استذكارا لثورة 14 تموز 1958/ج2

أسبوعين يومين ago

نصير المهدي:عند تناول اختلاف الآراء حول ثورة 14 تموز 1958 المجهضة برأيي منذ يومها الأول على يد الشريكين اللذين اتفقا على قطف ثمارها وتقاسم مكاسبها ونبذ أهم التقاليد التي رسختها حركة الضباط الأحرار وهو احترام التراتب العسكري الذي أتاح لعبد الكريم قاسم أن يكون رئيسا للهيئة العليا للحركة بعد انضمامه اليها مباشرة بعد أربع سنوات من تأسيسها على يد الثنائي رفعت الحاج سري ورجب عبد المجيد وتنحي محيي الدين عبد الحميد عن رئاسة الهيئة لصالح عبد الكريم قاسم مع عزوف ناجي طالب الأقدم بين أعضاء الهيئة عن تولي رئاستها وخرق هذا التقليد من لدن الشريكين ولد حساسيات كثيرة وكبيرة في صفوف الضباط الأحرار بعد الثو

استذكارا لثورة 14 تموز 1958/ج1

أسبوعين يومين ago

نصير المهدي:مع ان استذكار ثورة 14 تموز هذا العام أقوى وأكثر نشاطا من العام المنصرم لسبب يمكن تصوره لكن الصولات لم تغير وجهتها فمن التباكي على العصر الذهبي المزعوم الذي مثله العهد الملكي الى توجيه سهام النقد والتحريض إلى القوميين الذين ينطبق عليهم المثل الشعبي الذائع الصيت "مأكول مذموم" ذلك انهم أقاموا صرح الضباط الاحرار وانجزوا عملية إسقاط النظام الملكي وإقامة الجمهورية وكل ذلك معتبر لدى من يشيدون بحدث الثورة ولكن شرط أن تكون من فعل الجن ومع ان الفريق الأول يجد من يتصدى له ويكشف عوار اطروحاته فإن المفارقة ان الفريق الثاني لا يضيع الأجر والثواب على الجانبين وسلاحه تزييف التاريخ وإطلاق أحكام

طبعة ثورة العشرين الثانيه/ ختام ج/11

أسبوعين يومين ago

عبد الامير الركابي

يُستفز "الوطنيون الاستعماريون !!!" حين يقال بان العراق لم يكن له وجود قبل عام 1921 ،دواخلهم ترفض التلميح في مناسبة كهذه لاحتمال ان يكونوا "خارج العصر" الذي هو "دولة" و "كيان" على النمط او النموذج الغربي، واما الكفر بنظرهم، أي القول الذي لايسامح قائله والمعتقد به، فهو عادة أي نوع من الميل الى نفي الطبقات وتبلورها وصراعها، او التفكير مهما كان عابرا باحتماليه ان يكون لهذا المكان، او الجزء من العالم من "خصوصية" من أي نوع كان، فالحداثة والوطنية شرطها الانتماء الصادق الصدوق للغرب وظاهرته التي

خطاب السلطة.. الحياة بوصفها كابوسًا

أسبوعين 3 أيام ago

رعد اطياف

فلا تقتلوا مدبرًا، ولا تجهزوا على جريح، ولا تكشفوا عورة، ولا تمثلوا بقتيل. علي بن أبي طالب

معظمنا يعلم أن إزهاق حياة البشر لا يحدث إلا لإكراهات شديدة، مثل المعارك التي تًزّج فيها الجيوش لاعتبارات قومية، كالدفاع عن حدود البلد. بالطبع لا تكتسب هذه الفظاعات بعدًا شرعيًا إلا في الحالات القصوى للدفاع عن النفس، ويكابد فيه المقاتل كروبًا نفسية مؤلمة وشديدة التأثير عليه لاحقاً. عمومًا يمكننا "تبرير" القتل في حالات الدفاع القصوى عن النفس أو حدود البلد بشكل عام حينما يتعرّض لاستباحة خارجية يتعمّد فيها العدو لإيلامك، ويتحيّن الفرص لقتلك.

دفن نهر الغراف وتحويله إلى أنبوب جريمة كبرى واستسلام للعدوان التركي على أنهارنا:

أسبوعين 4 أيام ago

علاء اللامي

هل بدأ نظام الحكم الفاسد بإزالة أنهار العراق، بعد أن فشل هو والنظام الذي سبقه، في إنقاذها من سدود تركيا ومشاريع إيران؟ بثت قناة "العراقية" الرسمية مساء أمس الجمعة تقريرا إخباريا ورد فيه أن وزارة الموارد المائية قررت البدء بمشروع لتحويل نهر الغراف - الراضع المتفرع من نهر دجلة - إلى أنبوب ضخم لنقل مياه الشرب الى المناطق التي تشكو من شحة المياه. إن هذا الخبر الصاعق -إنْ صحَّ - وكان الكلام يتعلق بالغراف وليس بقناة الوفاء المتفرعة عنه- يؤكد عدة حقائق منها:

هل قرر تنظيم الضباط الأحرار قتل الملك وأفراد عائلته في 14 تموز؟

أسبوعين 4 أيام ago

علاء اللامي

هل قرر تنظيم الضباط الأحرار قتل الملك وأفراد عائلته في 14 تموز؟ وماذا قال ضابط الحرس الملكي فالح حنظل الذي كان شاهد عيان على تلك المجزرة المدانة؟

مطرقة سويدية نقدية تهوي على رأس أدونيس

أسبوعين 4 أيام ago

سمير طاهر

صدرت حديثاً في ستوكهولم الطبعة السويدية لأحدث كتب أدونيس:”العنف والاسلام”، وهو حوار طويل أجرته معه أستاذة علم النفس الفرنسية – المغربية حورية عبد الواحد. عن هذا الكتاب كتب ريكارد لاغرفال، الكاتب وأستاذ علم الاسلاميات في جامعة لوند، مقالة نقديةلا يبدو أنها ستسر أدونيس الذييحل هذه الأيام ضيفاً في معرض غوتنبرغ الدولي للكتاب.

وسوم

قلق اسرائيلي من الاتفاق الاستراتيجي الصيني الإيراني!

أسبوعين 4 أيام ago

رأي اليوم

لماذا يُقلِق الاتّفاق الاستراتيجيّ الإيراني الصيني السرّي دولة الاحتِلال الإسرائيلي؟ هل هو التعاون العسكريّ الاستخباريّ أم استِثمار 400 مِليار دولار في البُنى التحتيّة أم الاثنين؟ وما هو المُقابل الذي ستَحصُل عليه الصين..

ما اعتذرَ عنه محسن إبراهيم، وما لم يعتذرْ عنه

أسبوعين 4 أيام ago

أسعد أبو خليل

لم يسبقْ أن حظي قائد شيوعي عربي (سابق) بتكريم من قِبل اليمين الرجعي العربي كالذي حظي به محسن إبراهيم أخيراً. تسابقت كلّ وسائل إعلام اليمين اللبناني والعربي على إسباغ المراثي والمدائح عليه. سلطة أوسلو اليمينيّة نكّست أعلامها حداداً. وحتى مواقع وإعلام «القوّات اللبنانية» شاركت في التأبين المعنوي له. هذه المفارقة تختصر المسيرة الطويلة لرجل ساهمَ ـــ إيجاباً أو سلباً ـــ في صنع التاريخ اللبناني والمشرقي المعاصر (حتى في اليمن لعب دور المستشار للقيادة هناك، ويرد في كتاب فواز طرابلسي «جنوب اليمن في حكم اليسار» أنّ إبراهيم نصح علي ناصر محمّد بالانفتاح على السعوديّة، ص.