السويد للشيوعيين الكوردستانيين، او بالمركز ...

في نهاية حزيران عام 1993، اتصل بي رفيق من لجنة السويد لـ(لشيوعيين الكوردستانيين ـ جماعة ابو حكمت)، وارسل لي نسخة من بيانهم الأول بعنوان (حزب مستقل ...وليس تابع)، وطلب مني استنساخ البيان (كمهمة عاجلة) وتوزيعه على الرفاق الكوردستانيين في منظمة الدانمارك (ح

بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة السطوع (5)

Submitted on Sun, 07/07/2019 - 18:07

شه مال عادل سليم

الفرح الساذج والسقوط في الطوباوية السياسية: ـ

إن خروج عدد من الكوادرالحزبية في صفوف الشيوعي العراقي بقيادة الشيوعي السابق (يوسف حنا يوسف ـ ابو حكمت)، والذين وجهوا الاتهامات والطعون للشيوعي العراقي وأعلنوا استقالاتهم الجماعية إحتجاجاً (كما ادعوا في بيانهم الاول) (بسبب فرض سياسية الإقصاء والتسلط من قبل قيادة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي التي تُخضع حياة الحزب الداخلية وقراره السياسي لتقديرات كادر محصور العدد) ، يعيد للأذهان ما تعرض له الشيوعي العراقي عام 1957 من مخاطرالافكار التحريفية القومية التصفوية، وال

بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة السطوع (3)

Submitted on Mon, 06/24/2019 - 15:00

شه مال عادل سليم

المحور الثالث: ـ خيانة صريحة لمبادئ الشيوعي العراقي ولقضية الشعب الكوردي: ـ 

في بداية تموز 1992 عقدت منظمة إقليم كوردستان في مدينة اربيل كونفرنسها وبحضور(106) مندوب وباشراف سكرتير الحزب الشيوعي العراقي الرفيق الراحل (عزيز محمد)، في جوٍّ مشحون بالخلافات والصراعات والتوترات والشكوك المتبادلة بين الشيوعي العراقي و دعاة الاستقلال والقومية بقيادة (يوسف حنا يوسف ـ ابو حكمت)، وانعكاس ذلك على القاعدة الحزبية وخاصة (منظمات اربيل التي كانت من انشط المنظمات في الإقليم تبنيا لموضوع الإستقلال) ... 

ظهرفي الكونفرنس المذكور انقسام حاد بين كتلة (دعاة الانعزال

بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين...الضربة الغادرة في فرصة السطوع!!

Submitted on Thu, 06/13/2019 - 15:07

شه مال عادل سليم

اثبت الواقع بان التسميات ليست مهمة: ـ

بعد انتفاضة اذارعام 1991 تدارست اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي مستجدات القضية الكوردية عند صياغة مشروعي (برنامج الحزب ونظامه الداخلي استعداداً للمؤتمر الخامس)(1)، وقررت تبني شعار (تطوير الحكم الذاتي وصولا إلى الفيدرالية، كموقف للحزب، ودعت إلى مناقشة تحويل منظمة إقليم كوردستان، إلى حزب شيوعي كوردستاني تقوده لجنة مركزية منتخبة في مؤتمر الثاني لمنظمة الإقليم ويضع برنامجه ونظامه الداخلي ويرسم سياساته وخططه في الشؤون الكوردستانية والتطورات التي طرأت عليها بـ(الاسناد إلى المنطلقات العامة لوثائق الحزب الشيوعي العراق

بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة السطوع!!

Submitted on Sun, 06/09/2019 - 18:33

شه مال عادل سليم

مقدمة وتمهيد :

انها بحق شجاعة نادرة، ان نقف اليوم ونعترف بان تراجعات الحزب الشيوعي العراقي لها اسباب ذاتية واخرى موضوعية ،تتحمل قيادة الحزب (اللجنة المركزية و مكتبها السياسي) الأسباب الذاتية بشكل عام والرفيق السكرتير بشكل خاص باعتباره يمثل قيادة الحزب امام جميع منظمات الحزب وامام الرأي العام و يعبّر عن ارادة الحزب، على الاقل .

أكراد المالكي

Submitted on Thu, 08/24/2017 - 13:27

ظهر في الاونة الاخيرة في إقليم كُردستان مصطلح جديد لم نسمع به من قبل، وهو مصطلح ( اكراد المالكي )، والذي اطلقه إعلام بعض الاحزاب الكُردية المتنفذة على بعض الشخصيات المعارضة والصحفيين والكتاب ونشطاء في المجتمع المدني وخاصة الذين يختلفون مع توجهات تلك الاحزاب و يطالبوهم بالرجوع الى طاولة المفاوضات لتطبيع الاوضاع الداخلية بين ( الاخوة الاعداء ) وتفعيل البرلمان واجراء اصلاحات جذرية من اجل تحسين الظروف المعيشية البائسة للمواطنين قبل اجراء الإستفتاء المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر/ أيلول.