مقابلة/ د. حسن نافعة محذرا من سياسة “حافة الهاوية” في التعامل مع أزمة لبنان

4 أيام 11 ساعة ago

هناك قوى تحاول استغلال التطورات الداخلية الراهنة للانقضاض على حزب الله تمهيدا لتصفية إيران.. رسائل ماكرون تتلخص في: إما الإصلاح وإما الهلاك.. والشعب لا يحنّ للاستعمار ولكن

القاهرة – ” رأي اليوم” – محمود القيعي:

قال د.

ما نوع الحكم في عراق اليوم:زبائني، طائفي،أوليغراشي،أم كليبتوقراطي؟

4 أيام 20 ساعة ago

علاء اللامي

ما نوع نظام الحكم القائم في عراق اليوم وفق التعريفات العلمية الاجتماسية (sociopolitique)؟ لنقرأ هذه التعريفات الأكاديمية التي جمعتها واختصرتها بعض الشيء كالنظام الزبائني الغنائمي والطائفي والأوليغارشي والكليبتوقراطي اللصوصي، ولنحاول معرفة إلى أي نوع منها ينتمي نظام الحكم القائم في العراق اليوم والدول المثيلة له أي القائمة على أساس المكونات الطائفية والعرقية وليس على أساس المواطنة والمساواة، أم أنه لا ينتمي إلى نوع محدد من هذه الأنظمة بل يمثل نوعا خاصا من كوكتيل رث ومتخلف منها تندمج فيه هذه الأنواع في خلاط النهب الداخلي والتبعية للخارج؟ لنقرأ بإمعان:

وجهة نظر تقنية لانفجار مرفأ بيروت

5 أيام ago

حسن سليمان

من خلال الاطلاع على مقاطع الفيديو المنتشرة من عدّة زوايا للانفجار، الذي أدّى إلى تدمير مرفأ بيروت بالكامل، إضافة إلى عددٍ من الأحياء السكنية، ما أوقع عدداً غير معروف حتى اللحظة من الشهداء والجرحى، نستخلص تقنياً ما يلي:

- الدخان الأسود عادة ما يرتبط بانفجار مواد عسكرية شديدة الانفجار، وهي تلك المستخدمة في الذخائر التقليدية، وهو ما لم نره بالأمس، وبالتالي لا يصحّ الحديث عن وجود ذخائر تقليدية أو متفجرات عسكرية مرتبطة بالانفجار.

التحقيقات في تفجير المرفأ: هل يوقف القضاء ضاهر ومرعي؟

5 أيام ago

رضوان مرتضى

حتى ساعة متأخرة من ليل أمس، لم يكن قد أوقف أي مسؤول في مرفأ بيروت بعد. غير أنّ المدعي العام التمييزي تدخّل لتوقيف المسؤول الرئيسي في المرفأ، رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة مرفأ بيروت، حسن قريطم، قبيل منتصف الليل، وأمر بتوقيفه. كان التحقيق يسير «من تحت إلى فوق». أوقِف ثلاثة حدادين أجروا صيانة للعنبر الرقم 12 قبل اشتعال النار فيه وانفجاره.

ذخائر غير منفجرة على الرصيف 2 منذ 22 عاماً!

5 أيام ago

آمال خليل

من أكثر ما صدم الرأي العام في المعطيات المتوافرة عن كارثة انفجار بيروت في 4 آب الجاري، أن الـ2750 طناً من نيترات الأمونيوم المخزنة في العنبر الرقم 12 منذ 2014. وإذا كانت الدولة قد سكتت عن خطر داهم طوال ست سنوات، فما بالها بخطر مستمر منذ 21 عاماً في المرفأ نفسه؟ على الرصيف الرقم 2 بجوار القاعدة البحرية، ترسو «ماعونتان» محملتان بأطنان من القذائف غير المنفجرة، رفعت من عمق البحر بين العامين 1997و1998.

بالفيديو/ المتصهين الآلوسي: الكاظمي استغاث بي هاتفيا لإنقاذه من الذبح على أيدي الإيرانيين!

5 أيام 18 ساعة ago

علاء اللامي

المتصهين مثال الآلوسي الذي "كُرِّم" بجائزة الصهيوني يان كراسكي من قبل اللجنة اليهودية الأميركية، يقول إنَّ الكاظمي استغاث به هاتفيا حين كان مديرا للمخابرات، وطلب إنقاذه من الذبح على أيدي الإيرانيين! ويمتدح الآلوسي قدرات جون بلوتون الذي قال بالأمس (تفكيك العراق سيكون نافعا/ رابط تقرير صحافي اليوم أدناه).

تفجير بيروت/ رهانات 2005 - 2006 تعود محلياً وخارجياً: مخاطر الحسابات الخاطئة

5 أيام 23 ساعة ago

إبراهيم الأمين

لو خطّط أحد ما لتسريع الانهيار في لبنان، لما فكّر في خطة شيطانية كالتي أنتجت زلزال أول من أمس. الكل يعلم أن النقاش حول التفجير الهائل سيبقى مفتوحاً إلى أجل طويل، ولن تنفع معه تحقيقات رسمية ولا اعترافات أو غير ذلك. ففي بلاد كبلادنا، حيث تسيطر المافيات على كل شيء، لا مكان لحقيقة تتيح محاسبة عادلة. والمسرح مفتوح دوماً لعكاريت السياسية والاقتصاد والمال والدين الذين ينجون من كل حرب، ويعودون الى أعمالهم بازدهار.

تفجير بيروت: ضربة قاضية للقطاع الصحيّ

5 أيام 23 ساعة ago

هديل فرفور

مناشدة مستشفى الروم إجلاء مرضاه بعدما دمّره الانفجار يختصر هول الكارثة أمس، إذ أصبح الهروب من المُستشفى، وخلافاً لكل «أدبيات» الكوارث، نجاةً من الموت!

سيارات الإسعاف التي لم تهدأ ليل أمس في مختلف المناطق لم تكن تنقل فقط جرحى الانفجار الذين تجاوز عددهم الثلاثة آلاف، وفق التقديرات الأولية، بل أيضاً مئات المرضى ممن كانوا يتلقون علاجاً في مُستشفيات طاولها الانفجار، كالروم والوردية والكرنتينا الحكومي، أو في مُستشفيات قرّرت نقلهم إفساحاً للمجال أمام الحالات الطارئة.

إسرائيل تخشى أن تفتح المساعدات ثغرة في جدار العقوبات: تفجير بيروت حدث مؤسِّس

5 أيام 23 ساعة ago

علي حيدر

بعيداً من الأحكام المسبقة في اتجاه اتهام أو تبرئة أي عدو إقليمي أو دولي للبنان، وفي انتظار نتائج التحقيقات، شهدت وسائل التواصل وبعض وسائل الإعلام في لبنان، في الساعات الماضية، ضخ كثير من المعطيات والمواقف التي تحاول أن توحي بأن إسرائيل اعترفت، صراحة أو ضمناً، بأنها تقف وراء انفجار المرفأ. ولإضفاء قدر من الموضوعية على هذه التقارير، ادّعى البعض أنها قد سُحبت لاحقاً. لكن الواقع أن كل ما ذُكر في هذا السياق لا أساس له من الصحة، إذ لم ينشر أي موقع إعلامي إسرائيلي اعترافاً أو مؤشرات على مسؤولية العدو عن الانفجار.