د.ميثم الجنابي

فلسفة الصفات الإلهية عند الغزالي

4 أشهر 3 أسابيع ago

د. ميثم الجنابي

"بين صفات الله وصفات الخلق

ما بين ذاته العزيز وذواتهم".. (الغزالي)

 

تظهر معضلة الصفات حالما يصبح الموصوف معيارا لأوصافه، أو أن تصبح الأوصاف أسلوب الكشف عما في مضامينها من قيمة وغايات عملية. وبهذا المعنى، فإنها تكشف في آن واحد عن تعمق "المعارف الكمية"، وعن الطابع العملي لغاياتها النهائية. وليس مصادفة أن تظهر مسألة الصفات الإلهية في بداية نشوء الخلافة، ومن بعدها قضايا الذات الإلهية.

من نقد الدين إلى وحدة الأديان في الثقافة الاسلامية

6 أشهر أسبوع واحد ago

ميثم الجنابي

فكرة وفلسفة وحدة الأديان الصوفية

لقد كان نقد الأديان في الثقافة الإسلامية يصب في مرجعية رؤيتها الذاتية عن وحدة المعقول والمنقول. وهي مرجعية شاطرها الجميع كل بمقدار تحسسه وعقله وتذوقه لها. من هنا تشابه جميع فرق الإسلام في المستوى الحسي وتنافرها في المستوى العقلي واقترابها في مستوى الذوق تجاه نقد الأديان والإقرار بوحدتها في نفس الوقت.

الجاحظ وتأسيس الاعتدال العقلي

6 أشهر أسبوع واحد ago

د. ميثم الجنابي

إن إحدى الأفكار النظرية والعملية الكبرى التي بلورها الجاحظ في موقفه من أهل العلم والمعرفة تقوم في ضرورة مواجهتها للواقع كما هو والعمل على نقده وتغييره بما يتوافق مع مبادئ الفكرة العقلية والالتزام الفردي المحكوم بقيم الحق والحقيقة. وهذه بدورها ليست إلا الصيغة المتسامية لفكرة الاعتدال. إذ لا حق ولا حقيقة خارج الاعتدال. والاعتدال لا متناه في الأشكال. من هنا موقفه المعارض للتقية السياسية والفكرية على السواء. وذلك لأن إخراج الحقيقة في الرؤية والمواقف إلى العلن هو جزء من الحقيقة بل الحقيقة بعينها عندما تكون مهمة المواجهة تجاه الخطأ والخطيئة القضية الكبرى والجوهرية.

الجاحظ: النقد العقلي للدين والأديان

6 أشهر 3 أسابيع ago

د. ميثم الجنابي

إن نقد الدين والأديان في الاطار العام، وعلى امتداد التاريخ الثقافي للأمم، هو جزء من صيرورة الروح العقلي والنزعة الإنسانية ووهج الحرية الفعلية.

العصبية ونشوء الدولة والسلطان في فلسفة ابن خلدون

7 أشهر 3 أسابيع ago

د.ميثم الجنابي

قراءة فلسفية جديدة لفلسفة ابن خلدون (9)

إن مفهوم العصبية عند ابن خلدون هو المفتاح المنهجي لفهم أسباب وآلية ومقدمات ظهور الدولة والتطور الحضاري، أي مفتاح فهم التاريخ الفعلي. فمن حيث أصله اللغوي وثيق الارتباط بالعصب والأعصاب. ومنه العصبة والعصابة. إننا نعثر فيه على الجذر الطبيعي الفاعل في الحركة والإرادة. كما انه مصدر الألم والفرح، ومفتاح الحياة العملية والذهنية. وبدونه يجف وييبس كل ما في الإنسان، جسده وروحه وعقله.

