البعث الصدامي والانتفاضة العراقية السلمية

شهر واحد أسبوعين ago

علاء اللامي

علقت قبل قليل على تعقيب لأحد الأصدقاء تطرق إلى الموقف من البعثيين في ضوء استمرار الانتفاضة العراقية السلمية ووجدت أن من المفيد ربما أن أفرد لتعقيبي بتفصيل أكثر هذا المنشور: أفرقُ دائما بين البعثيين عموما وبين البعث الصدامي الذي أجرم بحق العراق والعراقيين، وهناك بعثيون قياديون وقواعد وقفوا ضد نظام صدام، وأعدم منهم المئات، وهناك أيضا البعثيون اليساريون أو الجناح السوري من البعث، وهؤلاء شاركوا حتى برفع السلاح ضد نظام صدام ولا يمكن المساواة بين هؤلاء جميعا ووضعهم في حالة واحدة وتحت سقف واحد ...

البعثيون الصداميون يتحركون منذ أن فقدوا الحكم بعد هزيمة نظامهم المذل

- المؤتمر الوطني التاسيسي- هو الحل/1

شهر واحد أسبوعين ago

عبد الأمير الركابي

يعود خيار "المؤتمر التاسيسي االوطني العراقي" الى عام الغزو الأمريكي عام 2003، ففي ذلك الحين التقت 11 شخصية وطنية عراقية من مناهضي الغزو والاحتلال وخياراته في العاصمة الفرنسية باريس، وقرروا اعلان خيار "المؤتمر الوطني التاسيسي"، المجتمعون هم من تيار المعارضة الوطنية العاملة خارج العراقي، وممن اتسمت مواقفهم بمناهضة سياسية الاستعانة بالامريكيين وباية قوة خارجية عاتية، لتغيير النظام، مع تبني وجهة التغيير وطنيا على صعوبتها، وكونها تتعارض مع جوهر طبيعة النظام، وتتعاكس مع اليات وجوده وكينونته،ل

#صورة_وفيديو: نساء الناصرية وشباب واسط دفاعا عن سلمية الانتفاضة

شهر واحد أسبوعين ago

نساء الناصرية يشكلن طوقا بشريا حول المتظاهرين السلميين في الساحات لتفادي أي احتكاكات بينهم وبين القوات الأمنية ولمنع الغاضبين منهم من التقدم نحو تلك القوات في مبنى مديرية شرطة المحافظة وغيره.

17 تشرين: "الطبقات الوسطى" في الشارع!

شهر واحد أسبوعين ago

بشار اللقيس

صبيحةَ 23/7/2008، تجمّع ناشطون سياسيّون على شاطئ الإسكندريّة، مرتدين قمصانًا بيضًا، رُسمتْ عليها صورةُ قبضة التضامن، وشعارُ شباب 6 أبريل. بعضُهم أنشأ طائرةَ ورقٍ عملاقةً، طُبعتْ عليها صورةُ العلم المصريّ. وقبل أنْ يُطلقوها في الهواء، اندفعتْ أعدادٌ كبيرةٌ من قوّات الشرطة نحو الشاطئ بالهراوات، ففضّت التجمّعَ بالقوّة، واعتقلتْ بضعةَ ناشطين. مَن نجح في الفرار، اختفى في أزقّة الإسكندريّة الضيّقة، وراح يبعث برسائلَ هاتفيّةٍ إلى زملائه، أو رفاقِ نضاله الجديد، مطمئنًّا إليهم.

فيديو: محافظ النجف: مليشيات عمار الحكيم هي التي قتلت المتظاهرين!

شهر واحد أسبوعين ago

علاء اللامي

محافظ النجف لؤي الياسري: مليشيات "عاشوراء" التابعة لعمار الحكيم هي التي قتلت المتظاهرين في النجف!

أهل الجنوب.. شعب الله المُحتار!

