الكاظمي يعيد غول الفساد رعد الحارس إلى وزارة الكهرباء بعد كل فضائحه!

رعد الحارس
6 أيام 23 ساعة ago

علاء اللامي

مع ارتفاع درجات الحرارة في العراق ومع الموجة اللاهبة الراهنة، عاد التراشق بالملفات والفضائح بين أطراف النظام الفاسدة كلها، وبغض النظر عن الطائفة أو المكون الذي تزعم تمثيله بقوة إلى الواجهة الإعلامية. إن الهدف من كل هذا التراشق هو ضمان استمرار الاستكلاب والتنازع على المنهوبات من الوزارة السمينة وزارة الكهرباء التي نهبت المليارات منها باسمها وباسم حل مشكلة الكهرباء.

الجديد في ملف التراشق بالملفات بين الفاسدين في الحكم هو الآتي: أعلن مؤخرا عن قرار رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بإعادة المسؤول الفاسد الذي يلقب بغول الفساد الكهربائي والمحسوب على تحالف سائرون رعد الحارس إلى وزارة الكهرباء بمنصب كبير هو وكيل وزير. وقبلها، أصدر الكاظمي أمرا ديوانيا يقضي بتشكيل فريق عمل برئاسة المستشار (رعد الحارس) يتولى مهمة اعداد برنامج لصيانة جميع محطات انتاج الطاقة الكهربائية) وكانت لجنة النزاهة البرلمانية اول الرافضين والمتصدِّين لهذا القرار حيث اعتبرته إعلانا مسبقا بأن لا حل أبدا لهذه الازمة التي عاصر الحارس جميع مراحلها منذ عام 2003″.

وقالت اللجنة في بيان لها إن رعد الحارس (رافق اغلب وزراء الكهرباء وشاركهم فشلل وزارتهم المستحدثة بعد 2003 بدءا من محسن شلاش، وكريم وحيد، ورعد شلال، و كريم عفتان، وقاسم الفهداوي، ولؤي الخطيب...وخلال فترة تواجده كوكيل ومستشار في وزارة الكهرباء، تم صرف ما يقارب الـ 50 مليار دولار حسب تقارير النزاهة على عقود وكومشنات وصفقات، والنتيجة هي الوضع الحالي الكارثي للكهرباء الان).

وكان الحارس قد فقد منصبه في عهد العبادي الذي أخرجه من وزارة الكهرباء، ومنحه منصبا شكليا كمستشار في مكتبه. قرار الكاظمي الجديد بإعادة "غول الفساد" معززا مكرما أثار حفيظة الكثيرين من خصوم الحارس وخصوم داعميه السياسيين، ومنهم النائبة عالية نصيِّف عن كتلة "دولة القانون" بزعامة المالكي الذي بلغ الفساد في عهده ذروة الذرى، فقد كشفت السيدة نصيِّف اليوم الثلاثاء، عن فضيحة فساد تخص شركة أسسها عراب الفساد بوزارة الكهرباء رعد الحارس الذي قالت عنه إنه (بات من أغنى أغنياء الشرق الأوسط، محملة اياه المسؤولية عن بقاء قطاع الكهرباء في العراق يراوح في مكانه طيلة السنوات الماضية.)

وقالت نصيف في بيان صحافي، إن (شركة البحر الأسود التي أسسها رعد الحارس مع شخص آخر ذكرت حرفا من اسمه "السيد (م)" كانت في البداية شركة تجهيز فقط ثم أصبحت غولا يسيطر على قطاع التأهيل بمبالغ كبيرة ودون اية محاسبة في حالة الإخفاق ... وقد عمل رعد الحارس مع (س.ق) على ترتيب إحالات المشاريع لعقود مواد GE وسيمنس، حيث تمت احالة أكثر من ٢٢ محطة باتفاقات وعمولات كبيرة مع الاستحواذ على كافة المقاولات الثانوية عند التنفيذ، كما سيطر على كافة أعمال التأهيل وبمبالغ كبيرة جدا، علماً بأن التأهيل يكون في اغلب الأحيان فاشلاً ولا يمكن لأحد محاسبة المتسبب بالفشل).

 ومن الواضح تماما أن هذه التراشقات بالفضائح والملفات والتي تفتح في موسم الحر القائظ ستعود لتغلق من جديد مه تحسن الطقس ويعود اللصوص لتقاسم ما اختلفوا على اقتسامه!

و #لاحل_إلابحلها وزوال نظام المحاصصة الطائفية وحماته الأميركيين والإيرانيين:

https://www.alsumaria.tv/news/%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9/352954/%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%A8%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D9%81%D8%B6%D9%8A%D8%AD%D8%A9-%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF