الحشد بسالة مبدئية واعية في الميدان وتخاذل ومساومات وضياع في السياسة

Submitted on Tue, 01/15/2019 - 16:06

صائب خليل
لماذا تدل القرارات اللامبدئية على ضياع سياسي؟ اليست اللامبدئية هي ما يميز "لوتية" السياسة، والذين يعلمون الآخرين أن "لا أخلاق في السياسة"؟ الا يتميز كل الذين ارتفعوا في السلم السياسي، بإهمالهم الأخلاقية والمبدئية عندما يعلمون بالسياسة؟ 

هل ستصب الإتفاقيات الاقتصادية مع الأردن في مصلحة الاقتصاد العراقي؟

Submitted on Tue, 01/15/2019 - 01:51

د. عبد علي عوض

 بعد 2003، سنحَت ألفرصة لتوفير رصيد كبير من العملة الصعبة عندما بلغَت أسعار النفط 143 دولار للبرميل، تكفي لتغطية كل ما يحتاجه العراق في مجال ألنهوض بكل فروع ألإقتصاد ألعراقي وألإبتعاد عن ألإعتماد على موارد النفط. لكن للأسف لم تُستغَل تلك الفرصة، وبقي العراق كسوق إستهلاكي لترويج ألمنتجات ألخارجية بتأثير طبقة ألتجار ألطفيليين ذوي ألعلاقة مع ألأحزاب ألمهيمنة على ألسلطة. ثمّ ظهرَ تنظيم داعش ألإرهابي ليُزيد ألطين بلّة في مجال ألإنفاق ألعسكري...

الأقفاص

Submitted on Mon, 01/14/2019 - 23:19

باسم صالح : في أول ألامر وعند مغادرتي صف البيوت الملاصقة للبستان الواقع على الضفة اليسرى للنهروالممتد نحو الشرق،أجتاز السياج الطيني وأقفز داخل البستان واصبح في واجهة أشجار التوت،النبق،الرمان،والليمون والتي تغطي المساحات بين صفوف أشجار النخيل الممتدة على جبهة البستان وداخله،واقوم بتفحص المشهد الماثل امامي بكل خفاياه،وكلما تقدمت ينساب عقلي صوب هذه الفسح الجديدة ويطفو عليها في صورة مجسمة كلية لهذه الاجزاء لتصبح ذات موازية تشعرك بالوحدة والعزلة مع حديث الريح الاجش وهو يتلاعب بالسعف.وقد نصل الى ذات المفارقةعندماننهي موسم الفتوة ونتهيأ للشباب نترك وعينا يجوب التضاريس الجديدة وتلاوينها،واول محطات

خطوات التطبيع الثماني بين العراق "الأميركي" ودولة العدو الصهيوني كما رصدها ووثَّقها نائب سابق!

Submitted on Mon, 01/14/2019 - 20:09

علاء اللامي

في مقالة قصيرة له، يستعرض د. نديم الجابري ثماني خطوات تمت على طريق التطبيع بين عراق ما بعد الاحتلال الأميركي والكيان الصهيوني، فيعتبر الاحتلال الأميركي سنة 2003 و"تعاون" المعارضة السياسية في الخارج تعاملا مع "إسرائيل" هي الخطوة الأولى على طريق التطبيع، ويعلل ذلك بقوله (إنَّ مَن يتعاون مع الولايات المتحدة لابد أن يقترب من إسرائيل).

عادل عبد ألمهدي ... بئسَ ألإختيار!

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 21:50

د.عبد علي عوض

بقدر ما تتوالى ألأحداث بصورة متسارعة لواقع العملية السياسية (( المهزلة)) ألمتمثلة بألهبوط ألحاد لنسبة ألمشاركة 20% في ألإنتخابات ألبرلمانية وما صاحبها من عمليات تزوير فاضحة وصولاً إلى صفقات شراء أصوات ألنواب لترشيح رئيس مجلس ألنواب ونائبيه، فإنّ ألمافيات ألسياسية ألمهيمنة على ألسلطة وألدولة، أخذَت توغِل أكثر فأكثر لتقاسم مغانم السلطة غير آبهة بنقمة ألشعب ألعراقي على ما أصابه من جور وحرمان... وصولة الفساد ألسياسي وألأخلاقي والديني ألآن، تدور بوتيرة عالية للأتفاق على مرشحي رئاستي ألجمهورية ومجلس ألوزراء...

