ورد كاسوحة

«كورونا» ونموذج العولمة الحالي: تحدّي البقاء

شهران أسبوع واحد ago

ورد كاسوحة

المُلاحَظ، حتى الآن، في خريطة انتشار فيروس «كورونا»، أنّه يصيب الدول الصناعية أكثر من غيرها. النشاط الصناعي تضرّر كثيراً من الفيروس، ومعه كلّ منظومة العولمة التي تقوم على تنقّل السلع والرساميل أكثر من الأفراد. معدّلات النمو في الاقتصادات الكبرى، ستشهد في المرحلة المقبلة انخفاضاً كبيراً، بسبب القيود التي فُرِضت على الحركة التجارية بين الدول، وهو ما سينعكس مستقبلاً، ليس على معدل الإنتاجية فحسب، بل أيضاً على وجهة التراكم، كون القيود أصبحت محصورة بأوروبا، بعد انتقال بؤرة الوباء إليها من الصين.أنجل بوليغان ــ المكسيك

ثمن سياسات التقشّف

جذور النيوليبرالية في الحركة الشيوعية العربية

4 أشهر أسبوعين ago

ورد كاسوحة

لم تكن أسباب ضمور حركات الاحتجاج، التي تزايد نشاطها في بدايات هذا العقد، موضوعية فحسب (قمع الأنظمة واستيلاء الحركات الإسلامية على المشهد)، بل أيضاً كان ثمّة خلل منذ البداية في هيكلية هذه القوى، نتيجة عدم تمرُّسها في النشاط العلني إلا في دولة أو اثنتين، واستمرارها بسبب ذلك في الخضوع لمنطق العمل السرّي. تكتسب السرية في النشاط ضدّ السلطة شرعيتها، ليس فقط من تآكل شرعية النظم، بل أيضاً من انسداد المخارج أمام الحلول السياسية والتسويات، وهو ما يضاعف من حجم هذا الحضور، ويجعله في ظلّ تزايد بطش النظم، المناط الفعلي لأيّ معارضة جادّة وفاعلة.

تحوّلات المسألة الاجتماعية الاقتصادية قبل «الثورات» وبعدها

5 أشهر أسبوع واحد ago

ورد كاسوحة

المآل الذي انتهت إليه الاحتجاجات الشعبية العربية في هذا العقد كان منطقياً، وهو لم يصل إلى هذه المحطّة بسبب تعقيدات الصراع الإقليمي والدولي فحسب، أو لأنّ وطأة القمع التي ووجهت بها الاحتجاجات كانت من الشدّة بحيث لا يستطيع أيّ حراك شعبي، مهما كانت جذريته، تحمُّلها. حتى في الجزائر والسودان، وهما المحطّتان اللتان استطاعتا الإفلات جزئياً من هذا المصير، بدا أنّ التسوية فيهما تحصل وفقاً لمنطق يعيد إنتاج ليس «النظام نفسه» فقط، بل أيضاً الأوضاع التي سبقت انفجاره.

على هامش الأزمة: التغيير انطلاقاً من الاجتماع السياسيّ الفعليّ

5 أشهر 3 أسابيع ago

ورد كاسوحة

أثبتت الأيام والأسابيع الماضية من عمر الأزمة، أن مشهد الاحتجاج لا يمكنه تفادي «الخصوصية اللبنانية»، لما هي من معطىً يتجاوز طبيعة النظام السياسي نفسه، ليصل إلى العمق الاجتماعي للمشهد برمّته. في الأسابيع الأولى، جُرِّبت استراتيجية الساحات المتضامنة مع بعضها، كتعبير عن إمكانية تجاوز الحواجز التي وضعتها سوسيولوجيا الحرب بين اللبنانيين، ولكن نجاحها لم يكن كبيراً إلا في المناطق التي لا تتمتع بمركزية كبيرة، أو لا تخضع مباشرة لنفوذ الأحزاب (بيروت، طرابلس وصيدا).