الحزب الشيوعي بين احتلالين

9 أشهر ago

د.ميثم الجنابي

صدر حديثا عن  دار (المركز الاكاديمي للأبحاث) كتاب الفقيد يوسف محمد طه. والكتاب متوسط الحجم (122 صفحة) لكنه يتسم بقدر كبير من الأهمية، وذلك لأنه يحتوي بقدر واحد على معايشة وانعكاس للتجربة التاريخية السياسية للحزب الشيوعي العراقي من جهة، ومعاناتها الفردية من جهة أخرى. ومن ثم يحتوي على مزاج الرؤية الصادقة لأولئك الذين ضحوا بل فقدوا حياتهم في السجون والمنافي وعذاب الغربة والاغتراب من اجل القضايا الجوهرية للشعب والدولة، دون أن يحصلوا بالمقابل على أي شيئ، بما في ذلك أمكانية الموت بهدوء وسكينة بين ذويهم.

الأيديولوجية الشيوعية العدو اللدود للماركسية!

9 أشهر أسبوع واحد ago

د. ميثم الجنابي

ماركس ما بعد ماركس: عوضا عن الخاتمة (9-9)

إن احدى المفارقات المدهشة لمصير الماركسية والفكرة الشيوعية تقوم في صراعهما العلني والمستتر، مع أنها من أصل وجذر واحد. بمعنى إن الفكرة الشيوعية هي الوجه السياسي والعملي والمستقبلي لحصيلة الاجتهاد النظري (الفلسفي) لماركس. وإن سبب هذه المفارقة يكمن أولا وقبل كل شيئ في تعايش العلم (الفلسفي) والأيديولوجية (السياسية). ومن ثم ضمور الأولى لصالح الفكرة الحزبية. ومن تداخل هذه القوى المتعارضة والمختلفة والمتضادة أحيانا جرى صنع ظاهرة تحول الأيديولوجية الشيوعية إلى العدو اللدود للماركسية.

المأساة العراقية والعابرون الجدد!

10 أشهر أسبوعين ago

د. ميثم الجنابي

إن مآسي الأمم هو قدرها الذي يعتمل في أعماقها. بمعنى أن ما تعانيه بهذا الصدد هو الاستمرار الملازم لما فيها من نقائص. فالنتائج دوما محكومة بأسبابها. وهو تلازم يرتقي إلى مصاف الحتمية. وفيه تظهر ليس فقط حقيقة القدر بل وإمكانية البدائل للخروج من ربقته. فالقدر هو الوجه الآخر للقدرة. وعلى قدرها تتراكم حقيقة القدر في عقل وضمير النخب الاجتماعية والفكرية والسياسية.

الحزب الشيوعي العراقي بين احتلالين (4)

9 أشهر أسبوع واحد ago

يوسف محمد طه

لقد توفي يوسف اليوم. لهذا لا يمكنني إرسال المقال إليه وهو على فراش الموت لكي يرى ما كتبه. إلا أن ذلك لا يعيق نشر كل ما كتبه بهذا الصدد. لاسيما وأن كل ما فيه عميق الارتباط الوجداني والعقلي بالمصالح الكبرى للعراق والعالم العربي. فقد أرسل لي قصاصة (الكترونية) قبل موته بيوم يقترح فيها تعديل العملية السياسية في العراق وضرورة بلورتها في مقال أو برنامج سياسي. ولا غرابة في الأمر، فقد كانت تلك هي شخصيته على الدوام. وأملي في أن الموت يحاصر روحه الهائجة ويعطي لها الهدوء والسكينة. على أمل أن تأخذ الأجيال اللاحقة هذه المهمة على عاتقها.

الإصلاح والثورة في روسيا: العبرة التاريخية والبدائل المستقبلية (1)

9 أشهر أسبوع واحد ago

د.ميثم الجنابي

التاريخ الروسي شأن تاريخ الأمم الأخرى، ميدان للفضيلة والرذيلة، نعثر فيه على كل المظاهر الممكنة للوجود الإنساني. غير أن ما يميز تجارب الأمم هو أصالة إبداعها. وليس المقصود بالأصالة هنا سوى ما يمكنه شحذ الذاكرة والوعي برموز المناعة ضد تكرار الخطيئة والخطأ. وهذا ما صاغه الفكر العربي القديم في مفهوم العبرة. فالعبرة هي تعبير عن إدراك لمعنى، واعتبار لماض، وعبور منه إلى مستقبل يجعل من تجارب الأسلاف حكمة الحاضر لا غنيمة المصالح ونزوات النفس البهيمية.