الشيوعية العراقية

في ذكرى رحيل عزيز محمد... دعوة للحوار والمراجعة والنقد الموضوعي

شهر واحد أسبوع واحد ago

أحمد الناصري
دعوة للحوار والمراجعة والنقد الموضوعي، ضد الشتائم والمدائح الفارغة والتلفيق والنفاق!
لحظة ما بعد الموت...
(لست ضد الرثاء والعزاء والعواطف الإنسانية في حضرة الموت والغياب والفقدان. لكنني ضد الشتائم والشماتة وضد تلفيق صفات غير موجودة في سيرة الميت. الموت ليس مناسبة للتلفيق والتزوير، وهذا مختلف عن المراثي الشخصية والأدبية بحكم العلاقات الاجتماعية والصداقية السابقة، لكنه ليس مناسبة ولا منا سب أن نفرض الأخطاء ونشوه الحقيقة. أنه نفاق وتخريب صادم، رخيص وخطير... )

"فهد"نزيل ثقافة الموت/ خاتمة

3 أشهر أسبوع واحد ago

عبدالاميرالركابي
بعد اقل من ثماني سنوات على إقامة "الدولة المفبركة" من اعلى على يد الاحتلال، وقع التدبير الاحتلالي الاحترابي ضدالمشاعة، ودولة اللادولة تحت مفعول قانون "الاستحالة"، وفي كانون عام 1948 بدت الدولة المذكورة ماثلة للانهيار، الامر الذي اثار لدى الدوائر المحتله، الذعر، لدرجة انها عادت لاتباع مسلك الخراقة والخروج على القواعد الاساسيه التي تعتبرمميزة لها كظاهرة تاريخية، ومع ان مثل هذا التناقض كان ميزة استعماريه بالعموم، الا انه لم يحصل بنفس الدرجة من الاختلاق والفبركة التي عرفتها ارض مابين النهرين.

أشباه القرامطة يرطنون بالروسيه/ ملحق ج

3 أشهر أسبوع واحد ago

عبدالاميرالركابي
بالمقابله بين نظرية ماركس، بالاخص المادية التاريخية، وواقع مابين النهرين، وبنية نمط الازدواج التحولي، تنتمي النظرية الماركسية الى نوع من المقاربة الأحادية الطبقية الأعلى، والأكثر دينامية بين المجتمعات الأحادية، ضمن لحظة بعينها، وهي من دون شك مع عموم مايعرف ب "علم الاجتماع"، تعد من منجزات الاقتراب التمهيدي على سبيل ارتقاء العقل نحو اكتناه مضمر وسر المجتمعيه الخافي، والمتعذر على العقل وقصوره التكويني عن الإحاطة بالظاهرة المجتمعية، من بدايات تبلورها واكتمال بنيتها، الى اليوم.

حزب -فهد- والازدواج/ملحق ب

3 أشهر أسبوعين ago

عبد الاميرالركابي

قياسا لمسارات التشكل الوطني في اللحظة التي نتحدث عنها، لايمثل "فهد" أي حالة افرازمجتمعي طبيعي يمكن ان يؤهله لتزعم تيار،سيكون له وزن غير عادي في الفترة الفاصلة بين ثورتي حزيران 1920 وتموز 1958، ولاشك باننا نتحدث هنا عن انقلاب في التعبير، وفي الوسائل، تعود بجملتها الى الطاريء الغربي، ومنها بالطبع مايعرف بالكيانية و"الدولة الحديثة"، و"الحزب"، وكلها وجدت فجاة ومن دون مقدمات، وفي واقع مخالف لها، مناقض ومتصادم مع ماتعنيه وتدل عليه، فالحضور العثماني بطورية المماليكي والمباشر، كان مطرودا، منكفئا

شيوعيتان: ووطنيتان متضادتان/4

عبد الأمير الركابي
لايمكن التحدث عن عراق وعن تكوين العراق وارض مابين النهرين اطلاقا، من دون اعتماد والارتكاز الى اربع قواعد ومنطلقات في النظر، هي:
1 ـ ان العراق كيان وموضع ازدواج مجتمعي.
2 ـ العراق كيان ازدواج امبراطوري.
3ـ هو كيان ونمط مجتمعية خاضع من حيث الصيرورة التاريخية لقانون الدورات والانقطاعات.
4 ـ هو موضع تحولي لامجتمعي ولا ثباتي، مآله "فك الازدواج" والانتقال الى مابعد مجتمعية، حيث الذهاب الى الانسان بعد انقضاء زمن "الانسايوان".

شيوعيتان : بنيويه وطبقية ماركسية/3

عبدالاميرالركابي

يتولد عن علاقة الغرب "الحديث" بعالم وبلدان ماقبل الحداثة، اشكال معرفي أساسي، عادة مايجري التغاضي عنه وتجاهله لاسباب معلومه، لها صلة وثيقة بطبيعة الثقافة في البلدان المقصودة، واشتراطات تشكلها.

تأملات في "الخلطة السحرية"

رعد أطياف : لم أعتقد في يوم من الأيام أن الحزب الشيوعي، بنسخته الحالية، سيقدم شيئاً يستحق الذكر في الواقع العراقي. والشيوعي مالم يحركه الوعي الطبقي فهو لا يختلف عن أي برجوازي آخر. فشيوعيتنا الحاضرة هي شيوعية " القمّة"، شيوعية " الأفندية" مثلما وصفها بدقّة المعلم هادي العلوي. كتبت هذه المقدمة السريعة لكي أوضّح مسافتي، كفرد مستقل، تجاه الحزب الشيوعي.

 غير أن أعادة قراءة تجربة الحزب الشيوعي في ضوء المعطيات الحالية، كحزب آمن بآيدلوجيا معينة شيء، وتحالفاته البرامجية شيء آخر.

"فهد" والتشاركية العراقية التاريخية (3/3)

عبدالاميرالركابي
كان من المستحيل على "فهد" ان يكون عراقيا، بحيث يضاهي اشكال الماركسيين من نوع لنين وماوتسي تونغ، فهو يعيش وسط واقع يفتقر الى "البرجوازية"، وتبعا لها للطبقة العاملة، اي للبنية التاريخية الطبقية المشابهة لبنية الغرب، او المنتمية لها، المتأخرة عنها، كما حالة روسيا عند مطلع القرن العشرين، ولو انه حاول ذلك ( من قبيل افتراض المستحيل) لما استطاع، لان انحيازا كهذا كان يتطلب نوعا من الوعي والمعرفة، خارج الإفتكارفي حينه بوجه عام، وخارج طاقته الشخصية، ومستوى وعيه واطلاعه، كليا.

-فهد- والتشاركية العراقية التاريخية (2/3)

عبد الامير الركابي

حكمت تاريخ العراق والمنطقة الابراهيمة الناطقة بالعربية، غلبة نمطين من الافكار، شاعا خلال الفترة المعتبرة "حداثية"، اججها حضور الغرب ونهضته الحديثة، والانتباه لها، ولان المنطقة والعراق، لم يكونا في وضع مناسب لتجديد التعبير التصوري التاريخي، المميز لهذا المجال الحضاري الكوني، وكان وقتها مايزال في حالة انحدار، وتراجع تاريخي، بين الدورات الحضارية الناظمة لتاريخه، فلقد كان من المتوقع بناء عليه، وبسبب الاشتراطات المستجدة، المتولدة عن ظاهرة الغرب، وحضوره التصوري، ناهيك عن المباشر الاقتصادي والسياسي والعسكري، نشوء اشكال من التعبير، عن الذات، تم