ثورة14،تموز

استذكارا لثورة 14 تموز 1958/ج2

3 أشهر أسبوع واحد ago

نصير المهدي:عند تناول اختلاف الآراء حول ثورة 14 تموز 1958 المجهضة برأيي منذ يومها الأول على يد الشريكين اللذين اتفقا على قطف ثمارها وتقاسم مكاسبها ونبذ أهم التقاليد التي رسختها حركة الضباط الأحرار وهو احترام التراتب العسكري الذي أتاح لعبد الكريم قاسم أن يكون رئيسا للهيئة العليا للحركة بعد انضمامه اليها مباشرة بعد أربع سنوات من تأسيسها على يد الثنائي رفعت الحاج سري ورجب عبد المجيد وتنحي محيي الدين عبد الحميد عن رئاسة الهيئة لصالح عبد الكريم قاسم مع عزوف ناجي طالب الأقدم بين أعضاء الهيئة عن تولي رئاستها وخرق هذا التقليد من لدن الشريكين ولد حساسيات كثيرة وكبيرة في صفوف الضباط الأحرار بعد الثو

عبد الكريم قاسم والاميرة انستازيا رومانوف (1)!

من الطبيعي ، تماما ، ان كل فشل يقود ، اوتوماتيكيا ، الى المراجعة والتحري ، في افضل الحالات . والى الاحباط او الارتداد والنكوص في اسؤها . وبين هذه وذاك ، تتباين ردود الافعال بحسب طبيعة وحجم الفشل ،اولا . ومستوى وغايات من يتصدى للمراجعة، ثانيا . وثمة ، ثالثا ،عوامل اخرى ، مهمة ، لا علاقة لها بمن يراجع ولا مصالحه ولا بالحقيقة ومتطلباتها ، وانما ترتبط بالصراع الاجتماعي والسياسي الجاري على نطاق محلي وعالمي على اساس المصالح الاجتماعية الكبرى ، غايته استثمار كل واقعة لتصّب في خدمة اغراضه الايديولوجية . 

ثورة 14 تموز الجمهورية العراقية، انقلاب أم ثورة؟

3 أشهر أسبوعين ago

1-بمناسبة ذكرى ثورة 14 تموز 1958 الجمهورية العراقية حكى الأستاذ عدنان عاكف الحكاية المعبرة التالية: ( روى لي صديق رفض بإصرار ذكر اسمه الأول حتى الثالث، أنه صبيحة يوم مبارك توجه الى السفارة العراقية لإنجاز معاملة تثبت بانه ما يزال قادر على انجاز عمليتي الشهيق والزفير .. وفي الاستعلامات وبعد استقبال ودي اعتذر الموظف قائلا: لا يوجد أحد مخول بالتوقيع.. الجميع في عطلة. اليوم عيد وطني. ويستطرد الصديق: لقد فاتني أن اليوم 14 تموز وهو عطلة رسمية..