شهر واحد أسبوعين ago

رعد أطياف

حاضر أهل الجنوب هو ماضيهم بالضبط (Getty)

"كان السكّان يتغوّطون- ببساطة- أينما كان.. ولم يكن هناك كذلك أي تزويد  بمياه نقية للشرب وكان يتوجب نقل هذه المياه من خارج المنطقة وتخزينها في "حِبّ" وكان الأثاث المعتاد عبارة عن صندوق فجّ وبعض أدوات الطبخ وفراش واحد تُكّوَم فوقه البطانيات نوم بقية أفراد الذين كانوا ينامون على الأرض. ووجد أن معدل وفيات الأطفال لكل 1000 حالة حمل كان 341."، من عملية مسح لأهل "الصرايف" لطبيب بريطاني 1952.

"عمّي نريد نعيش!.. منذ أشهر قتل جار جاره، بالقرب من "صريفتنا" لأنّه فقد حبتي طماطم من كوخه.. عمّي..

استقالة عبد المهدي: نهاية الخيار الإيراني "الأمني" وصعود خيار"المرجعية - يونامي"

شهر واحد أسبوعين ago

علاء اللامي

المرجعية مستمرة في دورها التقليدي لإنقاذ الحكم الطائفي من مأزقه القاتل عن طريق تغيير الوجوه والأشخاص، والطريق طويل نحو الحل الديموقراطي الاستقلالي الحقيقي والنصر أكيد!

طلب المرجع السيستاني من مجلس النواب أن يعيد النظر بخياراته جاء متأخرا جدا، وكان بإمكان هذا الطلب لو أنه طرح قبل شهر أن يحقن دماء المئات من الشهداء والجرحى. والآن، وقد تمت الاستجابة لهذا الطلب وقال عبد المهدي "سأرفع كتاب استقالتي رسميا الى مجلس النواب"، فهل حُلت الأزمة؟

صفاء السراي.. هذه قِبْلَتنا

شهر واحد أسبوعين ago

أحمد الشيخ ماجد / كاتب صحافي من العراق

في بداية تشرين الأول/أكتوبر، كانت لغة المنتقم هي السائدة في الشارع العراقي. بقع الدماء على أسفلت الشوارع الملتهبة، أجساد الشباب يراقصها "القنّاص" بعد أن يضع رصاصته في الرأس، لم تكن المستشفيات تكفي لكل هذا العدد من المتظاهرين المصابين، كانت السلطة هي المنتقم وهؤلاء الشباب، بينهم المسجى على قارعة الطريق مثقوب الرأس أو الصدر، وبينهم النائم في المستشفى وقد أصيب بإعاقة دائمة، كانوا "إرهابًا" بالنسبة للنظام السياسي في العراق. لقد رأيت شبابًا واجهوا القنّاص وماتوا، ورأيت غيرهم هربوا من الموت، لكن "القنّاص" ضربهم على ظهورهم وهم يركضون.

جريدة "تكتك" والنقد التربصي ذو الأحكام المسبقة للانتفاضة ولما يصدر عنها:

شهر واحد أسبوعين ago

علاء اللامي

بعض الذين ناصبوا انتفاضة تشرين العداء منذ بدايتها ووصفوها وما يزالون بأنها مؤامرة أميركية إسرائيلية سعودية وحاولوا جاهدين تسفيهها وتسقط عثراتها وهناتها واعتبارها جرائم، لا يريدون أن ينظر إليهم الناس بصفتهم هذه كمناهضين للانتفاضة، بل كوطنيين حريصين على الشعب و"مؤيدين لمطالب الشعب ولكن ليس بهذه الطريقة"! طيب، حتى عبد المهدي والعديد من وزرائه والنواب وقادة الكتل والمراجع الدينيين أعلنوا ان المطالب محقة وعال العال واعتبروا قتلاها شهداء وأعلنوا الحداد لثلاثة أيام واصلوا القتل بعدها بضراوة أكثر!