البيان التحولي ـ 2 ـ / التحولية والماركسية واليسار الشرق متوسطي/9

Submitted on Sat, 07/06/2019 - 16:27

عبد الأمير الركابي

ينقسم التاريخ البشري، ومسار وجود البشر على كوكب الأرض الى طورين، طور موشك على الانقضاء، هو طور ماقبل اكتشاف الذاتية الازدواجية الرافدينية، وطور صار على الأبواب، ينتمي الى مابعد كشف النقاب عن الحقيقة المضمرة، الخافية المودعة في المجتمعية المذكورة. والطور الأول يمتد لعشرات القرون، تسود خلاله وتتغلب الرؤية المجتمعية الأحادية، ويتضاءل العقل امام محتوى الظاهرة الاجتماعية. مكرسا قانونا مفاده تدني الطاقة الاستيعابية العقلية إزاء الظاهرة المجتميعة.

سياسة داعش الإعلامية

Submitted on Sat, 07/06/2019 - 11:56

جاد ملكي

ترجمها من الإنكليزية: سماح إدريس

على الرغم من أنّ "تنظيمَ الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" (داعش) قد دُمِّر اليوم تقريبًا كقوّةٍ سياسيّةٍ وعسكريّة، فإنّ البحثَ في هذه الظاهرة يبقى موضوعًا حاسمًا لأنّ الحركات السياسيّة في المستقبل ستتبنّى نموذجَه واستراتيجيّاتِه وتطوِّرُها، خصوصًا نموذجَه الذي يلائم بين الإعلام والإرهاب واستخدامِ وسائل التواصل الاجتماعيّ والسرديّاتِ الثقافيّةِ ذاتِ الصلة من أجل تجنيد الداعمين والمقاتلين.

النبي إبراهيم بين التوراة والأركيولوجيا

Submitted on Sat, 07/06/2019 - 11:16

علاء اللامي

يمتد العصر البرونزي الوسيط بين (2000 – 1550 ق.م).وقد شهد النصف الأول من الألف الثاني قبل الميلاد سيطرة حكم الهكسوس على فلسطين خلال القرون (18 وحتى 16ق.م). وفي هذا العصر (حوالي 1900ق.م)، تزعم الرواية التوراتية أن النبي إبراهيم ظهر مع ابن أخيه لوط في فلسطين، مهاجرا إليها من أور الكلدانية جنوب العراق. وفي فلسطين، ولد له ابناه إسماعيل وإسحاق وابنه يعقوب الذي لقب لاحقا بـ "إسرائيل".

ملاحظات على «الإسلام السياسي»: الطروحات والعلاقة مع الاستعمار

Submitted on Fri, 07/05/2019 - 14:10

محمد قعدان

«لا رجعيّة ولا إخوان... ولا تجارة في الأديان» 

شعار أطلقه جمهور من النساء والرجال أثناء خطاب الرئيس جمال عبد الناصر، 1965

«ماذا تعني الصحوة الإسلامية هنا؟ إن السلفيّة الحالية لا تتبعُ الغرب أيديولوجيّاً بل اقتصاديّاً. والاقتصادُ الواحد قد تكونُ لهُ عدّة أيديولوجيّات بمقدار ما نأخذ الشكل الاعتقادي الذي يمكن أن يتكيّف مع أيّ نسق سياسي - اقتصادي. ويرجع الاستتباع السلفي للغرب إلى ما بعد اندحارِ المقاومة الإسلاميّة الأولى أمام الاستعمار الغربي، حيث وجد الاقتصاد الرأسمالي مسارب سالكة لاحتلال مواقع الاقتصاد السلفي المغلق».

هامشان حول الحشد الشعبي وقرار عبد المهدي دمجه بالجيش: إنجاز أميركي محدود والحشد كفكرة ومقاتلين باق ببقاء الشعب العراقي!

Submitted on Thu, 07/04/2019 - 17:25

علاء اللامي

*هامش1: دمج الحشد الشعبي في الجيش أو جعله نتوءا منه هو إنجاز أميركي واضح ومطلب أميركي وإسرائيلي معروف وعلني ولكنه إنجاز محدود لأن الحشد انجز المهمة التي قام من اجلها وهي سحق وهزيمة العصابات التكفيرية التي كانت تهديدا خطيرا لوجود الشعب العراقي نفسه... والحشد كفكرة وكمقاتلين متطوعين مدربين وذوي خبرة قتالية ممتازة ما يزال وسيبقى موجودا طالما بقي الشعب نفسه وسيعود إلى الوجود وبسرعة ستذهل الأميركيين وذيولهم في حالة حدوث اجتياح تكفيري داعشي أو غير داعشي يهدد العراق وشعبه ...