القنصل وعورات "الدولة"

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 19:06

منتظر ناصر

أثير جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي منذ يوم أمس الخميس، بشأن ظهور القنصل العراقي في محافظة مشهد الايرانية ياسين شريف نصيف، في مقطع دعائي لمركز تجميل ايراني، متحدثا بلغة ركيكة تكشف عن عورات عدة في نظامنا السياسي ومنظومتنا الدبلوماسية الهشة:

١- خضوع أهم المناصب لتمثيل البلد في الخارج (وهي مناصب السفراء والقناصل) الى محاصصة الاحزاب والعوائل بعيدا عن الكفاءة والمهنية، ولازلت أتذكر كيف تم إرسال أول دفعة منهم لأول مرة منذ سقوط نظام صدام حسين، وكان بينهم مجموعة من الجهلة والأميين، ممن لا يملكون سوى مؤهل واحد وهو الولاء لهذا الحزب أو ذاك، دون النظر الى المواصفا

مَن سرق معدات مصفى النفط في بيجي، العصائب أم وزير النفط من تيار الحكيم آنذاك عادل عبد المهدي؟

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 18:19

علاء اللامي

مَن سرق معدات مصفى النفط في بيجي، العصائب أم وزير النفط من تيار الحكيم آنذاك عادل عبد المهدي؟

*تعريف بمصفى بيجي: أكبر مصفى للنفط في العراق، وثالث أكبر مصفى في الشرق الأوسط. بلغت طاقته الانتاجية 15 مليون طن سنوياً من المشتقات النفطية، وتبلغ طاقة التكرير 310,000 برميل يومياً، وفي عام 2008، كانت 500 شاحنة صهريج عراقية تقوم بنقل النفط من مصفاة بيجي يوميا.

التطبيع العراقي الإسرائيلي

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 12:26

نديم الجابري

اثيرت ضجة مؤخرا حول مزاعم زيارة ثلاثة وفود عراقية الى اسرائيل، وهنا لا نود البحث في تلك المزاعم انما نحاول البحث في ماهية التطبيع العراقي الإسرائيلي هل هي حقيقة أم مزاعم ؟، يبدو أن هناك خطوات للتطبيع يمكن أن نسردها أدناه:-

1- الخطوة الأولى: بدأت اثناء احتلال العراق، اذ تعاون عدد من القوى العراقية خارج العراق مع الولايات المتحدة الأمريكية، ومن يتعاون مع الولايات المتحدة لابد أن يقترب من إسرائيل لأنها الحليف الإستراتيجي الوحيد في المنطقة للولايات المتحدة الأمريكية.

ملامح الفاشيّة في الديموقراطيّات الغربيّة: الحالة الأميركيّة

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 12:03

أسعد أبو خليل

كتاب أستاذ الفلسفة في جامعة يِل، جيسِنْ ستانلي، «كيف تعمل الفاشيّة: سياسة نحن وهم»، الذي صدرَ حديثاً، يهدفُ إلى ترسيخ الفروقات (الحقيقيّة أو النظريّة) بين حكم الديموقراطيّات الغربيّة، وبين حكم اليمين الجديد الصاعد في عدد من الدول الغربيّة. لكن، من دون أن يدري المؤلّف، الكتاب هو مضبطة اتّهام ضدّ النظم الديموقراطيّة الغربيّة نفسها. ستانلي يرى فروقات هائلة بين التاريخ المعاصر للديموقراطيّات الغربيّة، وبين النزعات الفاشيّة الصاعدة في أوروبا الغربيّة وفي أميركا الجنوبيّة.