نوري السعيد

عبد الإله ونوري السعيد بعيون بريطانية/ فساد وشذوذ وانعدام كفاءة وقمع دموي:

3 أسابيع ago

علاء اللامي

قيل الكثير حول عبقرية ودهاء نوري السعيد وعبد الإله ونزاهتهما وزهدهما في النثر الغث الذي تعج به المقالات والمنشورات على مواقع التواصل والصحافة والقنوات الرثة في السنوات الأخيرة.

من ذاكرة التاريخ: هكذا فرض نوري السعيد معاهدة 1930على العراق

حامد الحمداني

على أثر انتحار رئيس الوزراء عبد المحسن السعدون، شكل نوري السعيد وزارته الأولى في 23 آذار 1930، بناء على تكليف الملك فيصل الأول بطلب من المندوب السامي البريطاني، وكان ذلك التكليف باكورة هيمنته على سياسة العراق، حيث تولى الحكم أربعة عشر مرة منذُ ذلك التاريخ وحتى سقوط النظام الملكي إثر قيام ثورة الرابع عشر من تموز 1958، ولعب خلال تلك الحقبة دوراً خطيراً في حياة البلاد السياسية، واشتهر بإخلاصه التام للإنكليز، وبحملات القمع التي مارسها ضد أبناء الشعب، والمراسيم الجائرة التي كان يصدرها لكي يسكت أفواه المواطنين وقوى المعارضة العراقية، مستخدماً كل الوسائل والسبل المخالفة لل