إنجيلا ديفيز

أنجيلا ديفيس: أيقونة الثورة السوداء مع كل «فلسطينيّي» هذا العالم

8 أشهر أسبوع واحد ago

سعيد محمد

لعلّه من سخريّة القدر أن تتحوّل المناضلة الأميركيّة السوداء أنجيلا ديفيس (1944) إلى أيقونة نضال أممي على يد الـ FBI (مكتب التحقيقات الفيدرالي)، تحديداً حين أضاف اسمها عام 1970 إلى قائمة أخطر المطلوبين للعدالة (الأميركيّة)، ووضع صورتها على بوستر وزّع للعموم وعنوِن بــ «مسلّحة وخطرة». في تلك الأوقات، كان ذلك الوصف بمثابة دعوة صريحة لكي يتولّى أحد رجال الشرطة العنصريين إطلاق الرصاص عليها بدم بارد من دون أن يخشى المساءلة. وعندما اعتقلت بعدها بأيّام، لم يكن أقل من الرئيس ريتشارد نيكسون نفسه من تولّي الإعلان عن «القبض على الإرهابيّة شديدة الخطورة أنجيلا ديفيس».