عاجل/ مهمات الحد الأدنى العاجلة أمام محمد توفيق علاوي/ج1

6 أشهر ago

علاء اللامي

أعلن محمد توفيق علاوي على إحدى الفضائيات العراقية قبل دقائق أن رئيس الجمهورية قد كلفه رسميا بتشكيل الحكومة الانتقالية. علاوي وجه كلمة قصيرة باللهجة العراقية - وهذه بادرة سيئة لا سابقة لها في العراق - قدم فيها وعودا كثيرة وطالب المتظاهرين فيها بالاستمرار بتظاهراتهم لأنه كما قال، لا يستطيع أن يفعل شيئا بدون دعمهم. علاوي قال جملة مهمة في كلمته وهي (إن سلاح الدولة يجب أن يوجه لمن يقتل المتظاهرين السلميين، ويجب أن نطبق قانون من أين لك هذا، ونعيد الهيبة للقوات الأمنية)! هنا مجموعة من المهمات التي أعتقد أنها تمثل الحد الأدنى الذي يجب على رئيس الحكومة الانتقالية أن يقوم به ليكسب ثقة العراقيين أو جزءا منها بعد ان دمرتها الحكومات السابقة والتي بدونها سيكون كلامه ووعوده مجرد ثرثرة في شبك لا جدوى منها:
1-توجيه رسالتين عاجلتين الأولى إلى الأمم المتحدة والثانية إلى دول ما يسمى "التحالف الدولي ضد الإرهاب" تعلمهم باسم الحكومة العراقية الجديدة انتفاء الحاجة الى وجود قواتهم البرية والجوية في العراق وضرورة إجلائها خلال فترة زمنية محددة.
2-إصدار قرار عاجل بحل كافة المليشيات والفصائل والمنظمات المسلحة غير الدستورية وإغلاق مقارها كافة وتسليم ما بحوزتها من أسلحة خلال فترة زمنية محددة.
3- توقيف كافة العناصر والقيادات المدنية والعسكرية المتهمة بقتل المتظاهرين السلميين وتقديمهم إلى المحاكم مع تقديم ضمانات بعدالتها وشفافيتها وحضور ذوي الشهداء فيها.
4-تحديد موعد رسمي ثابت للانتخابات المبكرة وإنهاء تشكيل مفوضية الانتخابات العليا ومراجعة ملفات القضاة الذين أثيرت حولهم شبهات حول انتماءاتهم وعلاقاتهم الحزبية وغيرها، وإنهاء صياغة قانون الانتخابات الجديد بما ينسجم مع مطالب المنتفضين.
يتبع...