الوجود الأميركي

طلب وساطة أميركي أفضى إلى «التهدئة»: المقاومة تربط النزاع... إلى حين

6 أيام 17 ساعة ago

نور أيوب

قبل شهرٍ تقريباً، بلغ معدّل العمليات ضدّ قوّات الاحتلال الأميركي و«التحالف الدولي» بقيادة واشنطن، إلى جانب مقارّ البعثات الدبلوماسية، واحدة يومياً. سارعت الولايات المتحدة (ومعها دول أوروبية)، إلى التلويح بإغلاق سفارتها في العاصمة بغداد، والتهديد بمواجهة مع فصائل المقاومة وتصفية قادتها. تفاوتت آنذاك التفسيرات للتحذيرات الأميركية، إلى أن طرأت متغيّرات على مدى الأيام الماضية أفضت في نهاية المطاف إلى «تهدئة» مرهونٍ سريانها بنتائج الانتخابات الأميركية، وجدّية واشنطن في جدولة انسحابها، و«تحديد العدد الدقيق لقواتها، ونقاط انتشارها، والمهام الموكلة إليها».