أملاك ورواتب العائلة الهاشمية المالكية في العراق قبل ثورة 14 تموز

صفحة للتوثيق
أسبوعين 5 أيام ago

علاء اللامي

ضمن ملف ثورة 14 تموز لهذا العام أورد هنا مقتبسا مهما مع صورة الصفحة المقتبَس عنها خدمة للباحثين عن الحقيقة بعيدا عن المبالغات والمزايدات من هنا أو هناك، ضمن حملة التشنيع على الثورة وتشويه الحقائق، ومساهمة متواضعة في نشر أدبيات ووثائق مهمة حول هذه الثورة المجيدة. يتعلق هذا المقتبس بأملاك العائلة المالكة قبل الثورة، كما يوردها حنا بطاطو في الكتاب الأول من الثلاثية والذي حمل عنوان "العراق -الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية..." ص 392 وتجدون المصادر والمراجع العربية والأجنبية التي اعتمدها المؤلف في صورة الصفحة. وهذه خلاصات مما كتب:
*إن فيصل الأول لم يكن ملكا غنيا نسبيا. وكانت مخصصاته في العشرينات تساوي ما لا يزيد عن خمسة آلاف ومائتين وخمسين دينارا.
*امتلك فيصل الأول في العام 1922 مزرعة للألبان مساحتها ثمانية آلاف هكتار من أراضي الدولة.
*أما فيصل الثاني فكان يتقاضى في العام 1958 راتبا مقداره ثمانية وأربعون ألف دينار. تضاف إليه تعويضات تصل إلى 12 ألف دينار.
*وكانت لديه 124 ألف دولار مودعة لدى "فيرست ناشينال ستي ترست كومباني" في نيويورك وحدها.
*وفي السنة نفسها كانت العائلة المالكة تملك 177 ألف دونم من الأراضي الزراعية، وكانت لها استثمارات في مصنع للنسيج وفي "شركة المنصور لسباق الخيل".
*كان نوري السعيد يملك بيتا فخما على دجلة. جاءت بعض أمواله من بيع بيته القديم إضافة الى حصته من 25 ألف جنيه إسترليني وهي أموال وزعها أصحاب الامتيازات في شركة نفطية بريطانية هي "B.O.D".
*كان صباح بن نوري سعيد قد امتلك بحلول العام 1958 ومن خلال سوء استخدام النفوذ على ما يبدو سندات أرض قيِّمة مساحتها (9294) دونما.
حنا بطاطو - "العراق -الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية..." ص 392.
إلى اللقاء في مقتبسات مهمة أخرى من هذا الغرار قريبا.