الانتخابات الإيرانية: ثلاثة مؤشرات على التوجه نحو الاستبداد الصريح!

يوم واحد 6 ساعات ago

كتب محرر اخبار البديل الديموقراطي: حملت الانتخابات الأخيرة في إيران ثلاثة مؤشرات قوية لها دلالات مستقبلية سلبية، فرغم أن هذه الانتخابات لم تختلف عن سابقاتها من حيث كونها "مفلترة" وموجهة من قبل السلطة الدينية ممثلة بمجلس صيانة الدستور ولكنها تمخضت عن المؤشرات السلبية الثلاثة التالية:

1-انخفاض نسبة المشاركة باعتراف النظام لأقل من 50 بالمائة ممن يحق لهم الاقتراع، وبلغت تحديدا 44 بالمائة/ روسيا اليوم، ولا يمكن اعتبار هذا الرقم الحكومي المعلن صحيحا وقد يكون أعلى من النسبة الحقيقية بكثير.

الرئيس اليمني الأسبق علي ناصر محمد يكتب: رحيل الشاعر الكبير سعدي يوسف

يوم واحد 8 ساعات ago

كتب الرئيس علي ناصر محمد: أينما يذهب الشاعر يترك اثرا ، حتى حين يذهب إلى الموت ، هذاسرخلود الشاعر والمبدع عموما ..وسعدي يوسف ليس اي شاعر ، فهو شاعر كبير ، تميزه فرادته ، وإنسانيته، وعالمه الخاص الذي يصوغ مفرداته ، وموقفه من الحياة وكل مايحيط به ، انه عالم فريد ليس لسعدي يوسف بل لنفسه وللآخرين . 
اعتقد ان هذا مايمنح حياة الشاعر معنى وقيمة ، ذلك الرباط الحميمي الذي لايجعل شاعرا كبيرا مثل سعدي يوسف يشيح بوجهه عن الحياة ويترك محبيه للحزن والألم ..
   ماان مر وقت قصير على وجوده في عدن حتى حول إقامته القصيرة التي لم تستمر طويلا إلى حضور ملهم للمبدعين ..

لماذا لم يقتل الذين ارتدوا في زمن النبي والراشدين في هذه الأمثلة؟ ج2

يوم واحد 8 ساعات ago

كتب علاء اللامي: الفقرة 6: "أما عقوبة المرتد وكونها من عقوبات الحدود "فيستند فيها إلى" بعض أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.

التعليم في العراق: الجامعات بين العمامة والطربوش

يوم واحد 20 ساعة ago

كتب عمر الجفال: ظاهرة جديدة وجدت امتدادها، وتفاقمت أعدادها في مجال امتحانات الثانوية العامة (البكالوريا)، وهي ظاهرة اقتحام «ديوان الوقف الشيعي» للمنظومة التعليمية، حيث فتح «الوقف» الباب مشرّعاً لإجراء الامتحانات النهائية لمرحلتي المتوسطة والثانوية للطلبة غير المنتظمين في المدارس، بمنهاجه وبمباركة من المؤسسات التعليمية العليا.

منذ أن دخلت المدرسة العراقية بمنافسة حقيقية وجادة مع الكتاتيب التي كانت تحتكر تعليم الأولاد تحفيظ القرآن والقراءة والكتابة في عشرينيات القرن الماضي، ولدت من رحم هذه المدارس طبقة من المتعلمين، شكلوا فيما بعد نخبة تمكنت من منافسة الموظفين العثمانيين والمتعثمني

الرِّدة والتكفير كما يعرضهما باحث إسلامي رصين: لم ترد عقوبة قتل المرتد عن الإسلام في القرآن!/ج1

يومين 3 ساعات ago

كتب علاء اللامي: أمست قضية الرِّدة عن الدين ومتفرعاتها كاستسهال تكفير الآخر "رميه بالرِّدة عن الدين إلى الإلحاد أو إلى دين آخر" وإهدار دمه واستحلال ماله وعِرضه أمرا شائعا وخطيرا في عصرنا مع صعود الحركات الدينية التكفيرية التي تلصق نفسها بالإسلام؛ فما حقيقة هذه العلاقة وهل وردت عقوبة بقتل المرتد عن الإسلام في القرآن أو في الحديث النبوي؟ وما الموقف الفقهي المعاصر منها؟

