المنتفضون في بغداد يوجهون رسائل شديدة اللهجة بثلاث لغات إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية

المنتفضون في بغداد يوجهون رسائل شديدة اللهجة بثلاث لغات إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية ويطالبون "أمنستي" العفو الدولية بالمزيد من الدفاع عن دمائهم التي سفكتها سلطات القمع الرجعية.

السيد نصر الله ودفاعه المؤسف عن قاتل شباب العراق عبد المهدي

علاء اللامي

السيد حسن نصر الله يمون طبعا، ولكن حين يجعل من "السيد عادل عبد المهدي" ضحية للغضب الأميركي لأنه عقد اتفاقية مع الصين (فهيدي يسمح لنا فيها شوي لأنو مش ضابطة بنوب)! كيف يعني، إذا غضبت أميركا من عبد المهدي "يفش خلقه" في العراقيين ويقتل من شبابهم أكثر من 300 متظاهر سلمي ويجرح أكثر من عشرة آلاف؟ ألا يعلم السيد نصر الله أن اميركا هي التي عينت السيد عادل نائبا لرئيس الجمهورية في بداية الاحتلال الأميركي وبالضبط في 7 نيسان سنة 2005، ثم عينته وزيرا لقدس أقداسها "وزارة النفط العراقية" سنة 2014؟

العراق السيناريو الكارثي

د. جواد بشارة

هل يتوجب علينا أن نتفائل أم نتشائم؟، وهل يحق لنا أن نتشائم أصلاً؟ الوضع المتفاقم والتصعيد الجاري في أحداث العراق وثورة الجماهير، والشباب منهم على وجه الخصوص، يدعو للتفاؤل لكنه مرشح للاتجاه نحو التصادم والمزيد من الدماء والتضحيات. الشخص الذي يمسك بمقدرات ومصير العراق هو المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية على خامنئي ومن حوله من قوات الحرس الثوري، ومن خلال شخص قاسم سليماني الذي يحرك خيوط اللعبة السياسية والمجتمعية في العراق.

نحو مشروع لتغيير ثوري في لبنان [٢]

أسعد أبو خليل

الحديث عن مكافحة الفساد يدور في حلقة مفرغة لا يعبِّر عنها أكثر من مكافحة حسن فضل الله للفساد: فهو باتَ ــ وعن حقّ ــ مادة للتندّر على الإنترنت لما حلّ برفعه لواء مكافحة الفساد بالنيابة عن حزب الله. فالنائب وعد بملاحقة ملف الإنترنت غير الشرعي إلى نهايته وردّدَ أن العدوّ قد يكون قد تسرّب عبر هذا الإنترنت (أي أنّ للموضوع جانب فساد وجانباً من خطر للأمن القومي للبلاد). لكن فضل الله رفع يدَه وقال ــ بعدما كان هدّد بأنّ أسماء كبيرة قد تسقط ــ إن الأمر بات (أو نام) بعهدة القضاء، وأن لا لومَ عليه لأن القضاء مُلام في عدم التحرّك.

*يوميّــات الإنتفـاضة في ســــاحـة التحـريـــر - القسـم 5

د. خيرالله سـعــيد
* مطــالب الجـمــاهير في "الهـــوسـات العــراقيـة"
* * *
1-مـا نـــرضى بـحـكـومـة اتــﭽــذّب اعـلى الـناس
ولا نــــرضـــى بســياسي فـــــاقـــــــد الإحســـاس
وقـــطـعـــاً مــا نـريـــد الخــــــــاين ودسّــــــاس
هـي/ الخـــاين شـعــــبه... انقــيم الحَــدْ اعـلــيـــه
* * *
2-هـــــاي إنـــتَ الســياسي بكـل ثـوب اظــهَـرِت
مَـرّة شوعي ومـرّة بعـثي، ومـرّة إسلامي صــرت
مـــرّة بـدري ومـرة صدري ومرّة بالِحـكمـة ﮔـلـت
هـــي / وهـاي اوجـوهـــك ، كل مـرّة وتـبدّل بيـهـا
* * *

المشهد الاخير من سقوط الطغمة الفاسدة في العراق

عوني القلمجي

لم يترك عادل عبد المهدي وحكومته امام الشعب العراقي سوى مواصلة الثورة الشعبية حتى تحقيق اهدافها كاملة غير منقوصة، وفي مقدمتها اسقاط النظام ومحاكمة الفاسدين والمجرمين. فبدلا من الاستجابة لاي مطلب متواضع من مطالب الثوار وجه، كما فعل اسلافه، خطابات مهينة وتهما باطلة لينتهي الى استخدام القوة العسكرية وقتل مئات الثوار وجرح اكثر من عشرة الاف.

مـن يـوميّـات ســاحـــة التحــرير : القسم 4

أغــــاني المجــــــد لشــــهداء" ســــاحـة الخُــــلاّني "

د.خيرالله سعــــيد

1-شِـــــفـــتـه بـعــﮔــــد الخــــــلاّني
شــــايـــــل عَـــــلـم لاﮔــــــــــــاني
ﮔــــــتـلــــــه بوســــه ومنـطــــــاني
وشـــــاورنــــي: بعـــــد التحــــريـر
* * *
2-شِـــفتـــه يـــــبزخ بـالتُـــكـتـــــك
مِــــثل الأســـــــــد من ينــفــــــــــك
مـــا شِـــــفـنـا جــيـــــلٍ مثـــــــــلـك
يـقَــــــدِّر فِـــــعِــــلهـــا بتــقــــديــــر
* * *
3-شِــــفـنـــا أقــــلامــك تِــــرسِــــــم

#فيديو_عاجل وخطر: الصدريون يحاولون حرف الانتفاضة العراقية الى أهدافهمالحزبية الانتخابية

علاء اللامي

يبدو - للأسف الشديد - أن الصدريين وبعض توابعهم من المدنيين، يحاولون علنا الآن، التخلي عن بعض شعارات الانتفاضة المعمدة بدماء الشهداء لمصلحة رفع شعارات حزبية انتخابية هزيلة. فقد سيَّروا تظاهرة من عشرات الأشخاص في ساحة التحرير ليلة أمس، كما ترون في الفيديو أدناه، وهم يرفعون قائمة عشرة مطالب هذه قراءة سريعة فيها:

إلى لجنة التعديلات الدستورية (1-3)

نصيف الخصاف

إن إختياركم على أساس "تمثيل المكونات" ينبيء بأن عملكم سوف لن يكون أفضل من اللجان السابقة ولن يسهم في تلبية مطالب المواطنين بقدر ما سيسهم في تكريس الفروق على وفق أحجام الطوائف والمذاهب والقوميات والأديان التي يمثلها كل منكم، كما إني لا أعتقد بأن "زعماء الكتل" الذين أنتجوا الدستور الحالي وكل الخراب اللاحق يمكن أن يدعوكم تعملون على وفق ما يستجيب لمطالب المتظاهرين، هذا ماحدث عندما شارك بعضكم في كتابة الدستور الحالي، وهذا ما ستكون عليه نتيجة عملكم لأنكم ببساطة شديدة ممثلين عن مكونات مجتمعية قد لا يرى بعضكم إن مفردة "مواطن" تغني عن تعداد "المكونات المجتمعية" التي درجت عليها