البارزاني وتهريب نفط نينوى إلى إسرائيل ومليار دولار مهددة بالمصادرة في لبنان!

خريطة تهريب النفط من العراق وسوريا
شهران ago

علاء اللامي

لم يعد الصمت على جرائم إدارة الإقليم المؤلفة من حزبي البارزاني والطالباني بريئا بل هو خيانة وتواطؤ على ارتكاب الجريمة . الأدلة هذه المرة لا يمكن دحضها بسهولة وهي تكشف عن جريمتين خطرتين ومن الوزن الثقيل ... الأولى، كشف عنها الوزير اللبناني السابق وئام وهاب وخلاصتها أن هناك أن "شركة وهمية" متهمة بتبييض الأموال، يعتقد أنها شركة (آي.إم.إم.إس لتجارة النفط)، التي كشفت وثائق نشرتها (رويترز) منتصف الأسبوع الماضي، عن تقديمها دعوى قضائية ضد مصرف البحر الأبيض المتوسط اللبناني، متهمة إياه بعدم رد وديعة بمليار دولار حين طلبتها. لأن المليار دولار المهربة من أموال البرزاني المنهوبة من العراق باسم شركة وهمية إلى لبنان تخضع لقانون تبييض الأموال". وطاب وهاب السلطات القضائية في بلاده، بـ “التحرك ووضع يده على العملية وحجز هذا المبلغ المشكوك به”، على حد تعبيره. أما السلطات العراقية فيبدو وكأنها لا علاقة لها بأموال الشعب التي نهبها البارزاني وهربها الى خارج العراق!

أما الفضيحة الثانية فقد كشفت عنها صحيفة صهيونية في دولة العدو وخلاصتها كما ورد في منشور للنائب السابق عبد الرحمن اللويزي معلقا فيه على صورة خريطة باللغة العبرية ترونها هنا وعلق عليها قائلا (من موقع وزارة النفط الإسرائيلية ،خريطة توضح عمليات تهريب مليشيات مسعود واستحواذها على ابار في شمال شرق وغرب نينوى ،حيث تبين هذه الخريطة كيف يهرب النفط من حقول صفية القريبة من الحدود السورية والتي كانت قبل احداث داعش تابعة للحكومة المركزية وتشرف عليها شركة نفط الشمال في كركوك وبعد احداث داعش تم تهجير اهالي المناطق العربية في قرى صفية والقاهرة والسعودية والمحمودية والجدرية والشيخان والتي تتبع اداريا لناحيتي زمار وربيعة التابعتين لمحافظة نينوى قضاء تلعفر وتم منعهم من العودة مناطقهم بعد تحريرها من البيشمركة بدعم التحالف الدولي. ومازال أكثر من 50 بئر نفطي في حقل صفية مغتصبا من شركة كار ووزارة الثروات الطبيعية لإقليم كردستان يبلغ انتاج الحقل يوميا أكثر من 5000 برميل يوميا بحسب خبراء نفط

حيث يهرب النفط السوري ويمر الى المنفذ الحدود العراقي في قرية المحمودية وكذلك يهرب نفط حقل صفية معه وينقلان عبر الحوضيات الى منفذ فيشخابور الى تركيا ومنه الى اسرائيل ويباع بأرخص الاثمان وعبر وسطاء وسماسرة).

وختاما فإن سكوت الحكومة الاتحادية الملطخة بدماء العراقيين والتي تحميها مليشيات القتل والفساد والسفارات الأجنبية أضافتها الى عارها التقليدي عارا جديدا بهذا السكوت، أما الإعلام والأحزاب والجماعات المدنية المستذيلة للبارزاني والتي تتعيش على فتات ما يتصدق به عليها فيكفه عار الصمت الذي بات خيانة وتواطؤا واضحا!*رابط لقاء مع الوزير اللبناني السابق وئام وهاب:

https://www.facebook.com/ehsan.alshadidi/videos/3214242748594574/
*رابط تقرير وئام وهاب:

http://iraqnews.info/blog/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8-%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87-%D8%A8%D9%88%D8%B6%D8%B9-%D9%8A%D8%AF%D9%87/