الفلسطينيون الجُدُد

أسبوع واحد 6 أيام ago

خالد بركات

إنّ العودة إلى قراءة التاريخ والأدب الفلسطيني، منذ عام 1948 وإلى منتصف الستينات من القرن الماضي، وما كُتب في تلك المرحلة قبل انطلاقة العمل الفدائي، مسألة أكثر من ضرورية في أيامنا. لماذا؟

لأننا سنعثر فيها على كثير من الشواهد والرموز والرسائل والصور التي تشبه واقعنا الراهن. وسنقرأ قصصاً لا تنتهي عن «الوكالة» (1) وحصار اللاجئين وقصائد شعر عن سؤال الهوية وأغاني ومواويل تناجي أرضاً بعيدة مفقودة.

ظاهرة العبودية وبيع العبيد والجواري في الحضارات القديمة قبل الإسلام وبعده/ج2

أسبوع واحد 6 أيام ago

علاء اللامي

وعن ظاهرة العبودية وبيع البشر من الرجال والنساء والأطفال في الحضارات القديمة نعلم الآتي في فقرات مختصرة:

1- في الصين: سلالة تشين (221-206 قبل الميلاد): يصبح الرجال المحكوم عليهم بالإخصاء عبيدًا لأهل الدولة في كين، ونتيجة لذلك تم استخدامهم للقيام بأعمال السخرة، في مشاريع مثل جيش تيراكوتا. صادرت حكومة تشين الملكية واستعبدت عائلات أولئك الذين حصلوا على الإخصاء كعقاب على الاغتصاب.

هل اخترع العرب المسلمون الجزية وتجارة العبيد والجواري؟/ج1

أسبوع واحد 6 أيام ago

علاء اللامي

هل اخترع العرب المسلمون الجزية وتجارة العبيد والجواري ليطالَبوا الاعتذار عنها،أم كانت واقعاً في سياق تاريخي عام لدى جميع الأمم؟يظهر علينا بين فترة وأخرى شخص يطالب بأن يعتذر العرب المسلمون عن الفتوحات العربية الإسلامية لبلدان المشرق والمغرب، وما حدث خلالها من أحداث، وكأنه يريد إقناعنا بأن الجزية والأسر وسبي النساء وظاهرة العبودية عموما والمجازر الدموية في الحروب هي اختراع تفرد به العرب المسلمون دون غيرهم من البشر وهذا محض هراء لا تاريخي لا يخلو من الرائحة الاستشراقية العنصرية والذهنية الأورومركزية المعادية للعرب والمسلمين وشعوب الشرق عامة، أو هو نتاج الجهل الشديد بحقائ

النمط الألماني من بناء الدولة القومية في التاريخ الحديث (1)

أسبوع واحد 6 أيام ago

عبد الله تركماني

يعود تأخر بناء الدولة القومية الألمانية إلى عدة أسباب، من أهمها:
1- وجود وحدات سياسية متعددة، ذات طابع فيودالي، كانت تجتمع في ظل الإمبراطورية الرومانية المقدسة، ولكنّ الحروب الدينية كرّست تمزيقها، وكان لكل من هذه الإمارات سيادتها وحريتها في عقد المعاهدات مع الدول الأجنبية.

نظرية القياس في تراثنا الفكري النحوي

أسبوع واحد 6 أيام ago

د. محمود محمد علي

اهتم النحاة العرب بالقياس نتيجة تصورهم لفكرة الأصل والفرع في النحو، وجعلوه منهجاً يقابل السماع، وقد فتنوا به حتي قال الكسائي:

إنما النحو قياس يتبع    وبه في أمر ينتفع .

وهو في عرف علماء النحو عبارة عن تقدير الفرع بحكم الأصل، وعرفه ابن الانباري قائلاً:" هو حمل غير المنقول علي المنقول معناه، وحمل غير المنقول علي المنقول معناه قياس الأمثلة علي القاعدة، وذلك أن المنقول المطرد يعتمد قاعدة ثم يقاس عليها غيرها .

