الحوار العراقي الأميركي

حيلة خطرة جدا تنفذها حكومة مصطفى الكاظمي ووفدها "المحاور" للأميركيين!

3 أسابيع 4 أيام ago

علاء اللامي

إن القوات الأميركية الموجودة في قواعد عسكرية بالعراق اليوم لا علاقة لها باتفاقية التبعية الشاملة التي سمونها "الإطار الاستراتيجي"، والتي وقعتها حكومة نوري المالكي في تشرين الثاني 2008، بل جاءت تلبية لدعوة من حكومة العبادي خلال الاجتياح الداعشي سنة 2014، ويمكن أن ترحل هذه القوات بإنهاء تلك الدعوة وزوال الأسباب الداعية لها " انتهاء التمرد الداعشي" استنادا إلى قرار مجلس النواب في 15 كانون الثاني 2020.

الحوار العراقيّ ـــ الأميركيّ: الضعف في مواجهة المكر

4 أسابيع يوم واحد ago

صُبغت الجلسة الأولى من الحوار العراقي ـــ الأميركي «الاستراتيجي» بضعف الفريق العراقي، وافتقاره إلى الخبرات الدبلوماسية اللازمة، ومكر الفريق الأميركي، بتأكيد جهوزيّته تنفيذ رغبات حكومة مصطفى الكاظمي، محمّلاً إيّاها تبعات ذلك. الكاظمي يسعى إلى زيارة واشنطن قريباً، ليوقّع هناك «اتفاقية» جديدة من شأنها أن ترسم العلاقة الثنائية بين الإدارتين

بغداد | باتصال بالصوت والصورة، عُقدت الجلسة الأولى من «سلسلة» جلسات الحوار العراقي - الأميركي الاستراتيجي. ساعتان تضمّنتا نقاشاً «تمهيديّاً» لأربعة بنود، هي: الأمني والاقتصادي والسياسي والثقافي.

وانتهت "المفاوضات - الحوارات - الدغدغات" قبل أن تبدأ!

4 أسابيع يوم واحد ago

علاء اللامي

الإصرار الأميركي على أن تتولى بغداد تأمين حماية قوات التحالف الأميركي (التي جاءت لحماية العراق زورا) بحسب الفقرة 2 من خلاصة المخرجات/الصورة، والفقرة 5 من البيان المشترك/الرابط، مقابل ضمان رواتب وامتيازات وسرقات كبار موظفي المنطقة الخضراء والمحافظات وأحزابها وحاشيتها بالاقتراض من المؤسسات المالية الدولية بحسب الفقرة 3 من المخرجات والفقرة 1من البيان، يعني:

استدعاء امريكي لتاكيد الانتداب للعراق

4 أسابيع يوم واحد ago

عوني القلمجي

قبل اكثر من قرن وقع العراق تحت الاحتلال البريطاني، وعلى وجه التحديد في سنة 1917. حينها قررت بريطانيا الحاق العراق بالتاج البريطاني، فشكلت لهذا الغرض ما سمي بالادارة المدنية البريطانية، برئاسة السير بيرسي كوكس حتى مايو/ ايارعام 1918، تبعه السير ارنولد ولسون.