لبنان: طبقيّة الاحتجاج وسوسيولوجيا النظام

ورد كاسوحة

أهم ما يميّز هذه الموجة الجديدة من الاحتجاجات في لبنان بالإضافة إلى تركيبها الطبقي هو الاستحالة التي تنطوي عليها في مواجهة نظام يقوم على المزاوجة بين حكم الأوليغارشيا والاجتماع الطائفي المديد.

الاشتراكية العربية والديمقراطية الاجتماعية

ورد كاسوحة

تجربة النظم الاشتراكية في الخمسينيات أثبتت أن التقسيم الاجتماعي للعمل لا يحتاج إلى مناخ تعدّدي، إلا في حدود السماح للمجتمع بالتعبير عن نفسه من خلال حراك الطبقات المختلفة. قبل هذه الحقبة كان ثمّة ليس فقط أحزاب تتصارع وتتنافس، بل أيضاً ديمقراطية إجرائية بالمعنى الليبرالي، ومع ذلك كان غياب الطبقات صاحبة المصلحة في التمثيل السياسي هو العامل الأكثر حضوراً في مرحلة الانتدابات. الديمقراطية هنا كانت تسمح بتمثيل معيَّن للشرائح الاجتماعية، ولكنه لا يتعدّى حدود إضفاء الشرعية على حكم الأعيان والإقطاع السياسي.

الاشتراكية العربية وصعود الطبقة الوسطى

ورد كاسوحة

قبل نيل الدول العربية استقلالها الرمزي عن الانتدابين الفرنسي والبريطاني لم يكن ثمّة تقسيم اجتماعي فعلي للعمل. فالثروة في معظمها كانت بيد الاحتلال، وكانت إدارتها تخضع لإشراف مباشر منه عبر وكلائه المتمثّلين بطبقة الإقطاع السياسي. وهذه الأخيرة كانت تحظى بسبب تبعيتها له بتمثيل سياسي كبير في العملية الانتدابية، حيث كانت الوظيفة الفعليّة لهذه العملية هي فصل نمط التمثيل عن الإنتاج، وبالتالي منع ليس فقط تصحيح التمثيل السياسي، بل أيضاً تشكُّل الطبقات الاجتماعية تبعاً لانخراطها في العملية الإنتاجية.

الأزمة التركية: أثَرُ الإصلاحات النيوليبرالية

ورد كاسوحة

الأزمة الحالية في تركيا ليست فقط نتاج التناقضات في العلاقة مع الولايات المتحدة، هي قبل ذلك أزمة النظام الذي بنى شرعيته على أساس الخروج من الأزمات الاقتصادية التي كادت تودي بتركيا في مرحلة التقلُّبات السياسية عقب كلِّ انقلاب. حزب العدالة والتنمية أتى باسم القطيعة مع هذه المرحلة، ووعد بتحقيق الاستقرار السياسي، وتأمين عبورٍ سلسٍ بالبلاد إلى ضفّة الديمقراطية الناجزة. حصول ذلك كان يتطلَّب بالإضافة إلى حسم مسألة تدخُّل الجيش في الحياة السياسية إضعاف الأحزاب المنافِسة، إلى الحدّ الذي لا تعود تمثّل فيه أيَّ تهديد لحكم حزب أردوغان.

"اليمين البديل": الافتقار إلى الرؤية

ورد كاسوحة

في الحقبة التي صعد فيها «سيريزا» إلى الحكم في اليونان، كانت التحديات أمام اليسار مختلفة عنها حالياً، فالمواجهة حينها كانت محكومة بمحدِّدات واضحة للغاية. إذ لم تكن أزمة الهجرة قد انفجرت بعد، ولم يكن التداخل بين الصراعين الطبقي والثقافوي قد وصل إلى الحدّ الذي نشهده الآن.

وسوم

أطوار مناهضَة العولمة: صعود الثقافوية

ورد كاسوحة

الانقسامات التي تحدث في العالم على خلفية صعود اليمين المتطرف وتحوُّلِه إلى قوة مقرِّرة في المجتمعات الغربية عزَّزت من الوجهة الثقافوية التي كان اليسار قد بدأ بالتحوُّل إليها غداة «اكتشافه منافع العولمة».

وسوم