الخزعلي على الجزيرة: لم نقصف السفارة الأميركية بل أخبرنا الجهات الأمنية بهوية وأسماء من قصفها!

ليلة كسر حظر التجول ببغداد
10 أشهر أسبوع واحد ago

علاء اللامي

قال الخزعلي اليوم لقناة "الجزيرة" التي أصبحت "حبابة" فجأة، إن استقالة عبد المهدي كانت وفق مطلب أميركي، وإن المشروع السياسي الأميركي سياسي وليس تخريبيا ولكن إسرائيل هي التي تجر أميركا إلى تدمير العراق. الخزعلي أنكر أن تكون منظمته هي التي قصفت السفارة الأميركية واعترف أنه هو الذي أبلغ الجهات الأمنية بهوية ذلك الطرف وبالأسماء!
وبالعودة إلى استقالة عبد المهدي فالجميع يتذكر أن أتباع المرجعية والمدافعين عنها قالوا إن المرجعية هي التي أسقطت عبد المهدي بست كلمات هي (على مجلس النواب أن يراجع خياراته)، فهل يعني كلام الخزعلي أن المرجعية نفذت مطالب أميركا؟ ثم أين ذهبت راية المقاومة والممانعة، إذا كان الخزعلي قد تحول الى جامع معلومات ضد من يقصف سفارتها ويقدم تلك المعلومات وبالأسماء عن ذلك الطرف إلى الأجهزة الأمنية ومنها إلى أميركا؟
المنطق والعقل يقولان إن عبد المهدي ما كان ليستقيل، والنظام الطائفي الرجعي التابع للأجنبي ما كان ليوافق على انتخابات مبكرة، ويلعب لعبة تغيير قانون الانتخابات وتشكيل مفوضية انتخابات لولا انتفاضة تشرين المجيدة والتضحيات الهائلة التي قدمها شباب العراق! أما ما تبقى فهو مجرد فذلكات لفظية لا طائل تحتها، يجترها النظام المهزوم وقادة أحزابه ومليشياته الملطخة بالفساد ودماء الشهداء!
*إنها الانتفاضة أيها المذعورون ولن تذهب دماء الشهداء سدى!
*الصورة مشهد من ساحة التحرير ليلة كسر حظر التجول...
*رابط يحيل الى تقرير حول اللقاء مع قيس الخزعلي:
https://baghdadtoday.news/…/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B2%D8%B9%…