الحشد الشعبي بين الدمج والحل وإعادة الهيكلة: من إسقاط مشروع قانون إخراج القوات الأجنبية إلى تطبيق قانون عبد المهدي لدمج الحشد في الجيش؟!

Submitted on Wed, 07/03/2019 - 18:35

علاء اللامي

المر الديواني 237أ

 *لنبدأ بالعنوان فهل يعتبر الأمر الديواني 237 الذي أصدره رئيس مجلس الوزراء عبد المهدي إعادة هيكلة وتنظيم كما يقول الإعلام الحكومي أو هو دمج للحشد في الجيش العراقي؟ من حيث التنفيذ سيتم دمج كافة تشكيلات الحشد الشعبي في القوات المسلحة الحكومية وتعطى أسماء فرق وألوية وأفواج يقودها ضباط يحملون رتبا عسكرية!

عبد المهدي لواشنطن: «الحشد» خارج المواجهة: محاولة للتحايل على الضغوط الأميركية

Submitted on Wed, 07/03/2019 - 15:25

نور أيوب

عام «الانضباط الحشدي». وصفٌ أُطلق داخل قيادة «الحشد الشعبي» مطلع العام الجاري، من شأنه أن يفسّر محلياً الأمر الديواني الأخير لعادل عبد المهدي، والداعي إلى تنظيم عمل مؤسسة «الحشد»، وشكل علاقتها بالدولة. لكن، في قراءات إقليمية لخطوة رئيس الوزراء، ثمة من يرفض فكّها عن الاشتباك القائم في المنطقة بين واشنطن وطهران، ومحاولة بغداد «النأي بنفسها»، بكافة مؤسساتها، خاصة أن الجانب الأميركي متوجّس من «دورٍ ما» لهذه المؤسسة في أي مواجهةٍ قد تقع. بين القراءتين، «الحشد» رابح.

يهود البيت الأبيض يطلقون«الحجّ إلى الهيكل»! تصدعات وانهيارات في البيوت جراء الحفريات الإسرائيلية

Submitted on Wed, 07/03/2019 - 10:04

بيروت حمود و ريهام عثامنة 

مع بُلوغ الوّد أشده بين دول عربية وخليجية، ومندوبي إسرائيل، والرعاة الأميركيين في ورشة التطبيع في المنامة، هوت مطرقة ديفيد فريدمان على جدار لنفق تحت البلدة القديمة في القدس. مشهدٌ انزلق عن الشاشات ماراً من دون ردّ فعل يُذكر منذ حفل الافتتاح قبل يومين. فبينما دُشّن إعلان الحلف من البحرين، ظهر سفير واشنطن لدى تل أبيب يحمل مطرقةً وإلى جانبه مبعوث دونالد ترامب إلى المنطقة. خطوة غير مسبوقة، لكنها غير مستغربة. هي تعبير صارخ عن التماهي الأيديولوجي بين طاقم البيت الأبيض واليمين الصهيوني في إسرائيل...

إعادة الاعتبار إلى «نظرية المؤامرة»!

Submitted on Tue, 07/02/2019 - 09:11

محمد عبد الشفيع عيسى

لم تلْقَ فكرةٌ من الجدال – سواء منه الخصيب أو العقيم – مثل ما لقيته «نظرية المؤامرة» Conspiracy Theory شأنها في ذلك شأن أفكار عديدة مثل «الديموقراطية»، على سبيل التخصيص. فغالباً ما تتقاذف الأطراف السياسية في منطقتنا العربية عموماً، الاتّهامات والاتّهامات المضادة، باستخدام تلك المقولة المراوغة عن المؤامرة. حاولت أن أمحّص الكلمة في واقعنا العربي المعاصر وتاريخنا الحديث، فوجدتُ ما يدل على أنّها ذات شأن عظيم، وأنّ لها «قوة تفسيرية» جدّ عالية عندنا.

تدمير نصب ثورة العشرين : وقائع النَصب في حيثيات تهديم النُصب

Submitted on Tue, 07/02/2019 - 01:02

منير التميمي

بمناسبة ثورة العشرين الكبرى 1920 ضد الاستعمار البريطاني، هاهم الأبناء والأحفاد يستذكرون الثورة ويبكون مبادئها وقيمها وحتى رمزها الفني الذي دمره ضباع الطوائف وعملاء الاحتلال الأميركي في نظام المحاصصة الطائفية ودولة المكونات التابعة للأجنبي: لنقرأ ما كتبه الصديق الفنان منير التميمي مع هاتين الصورتين لنصب ثورة العشرين " تاج بريطانيا الذي قلبته الثورة" قبل وبعد تدميره، راثياً هذا النصب الجميل الشهيد.