عبارة الموصل وعبارات العراق الأخرى

Submitted on Tue, 03/26/2019 - 00:22

نصير المهدي

العبارة وسيركبونها برأس المحافظ الذي ظهر أنه مدعوم من جهات سياسية عديدة واقالته لن تكون سوى خطوة لامتصاص الغضب والاستنكار الشعبي .. مهلا هل هناك حقا غضب واستنكار وغدا سيظهر بأن نواب " الشعب " سيطنطنون بضجيج مفتعل ولن يمضي الكثير من الوقت حتى يطوى الموضوع وينسى وكأنه لم يكن وحتى لا يترك درسا يستفاد منه .

عن خيّالة "آنزاك" ومجزرتهم المنسيّة بحق الفلسطينيين

Submitted on Tue, 03/26/2019 - 00:19

هيفاء زعيتر

"لولاهم لكان وعد بلفور حبراً على ورق"... عن خيّالة "آنزاك" ومجزرتهم المنسيّة بحق الفلسطينيين...

"يوم آنزاك" يوم وطني تحوّل إلى حجر أساس في الذاكرة الشعبيّة والسياسية لدى الأستراليين والنيوزلنديين على السواء. يُحتفى به على نطاق واسع، وقد شكلت قصصه جزءاً أساسياً من المنهج الدراسي والحكايات الشعبيّة في البلدين حتى تحوّلت إلى ميثولوجيا يحب بعض من كتبوا عنها تسميتها بـ"الآنزاكية".

العبادي يتهم الإدارة الكردية وعبد المهدي بالتفريط بأموال الدولة

Submitted on Mon, 03/25/2019 - 14:35

علاء اللامي

بعد أيام على نشر مقابلة مطولة أجراها موقع (Iraq Oil Report) باللغة الإنكليزية مع حيدر العبادي، والتي سنتوقف عندها في قراءة تحليلية شاملة قريبا، عاد العبادي وانتقد في لقاء تلفزيوني يوم أمس ما تقوم به إدارة الإقليم من تصرفات مالية بدعم من حكومة عبد المهدي، وقال إنها زادت رواتب الموظفين بنسبة 50 بالمائة عما كانت عليه في عهده، دون أية زيادة في كميات النفط المرسلة من قبل الإقليم إلى الدولة.

اعتراف ترامب بضم الجولان: تبعات الانسحاب الأمريكيّ من الشرق الأوسط

Submitted on Sun, 03/24/2019 - 22:32

محمد صالح الفتيح

بات من شبه المؤكد أن الرئيس الأميركي سيوقع يوم غدٍ الأثنين على قرار يعترف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، وذلك خلال استقباله لرئيس الوزراء الإسرائيلي. فيما يلي مقالة تحاول تقديم تحليل لسياق القرار الأميركي بعيداً عن ترامب وتصرفاته الهزلية.

الإرهاب الأبيض: كيف قامت القارة الأسترالية فوق الدماء؟

Submitted on Sun, 03/24/2019 - 20:25

إسلام كفافي

قد يكون من المضحك أن يتحدث ترامب عن رغبته في طرد المهاجرين الحمقى من «وطنه» أمريكا، كما كان من المؤلم أن يتحدث الأسترالي عن طرد المهاجرين المسلمين من «نيوزيلاندا» قبل أن يقتلهم داخل المسجد، لكن ماذا لو كان ترامب والإرهابي الأسترالي مجرد مهاجرَين؟

القرن الثامن عشر، وحيث كان المتبع وقتها أن تنطلق الجحافل الأوروبية الهاربة من بلدانها، حيث الظلام والفقر والأوبئة، نحو بلدان جديدة أطلق مقاتلوهم عليها «أرض الذهب»، وقد كانت التسمية ذكية وعبقرية في الحقيقة، فالأراضي التي سكنتها قبائل «الأبورجينال» أو سكان أستراليا الأصليون، وهي بر أستراليا وتاسمانيا وغيرها من الجزر ا

التطبيعيون مع الصهاينة يستغلون مأساة العبارة لبث سمومهم!

Submitted on Sun, 03/24/2019 - 18:56

(فاجعة الموصل.. عراقيون يتضامنون وسياسيون يتناحرون وصهاينة يطبّعون!) من مقالة "تقرير إخباري" للزميل زياد وليد تحت هذا العنوان نشرها موقع "ألترا عراق"، أقتبس لكم هذه الفقرة التي تفضح الصهاينة والمتصهينين "العراقيين" الذين حاولوا استغلال كارثة العبارة المأساوية بكل خسة لدس سمومهم التطبيعية والترويج لدولة العدو الصهيوني في هذا المصاب الأليم والفاجع... كتب زياد (صهاينة يستثمرون الحدث.. وصفحات تُطبّع!..لم يترك الكيان الصهيوني الحادثة تمر دون اللعب على وتر العاطفة العراقية المتقدة في مثل هذه الأحداث، خصوصًا وأن الدولة العراقية لا زالت تعتبر إسرائيل عدوًا لا تربطها به أي اتفاقية أو معاهدة.

ما هو الأنسب للعراق ــ الحكم البرلماني أم الحكم الرئاسي؟

Submitted on Sun, 03/24/2019 - 10:57

مصطفى محمد غريب

تدل تجربة الحكم الرئاسي الفردي وبخاصة في العديد من بلدان أمريكا اللاتينية والآسيوية ومنها الشرق الأوسط وغيرها مدى الأضرار التي نتجت عن العديد من الدول بعد استمرار رأس الدولة في قيادة الدولة في التعنت أو البقاء في هرم السلطة بالقوة بأساليب لا ديمقراطية لسنين طويلة وعدة دورات انتخابية مع الكثير من الدسائس والخداع والتزوير والتزييف والإرهاب والاضطهاد ، ضارباً وضاربين عرض الحائط المعارضة السياسية والجماهيرية المطالبة بالتسليم السلمي للسلطة بعيدا عن العنف والتآمر والتزوير والأساليب الدكتاتورية وان تكون صناديق الاقتراع هي الحكم الفاصل، إلا أن أكثرية الدول التي تتبع النظ

عبّارة الموصل – أهلا بالعراق في نادي كوارث الخصخصة

Submitted on Sat, 03/23/2019 - 23:38

صائب خليل
البعض القى اللوم على دجلة .. والبعض الآخر اخترع قصة قطع "الكيبل"، وآخر تحدث عن "قضاء وقدر" و "إرادة الله" وآخر القى الذنب على الإهمال وكثيرون تحدثوا عن الجشع والفساد الذي يسيطر على "بعض النفوس".. 
لكنها ليست سوى قصة من قصص كوارث الخصخصة والاستثمار الخاص التي عرفها الآخرون قبلنا.