تقسيم العراق

الساسة الكرد والسنة نحو تقسيم الدولة طائفيا وعرقيا

علاء اللامي

نسبت جريدة "العربي الجديد" لمن وصفته بـ "وزير عراقي بارز" قوله : (أن "السنّة والأكراد يريدون من اللاعب الأميركي ضمانات مكتوبة على أي اتفاق سيجري، وهناك ما يشبه الاتفاق بين السنّة والأكراد على موقفهم في التحالف مع من يضمن لهم شروطهم"، مضيفاً أن "لدى الكتل السنّية 21 مطلباً رئيسياً قدمتها لكل الأطراف وبعلم أميركي وإيراني، من بينها سحب المليشيات من شمال وغرب العراق (المدن المحررة)، ووضع خطة لإعمارها خلال أربع سنوات، وإعادة النظر بالتمثيل الطائفي داخل المؤسسة العسكرية والأمنية والمؤسسات السيادية الأخرى وفقاً للنسبة السكانية، وإيجاد حل جذري لموضوع المختطفين والمفقودين، وإع

مقالة حول مشروع تدمير العراق وسوريا: حرب تخفي حربا أخرى

 

بقلم تييري ميسان

 

وفقا للإستراتيجية الأمريكية الكبرى، التي حددها الأميرال سيبروفسكي في عام 2001 ونشرها نائبه توماس بارنت عام 2004، يجب تدمير كامل الشرق الأوسط الموسع باستثناء إسرائيل، والأردن، ولبنان.

إن الانتصار الوشيك ضد داعش في الوقت الحالي، لن يغير شيئا من نوايا البنتاغون. وأن الممثل الخاص للرئيس ترامب لمحاربة داعش، بريت ماكغورك، هو مساعد سابق للرئيس أوباما، يُفترض به أن يخدم السياسة الجديدة للبيت الأبيض.

غير أن الواقع ينبئنا بغير ذلك. لقد نظم ماكغورك في 18 آب الماضي لقاء مع زعماء القبائل "لمحاربة داعش".