جوزف عبد الله

السوسيولوجيا الإسخريوطية وهيمنة الفكر الطائفي والنيوليبرالي؟

أسبوع واحد 5 أيام ago

جوزف عبد الله

كشفت انتفاضة 17 تشرين الأول / أكتوبر 2019 (وما سبقها من حراك شعبي منذ بضع سنوات)، أنّ قواعد الانتفاضة الشعبية المشكّلة لجمهور قوى التغيير والانتفاض الجذرية (الشيوعية والاشتراكية واليسارية والقومية عموماً) على ضعف كبير بالقياس إلى جمهور أحزاب وتيارات الطبقة الحاكمة، وهي تشكيلات عصبية طائفية دينية أو مذهبية، أو طائفية شبه دينية وشبه مذهبية، وعلى أيديولوجيا نيوليبرالية في الآن ذاته.

فما الذي حصل؟ ولماذا وصلنا إلى هذه الحال بعد حوالى نصف قرن على الحرب الأهلية التي اندلعت في عام 1975؟

منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة المخادعة»

جوزف عبد الله

لعلّه من الطبيعي السؤال: ماذا نعني بعبارة «المجتمع المدني»؟ وماذا يعني أن يكون جسم اجتماعي أو كيان اجتماعي أو شيء اجتماعي ما مدموغاً بعلامة «المجتمع المدني»؟ فكأن المجتمع المدني «وشم» أو «دمغة» أو «ماركة مسجلة» أو علامة (label) لتوصيف وتمييز شيء اجتماعي ما.