كلام في العراق:

Submitted by alaa on Fri, 10/11/2019 - 02:33

الكاتب الفلسطيني عادل سمارة
كتب الرفيق وائل ادريس على صفحتي نقدل لتحليلي لما يحدث في العراق، لكن الصفحة لم تقبل ردي لأنه طويل نسبيا، لذا انشره هنا.اهلا رفيق وائل،
كل تحليل ممكن وله أسانيده، ولكن المنطلق الفكري/الطبقي هو الحاسم دائماً . طبعا هذا راي لا ألزم به احدا.
سمعت من كثيرين مثل ما تقوله.
أنا لست على اطلاع مناسب على ما يدور في العراق، والمهم أن رايي لا يقرر مسار الحدث، ولو كان يقرر لكنت حذرا حد الخوف لأن مصير الناس هو الأهم.

الشاب الشهيد حمودي الكتلوني .. من هو؟ ولماذا قتل برصاص القنص الحكومي؟ مع تقرير عن الاعتقالات وتعذيب شباب الانتفاضة

Submitted by alaa on Thu, 10/10/2019 - 23:17

علي محمد سعيد

(#حمودي_الكتلوني ليس خبيرا بسياسة (المحاور) والأجندات الإقليمية! هو لا يسبّ السعودية لأن (بيت الله بها) ولا يشتم ايران لأن ( الإمام الرضا يشوّر)! حمودي يحب الجميع بقدر ما يحب (ميسي) ! أقصى أحلامه أن يذهب سياحة إلى اربيل مع عبوسي المدريدي وجويسم الحزين! يرقص مثل المجنون عندما يسمع (خالي ابن اختك هالمعرض) لكنه يبكي مثل يتيم عندما يسمع باسم الكربلائي يصيح (من البين يا حسين)!

حول تقرير منظمة العفو الدولية" امنستي" حول الأوضاع في العراق!

Submitted by alaa on Thu, 10/10/2019 - 23:14

نادية عاكف

نشرت منظمة العفو الدولية Amnesty International البارحة تقريرا حول الأوضاع في العراق طالبت خلاله بالتحقيق الجاد في عملية استخدام العنف المفرط، والقتل العمد للمتظاهرين في العراق. وقالت لين معلوف، مديرة مكتب المنظمة في الشرق الأوسط "لا يجب السماح للسلطات بمداراة الموضوع والتغاضي عن التحقيقات. لقد دفع العراقيون ثمنا باهضا للحصول على حقهم الطبيعي في التعبير وفي التظاهر السلمي". وأضافت " يجب على السلطات فورًا ودون أي تأخير التصرف بناءً على وعودها بإجراء تحقيقات. هذه الوعود تبدو جوفاء مع استمرار تعرض المتظاهرين للتهديد والمضايقات، بالإضافة إلى مطاردتهم وقتلهم في الشوارع.

أيام عشتها مع المتظاهرين: جيل المتظاهرين لا يمتون لاحد بصله سوى وطنهم .

Submitted by alaa on Thu, 10/10/2019 - 22:37

علاء الخطيب

جيل المتظاهرين لا يمت لأحد بصله سوى وطنه!

أيام عشتها مع المتظاهرين في بغداد والنجف وسمعت بشكل مباشر من الناصرية والسماوة شاركتهم وسمعت الى حواراتهم وأفكارهم، جيل مختلف عن أجيالنا تماماً، جيل لم يذكر الماضي لكنه يتفاعل مع الحاضر لصناعة الغد الذي يحلم به.

قصة من "ثلاجة الصدر".. رصاص السلطة في رأس "المقاتل المحتج"!

Submitted by alaa on Thu, 10/10/2019 - 16:00

أحمد الشيخ ماجد

نجا من إصابات ثلاث تعرّض لها أثناء الحرب ضد تنظيم الدولة "داعش" لكنها كانت مؤثرة بما يكفي لتبطئ خطواته نحو الحياة في بغداد، ليث إبراهيم، من مقاتلي سرايا السلام القوات الموالية لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وأحد الفصائل التي شاركت في تحرير مدن عراقية عديدة شمال البلاد.

يسكن إبراهيم في حي فقير ضمن منطقة المشتل، في مناطق العشوائيات أو "التجاوز"، لكنه التحق بالمقاتلين الذين أرادوا تحرير مناطق العراق من "داعش".

كلمات إلى ممانع عربي روَّج للاتهامات ضد المتظاهرين السلميين بالتآمر والعمالة لأميركا و"إسرائيل" والسعودية بعد تبرئة السفاح عبد المهدي لهم!