باسكال إنجل: خفّة المعرفة التي لا تحتمل

3 أيام 3 ساعات ago

كتب خليل صويلح: يصف باسكال إنجل ما يحدث اليوم على امتداد مساحة الكوكب بأنه «ابتذال واسع النطاق»، كمحصّلة لانتصار إمبراطورية «ما بعد الحقيقة» على قوانين العقل. ما يطالب به الفيلسوف الفرنسي المضاد للتيار السائد، هو إعادة ترميم المشهد الفكري بأسئلة جوهرية تتعلّق بالمنطق واللغة والعقل في مواجهة نبرة التخلّي التي انزلق المثقفون إليها، بالتركيز على «الخطابة والمبالغة في عرض الأفكار المتطرفة بدلاً من الجدل والوضوح والرصانة، بل إنهم ذهبوا إلى حدّ اعتبار التمييز بين الصواب والباطل أمراً قمعياً وغير مبرّر! ثم شعرت الفلسفة التحليلية كأنها نسمة من الهواء النقي».

على من يضحك الكاظمي حين يعلن أن حكومته أنجزت نسبة 74 بالمائة من ملف التحقيق في قتل المتظاهرين السلميين

6 أيام 7 ساعات ago

كتب محرر أخبار البديل: على من يضحك الكاظمي حين يعلن أن حكومته أنجزت نسبة 74 بالمائة من ملف التحقيق في قتل المتظاهرين السلميين حيث "تم تشكيل لجان تحقيقية من مختصين لجمع المعلومات والأدلة بشأن المتورطين بقمع المتظاهرين لتقديمهم للعدالة"؟ على من تضحك الحكومة وهي لم تعلن حتى اليوم العدد النهائي الحقيقي للقتلى والجرحى والمعوقين والمفقودين في تظاهرات تشرين 2019 وما تبعها، وما تزال أرقامها تقديرية؟

سعدي و«زمن القتلة»: رؤياه ليستْ خرافة وخريفُهُ ليسَ خَرَفاً

أسبوع واحد ago

كتب محمد مظلوم: أستعير العنوان من ترجمة سعدي يوسف لكتاب هنري ميلر عن سيرة رامبو وشعره The Time of the Assassins: A Study of Rimbaud والعبارة لرامبو أصلاً ووردت في قصيدة «صباح مخمور» ضمن ديوانه «إشراقات»: «هو ذا زمن القتلة». وبغضّ النظر عن السياق التأويلي الذي استخدم فيه رامبو كلمة ASSASSINS ذات المعنى المزدوج والمأخوذة أساساً من العربية (الحشاشين) بدلالتها التي تحمل معنى الاغتيال: اغتيال القدّيسين والقادة والرموز، فإن الأمر هنا يتعلّق أيضاً «بالرؤيا» بمعنى «رؤيا» سعدي في زمن غيبوبة الوعي العربي وتخديره حسب دلالة المصطلح الفرنسي للكلمة في القرن التاسع عشر حين كتب رامبو قصيدته!

وداعا الأخضر بن يوسف، وداعا سعدي يوسف ...

أسبوع واحد يوم واحد ago

كتب محرر أخبار البديل العراقي: ولا يبقى من الشاعر إلا شعره البهي في المقام الأول: أدناه أبيات من قصيدة "تحت جدارية فائق حسن" للشاعر سعدي يوسف الذي رحل عن عالمنا فجر يوم أمس السبت.

تعبنا، زماناً نلمُ دماءَ الحمائمِ،

نرسمُ في السرِّ أجنحةً

ثم نطلقها في القرى.

يا زمانَ الجذورِ الذي انقطعت،

وما انقطعتْ عنكَ تلكَ الجذورُ

هنا نحنُ في ساحةِ الطيرانِ وقوفاً أمام الجدارِ،

نرممهُ قطعةً قطعة،

حجراً حجرا

ونمسدُ أذرعنا.

يا زمانَ الجذورِ انتظرنا طويلاً،

وها نحنُ نبني على هاجسِ الروحِ مملكةً ف

وجهاء ورجال دين من الكاظمية يزورون مسجد وضريح الإمام أبي حنيفة النعمان لتسجيل تضامنهم مع إخوانهم هناك

أسبوع واحد يوم واحد ago

كتب محرر أخبار البديل: بهدف وأد الفتنة الطائفية المسمومة من خلال الإساءة إلى فقيه ومناصر الثورات ضد الظلم، الإمام أبي حنيفة النعمان، من قبل المشبوهين إياهم الذين يريدون تصحير العراق من تاريخه وتراثه ورموزه وعمقه الحضاري، قام وفد من وجهاء ورجال الدين في قضاء الكاظمية ببغداد بعبور الجسر وزيارة قضاء الأعظمية المقابل حيث مسجد وضريح الإمام النعمان والتقوا بإخوانهم هناك وصلوا معا وأعلنوا عن وحدتهم وتضامنهم الإسلامي والعراقي الوطني والإنساني.