كربلاء والكاثرسسز (التطهير)

أسبوع واحد 6 أيام ago

د.رحيم الساعدي

أول سماع لي لمصطلح التطهير كان أثناء تدريس أستاذتي أ.اميمة الشواف مطلع التسعينيات في جامعة بغداد. وحديثي عن التطهير هنا بوصفه وسيلة مشاعرية يتبناها من يحتاجها، فهي حاجة إنسانية، تقوم بتنقية الجذور وتؤدي غرضا نفسيا، يتحول إلى فهم فكري واجتماعي، يبنى على مادة تاريخية وينحت بناء مستقبليا.

وفي موسوعة اكسفورد يفهم من مصطلح katharsis انه التنفيس، وهو مشتق من الجذر اليوناني لكلمة katharos، والتي تعني نظيف، غير متسخ، أو واضح. و يشيرالى تنقية أو تطهير العواطف الـ(خاصة بالشفقة والخوف) من خلال الفن في المقام الأول...

قراءة في كتاب" الفتوحات العربية في روايات المغلوبين" لحسام عيتاني (2- 2)

أسبوع واحد 6 أيام ago

علاء اللامي

- هل دمر العرب المسلمون تمثال عملاق رودوس؟

فاتني أن أسجل أمرا له دلالاته وهو أن الكتاب الباحث حسام عيتاني الذي أقتبس منه هذه النصوص ممنوع في جميع الدول العربية على ما يقال، وهو ضمن عدد كبير من الكتب المرقونة في القائمة السوداء، ولا أدري ما صحة ذلك، وهل هو ممنوع في أغلبها أم في كلها، ولكني لا أستبعد الاحتمال الأول لما عودتنا عليه الرقابات الحكومية العربية الغبية والتي لا تعرف الفرق بين كتب البحث العلمي وكتب الخواطر والسرد الإنشائي السطحي..

قراءة في كتاب: الفتوحات العربية في روايات المغلوبين لحسام عيتاني (1-2)

أسبوع واحد 6 أيام ago

علاء اللامي

معلومات طريفة ومهمة كثيرة يستقيتها القارئ لكتاب الباحث حسام عيتاني "الفتوحات العربية في روايات المغلوبين"، الممنوع في جميع الدول العربية. وهو كتاب مهم ونادر المثيل، إذْ لا وجود لروايات أخرى معروفة ومنشورة عن موضوع الفتوحات العربية في كتب أخرى غير روايات الغالبين أي العرب المسلمين، كتاب عيتاني مهم وثري وموثق بشكل علمي دقيق، ستكون مفيدةً قراءتُهُ بعينين نقديتين منتبهتين.

بين ماكرون ونصر الله: بعض النقاط على بعض الحروف!

أسبوعين ago

نهلة الشهال

ليس ماكرون ملاكاً منقذاً متجرداً من الأغراض، أغراضه الخاصة وتلك التي تتعلق بمصالح فرنسا في منطقة يدور حولها صراع دولي وإقليمي عنيف إلى درجة خطر وقوع حروب. وأما خطاب السيد نصر الله الأخير، وسواه من الاشارات، فيشي بسيادة منطق الغلبة، وليس التوافق وليس التسوية، أي منطق حرب أهلية لو لزم الأمر.

حضر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان بُعيد انفجار المرفأ، فلنقل بساعات. حضر طائراً على بساط، فرضيةٌ صحيحة تتعلق بشعور الصدمة العميقة التي تسبّب بها انفجار المرفأ، والكارثة التي تبعته.

حول "مشكلة" عدم قدرة الحكومة على دفع رواتب الموظّفين .. الموازنة العامة، والموازنة النقدية، وأزمة الإدارة الماليّة في العراق

أسبوعين ago

عماد عبد اللطيف سالم

هل أنّ "مشكلة" عدم قدرة الحكومة على دفع رواتب الموظّفين، هي مشكلة "مُختَلَقة" و "مُفتَعَلة"وآنيّة، يتمّ تهويلها في الأجل القصير .. وأنّها قابلة للحلّ على المدى الطويل ..