Submitted by alaa on Thu, 10/10/2019 - 13:36

علاء اللامي

كلمات إلى ممانع عربي روَّج للاتهامات ضد المتظاهرين السلميين بالتآمر والعمالة لأميركا و"إسرائيل" والسعودية بعد تبرئة السفاح عبد المهدي لهم: لإنعاش ذاكرتك أولا بما يخض الماضي، هذه صورة الزعيم الممانع الثوري عادل عبد المهدي جيفارا، قاتل شعبه اليوم، رفقة مدمر العراق بول بريمر بالأمس، وفي أخرى يظهر مع "محرر العراق" جورج بوش في سنوات الاحتلال الأولى!

ثوار بغداد: هدفنا استعادة العراق

Submitted by alaa on Thu, 10/10/2019 - 12:56

عبد اللطيف السعدون

لعل أبلغ توصيف لهدف الانتفاضة التي اجتاحت عموم العراق منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الحالي ما قاله أحد شبابها لمراسل إحدى الفضائيات: "هدفنا أن نستعيد وطننا الذي اغتصبه الغزاة، وسرقه اللصوص وتجار الدين، واستحوذت عليه المافيات والمليشيات السوداء".

هدف "استعادة الوطن" هو محور الحراك الجماهيري الذي ضم شبابا عشرينيين، جمعتهم هموم العيش المشترك، ووحّدت بينهم الهوية العراقية الوطنية الجامعة التي لا تعرف تمييزا في الدين أو القومية أو المذهب أو المدينة، وقد التحقت بهم حشود من نساء ورجال وشيوخ.

نيويورك تايمز: لنمنح عادل عبد المهدي فرصة ثانية!!

Submitted by alaa on Wed, 10/09/2019 - 20:33

ترجمة وتعليق: نادية عاكف

رغم ان المقالة  تبدأ مقالها بتحميل عبد المهدي مسؤولية الإخفاق في التعامل مع الأزمة الحالية، والتوصية بضرورة معاقبة المسؤولين عن سقوط عشرات الشهداء وآلاف المصابين (عشان العيب والحرام)، خصصت النيويورك تايمز صفحة الرأي اليوم للدفاع عن عادل عبد المهدي، مذكرة بأنه "رجل سياسة مخضرم، معروف بشخصيته الهادئة ولهجته التوفيقية، وبأنه يتجنب الدوغماتية والسلطوية التي عرف بها أسلافه"، مشيرة الى انه كان الحل التوافقي الذي اتفقت عليه الأحزاب التي فازت بانتخابات عام 2018 (مع أنه، وهذا مو اعتراضا على كلام النيويورك تايمز لا سمح الله، لا أحد من الأحزاب السياسية يقبل تبنيه، و

مع شعبنا ووطننا في حراكه الشعبي العارم وتحركه الجماهيري الواسع.

Submitted by alaa on Wed, 10/09/2019 - 01:31

مع شعبنا ووطننا في حراكه الشعبي العارم وتحركه الجماهيري الواسع.

مجموعة موقعين: ورقة للحوار الوطني الجاد والمفتوح.

نحن مجموعة من المواطنين العراقيين في الخارج ، نساند وندعم ونتابع باهتمام بالغ تطورات الحراك الشعبي الجماهيري الواسع في بلدنا العراق، ونقف مع شعبنا بقوة ضد القمع الدموي الوحشي الجائر الذي تمارسه السلطة والمؤسسات التابعة لها وبعض العناصر من مسلحي الاحزاب وفرق الموت والقناصين والمندسين بواسطة الغرف السوداء المخابراتية .

 إن هذا التحرك الوطني الشعبي، ورغم عدم شموله لكافة محافظات الوطن، إلا انه تعبير واضح وقاطع عن رفض الشعب للن

شعبنا أكثر وعياً من أغلبية نخبه!

Submitted by alaa on Tue, 10/08/2019 - 21:08

سلام موسى جعفر
أكتب هذه السطور من الطائرة وأنا في طريق عودتي من زيارة أهلي في العراق الحبيب. تصادفت زيارتي الى العراق مع إنطلاق الانتفاضة الشعبية التي فاجأت الجميع، سلطة وتابعين. وكأي انتفاضة شعبية جرت بعد احتلال العراق، كانت العفوية طابعها. لتعيد التأكيد على حقيقة أن الشعب العراقي، رغم حجم التجهيل الذي تعرض ويتعرض له، أكثر وعياً من غالبية نخبه السياسية والثقافية، التي لم تتورع، في المرات السابقة، من السخرية الوقحة من التظاهرات الشعبية عبر ربط توقيت قيامها بارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف.