سياسة دولية

أزمة «السنوات العشرين» الجديدة: 2000 ـــــ 2020

أسبوعين 5 أيام ago

أحمد حسان عرنوس

في أواخر الثلاثينيات، أنهى الدبلوماسي والباحث البريطاني إدوارد هاليت كار كتابة بحثه «أزمة العشرين سنة: 1919 ـــ 1939»، والذي يعدّ أحد أكثر الكتب أهمية في مجال العلاقات الدولية، ولا يزال يقرؤه على نطاق واسع معظم محلّلي الجغرافيا السياسية المعاصرة، يناقش العمل ـــ وهو المنشور بشكل مصيري قبل بضعة أسابيع من اندلاع الحرب العالمية الثانية ـــ الحماقة النهائية للتفكير الطوباوي في ما يتعلّق بالتوقّعات العظيمة المرتبطة بالآفاق العامة للسلام الدائم والازدهار والتعاون بين الدول الوطنية.

"الأسرة الدولية" ومصيرنا المجهول

رعد اطياف

إن ظهور القانون الدولي والمنظمات الدولية لم يغير من الواقع شيئًا، بل زاده تعقيدًا. فالعدو الغربي يستفيد من هذه "الدوليات" لشرعنة عدوانه علينا. أقام "إسرائيل" بقرار دولي، ودمر العراق بقرار دولي، ويسلم ما تبقى من فلسطين بقرار دولي. وفي المقابل أوجد بيننا فئة من المثقفين الدوليين والساسة الدوليين، تعتبر كل ما يجري ضدنا هو بحكم القانون الدولي.

عامٌ جديد: شروط الصّراع

عامر محسن

كان الأسبوع الماضي حاسماً مع استحقاق الموعد النهائي للرئيس الأميركي حتى يوقّع على قرارٍ يمدّد تجميد العقوبات الأميركية المفروضة على ايران في الملف النووي، كجزءٍ من الاتفاق المعقود عام 2015 بين المجموعة الدولية وايران. كانت التوقّعات متباينة حول ما سيفعل ترامب، والعديد زعم بأنّه مصرٌّ على عدم التجديد هذه المرّة (وهو ما يعني، فعلياً، نسف الاتفاق النووي).

سألت «رويترز»، قبيل موعد القرار، ثلاثة مسؤولين في البيت الأبيض فحصلت على ثلاث اجابات متباينة (أنّ ترامب لن يجدّد تجميد العقوبات، وأنّه سيجدّدها، وأنّ المحيطين به يحاولون اقناعه بالتجديد وهو رافض).

رهانات الإمبراطورية الجديدة: الفوضى وليس الإنتصار

لا توجد سياسة جديدة، بل هناك فقط السياسة –بالتعريف-، المؤسَسَة على الخبرة التاريخية، وعلى معرفة الرجال والشعوب" جاك بانفيل –المربي الروحي للجنرال دوغول
حيثياث مرحليات التفكير السياسي الأمريكي ما بين البراغماتية العملاتية النفعانية والفانتازما الدينية:
- رهانات الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر
 صراعها ما بين:
أ-:"عهدها القديم/التوراتي/"الذي هو"الإنعزالية "والإنكفاء على الداخل وتحصين" الإيمان المسيحي"داخل " أرض كنعان الجديدة"، وأورشاليم الجديدة" وحماية المكتسبات الأمريكية الداخلية ضد الخارج : " مبدإ مونرو"