شادي لويس

موكب المومياوات: ديزني في ميدان التحرير

4 أيام 10 ساعات ago

كتب شادي لويس: كيف للصورة أن تصبح بديلاً عن الأصل؟ أو أن تبدده بالكلية، من دون حاجة لملء فراغ يخلفه وراءه؟ أي في زمن الاستعراض، كيف يغدو الحقيقي فائضاً لإسراف الصورة؟ التحرير، حين تجسّد الواقع قبل عشرة أعوام حشوداً من لحم ودم، ملأت فراغات المدينة لتعلن ملكية مركزها. هناك تحديداً، ينبسط الميدان خشبة للاستعراض، وتُمسخ مبانيه ديكوراً لدخول انتصاري، لموكب سلطة مزهوة، أو بالأحرى خروج متأخر لها، من عاصمة تُهجر ببطء إلى نسخة جديدة منها، محصنة في الصحراء، ولا تشبهها في شيء.

الانتخابات الرئاسية المصرية 2018 مصر: سلطوية أصدق

شادي لويس

شادي لويس: النظام الحاكم في مصر بالفعل ليس مهتماً بتجميل عملية الانتخابات الرئاسية ، بل على العكس، يتعمّد تسخيفها والسخرية منها وإهانتها إلى أبعد حد. النظام لا يكذب، ولا يريد أن يكذب، فلا هوامش من أي نوع، وإن وُجدت فهي أضيق ما يكون. السلطوية ليست حالة قانونية بالضرورة. فصرعة دولة الحزب الواحد، والاستبداد المقونن علناً في نصوص الدساتير، خفتت تدريجياً منذ وقت طويل.

وليست السلطوية أيضاً محض حالة من القمع، ترتكن إلى تعميم الخوف ويومية الترويع. فكل سلطوية قامت في جزء منها على تحقيق وعد بمقايضة الحقوق ببعض الطمأنينة.